Sudanese Political Agitation!

The Sudanese Political Agitation here is in Arabic, although it starts with English intro. Scroll down for the Arabic version, or read the introduction to know more.

If the Indians have read the title "Sudanese Agitation", they will understand directly that it is a general Sudanese demonstration. So, I will be Indian in dealing with this concept ... You must also be Indian, in this context.

hoa-politicalscene.com/sudanese-political-agitation.html: Sudanese Political Agitation: تحريض سياسي سوداني. Khalid Mohammed Osman's political sayings in English 1. أقوال سياسية لخالد محمد عثمان.hoa-politicalscene.com/sudanese-political-agitation.html: Sudanese Political Agitation: تحريض سياسي سوداني. Khalid Mohammed Osman's political sayings in English 1. أقوال سياسية لخالد محمد عثمان بالانجليزية.

This article is part of one of more than 200 episodes in a Sudanese sequence of political articles, It started with episode 1 and it continues to many other episodes to complete analyzing the Sudanese political scene, since the independence of the Sudanese nation until now.

This is the Arabic version of the political agitation in Sudan here. The Arabic is just below the English introduction. Get to Sudanese Agitation, to read the English version. To continue on the Arabic version, get through the intro to know the resources of this political article.

Intro to Sequence 1, Episode 16: Sudanese Political Agitation: تحريض سياسي سوداني

The series in sequence 1 includes Sudanese political articles in English, Sudanese Arabic political articles, Sudanese commentaries and Sudanese comments, the loyal readers of the HOA Political Scene Newsletter and I have written on the HOA Political Scene Blog.

The HOA Index includes also Sudanese Commentaries and the Sudanese Comments. These two indexing pages are episodes in the Sudanese sequence of articles.

They make the HOA Network bilingual with the Arabic HOA and the English Bilingual HOA. on the cultural section of the network at HOAs English Literature.

The readers of the Horn of Africa's Journal and the loyal visitors of HOA Political Scene have already built many categories on the Arabic HOA Political Scene at Readers Comment, Readers Read Good, Readers Write Comments and Readers Write Good.

They also add pages to this network at: Write about Chad, Write about Djibouti, Write about DRC, Write about Eritrea, Write about Ethiopia, Write about HOA, Write about Kenya, Write about Somalia, Write about Sudan and Write about Uganda.

The series of articles are in many episodes in the sequence of Sudanese articles and commentaries. This sequence alone has more than 200 episodes.

The work continues on the Sudanese sequence of political articles to complete the edition of it in an alphabetical and numerical order, as you see from the alphabet of the second term and the numbers.

This episode is connected with all of the episodes from episode 1 to the end. The episodes are at:

Episode 1: Sudanese Abilities| Episode 2: Sudanese Absence| Episode 3: Sudanese Abuse| Episode 4: Sudanese Achievements| Episode 5: Sudanese Actions| Episode 6: Sudanese Activities| Episode 7: Sudanese Administration| Episode 8: Sudanese Advantages| Episode 9: Sudanese Adversity| Episode 10: Sudanese Advices| Episode 11: Sudanese Advocacy| Episode 12: Sudanese Affairs| Episode 13: Sudanese Affiliation|

There are some Arabic versions of some of these episodes at:

Sudanese Political Abilities| Sudanese Political Absence| Sudanese Political Abuse| Sudanese Political Achievements| Sudanese Political Actions| Sudanese Political Activities| Sudanese Political Administration| Sudanese Political Advantages| Sudanese Political AdversitySudanese Political Advices| Sudanese Political Advocacy| Sudanese Political Affairs| Sudanese Political Affiliation| Sudanese Political Affliction|

The organization of the Sudanese political articles goes further to cover the following episodes:

Episode 15: Sudanese Aggression| Episode 16: Sudanese Agitation| Episode 17: Sudanese Agreements| Episode 18: Sudanese Aid| Episode 19: Sudanese Aims| Episode 20: Sudanese Alarm| Episode 21: Sudanese Alerts| Episode 22: Sudanese Allegations| Episode 23: Sudanese Allies| Episode 24: Sudanese Alternatives| Episode 25: Sudanese Ambitions| Episode 26: Sudanese Amnesty| Episode 27: Sudanese Analyses| Episode 28: Sudanese Anecdotes| Episode 29: Sudanese Anger| Episode 30: Sudanese Angles|

As well as Sudan, the organizational work continues to build other sequences with episodes for the other states in the Horn of Africa, including Djibouti, Eritrea, Ethiopia, Kenya, Somalia, Somaliland, South Sudan, and Uganda. Chad, or Tchad and the Democratic Republic of Congo (DRC) are supplementary.

This is a Horn Africas Network.

Sequence 1, Episode 16: Sudanese Political Agitation: إثارة سياسية سودانية

إذا كان الهنود قد قرأوا عنوان "الهياج السوداني"، فسوف يفهمون بشكل مباشر أنها مظاهرة سودانية عامة. لذا، سأكون هنديًا في التعامل مع هذا المفهوم... ويجب عليك أيضًا أن تكون هندياً، في هذا السياق.

ولكن، على محمل الجد، وللقفز على روح الفكاهة في العبارة الأخيرة، فإن مصطلح "التحريض" في جميع معانيه وتعبيراته ومترادفاته، ينطبق علي الوضع السياسي السوداني (Sudanese political situation) وعلي الحالة السودانية السياسية (Sudanese political situation) عند استخدام تلك المفردات لوصف حالة سودانية. لذا فهي كلها وثيقة الصلة ومتسقة ودقيقة في وصفها للوضع السوداني، الآن في إطار الثورة.

لذلك فإذا إستخدمنا هذه الكلمة، او مترادفاتها وأضفناها الي كلمة سوداني، أو الي كلمة سوداني وسياسة معاً، لنعبِّر عن وصف للحالة السياسية السودانية، أو الموقف السياسي السوداني، أو الوضع السياسي السوداني علي صعيد الشارع السوداني، فان كلّ المعاني التالية: مثل تحريض، إثارة، هياج، هيجان، إنفعالات، تسخين، تصدق علي ذلك الوصف.

وعلي هذا النحو، فإنه من الممكن ان تفهم عزيزي القارئ لماذا يتمّ إستخدام هذه الكلمة بإضافتها الي عبارة "سياسة سودانية"، لتصف لنا حالة سودانية، او حالة السياسة السودانية، او أحداث السياسة السودانية، علي ضوء الإنتفاضة السودانية (Sudanese Intifada) الجارية الآن، والتي نسميها أيضاً إحتجاجات سودانية (Sudanese Protests)، وثورة سودانية (Sudanese Revolution). ذلك يعني ان مجمل حالة الشارع السياسي السوداني الآن تُعبِّر عنها هذه الكلمة المفردة. حسناً، كان ينبغي ان أقول ان هذه الكلمة المفردة بجميع مترادفاتها تعبِّر تعبيراً صادقاً عن حالة الشارع السياسي السوداني اليوم.

يركِّز التحريض السوداني على الثورة في السودان وبشكل مستمر لإسقاط النظام الشمولي علي ضروريات. من المهم جدًا معرفة متطلبات الانتفاضة الناجحة. هناك حديث مستمر في هذا الصدد يمكن الوصول اليه عبر الرسالة السياسية التعليمية التالية، وهي ما لزم ان نفهمه لنفكر فعلاً في إنجاز ثورة شاملة ناجحة، يضمن نجاحها وتأديتها لمهامها في الفترة الإنتقالية وجود نمور سودانية (Annumor AlSudanyah) حقيقية، لتحمي مكتسبات الثورة، وتحمي أرضية الوصول الي السلطة ببرنامج معد سلفاً.

للهياج السياسي السوداني (Sudanese Political Agitation)، أو بمعاني أخري، للإثارة السياسية السودانية (Sudanese Political Agitation)، كما للإنفعالات السياسية السودانية (Sudanese Political Agitation)، وحالة التسخين السياسي السوداني (Sudanese Political Agitation) أسبابها. وأسبابها بطبيعة الحال لا تُخفي عن الشعب السوداني، لكنّها قد تغيب عن بقية الشعوب في العالم، ما عدا الشعوب المجاورة، التي تحسُّ بالمعاناة الشعبية السودانية طويلة الأمد، وتدرك ماذا يحدث في السودان، وما هي أسباب هيجان وإثارة وإنفعالات الشارع الجماهيري السوداني.

 هذه الأسباب هي انه يوجد هناك نظام عسكري ديني شمولي (Military Religious Regime) ظلّ يضطهد الشعب السوداني وينتهك الحقوق الإنسانية في السودان (Human Rights in Sudan)، ويرتكب المجازر والجرائم ضد الإنسانية في دارفور (Darfur) وغيره من أقاليم السودان لفترة 30 عاماً، كما ظلّ طوال هذه الفترة ينهب ثروات السودان ويصدِّرها في حسابات بنوك أجنبية في الخارج، ويبيع أراضي ومشروعات السودان الإستثمارية لمنتهزي الفرص في الدول العربية وتركيا وغيرها، ويصدِّر الإرهاب للدول المجاورة، ويعمل في إطار تنظيم القاعدة الإرهابي، خاصة وانه إحدي العناصر المؤسسة، التي كوّنت تنظيم القاعدة، عبر مؤتمرات الحج في جدة.

وعلي ضوء ذلك فانه كان لابد للجماهير السودانية من ان تتحرّك في ثورة سودانية (Sudanese Rising) عارمة ضد هذا النظام الطاغوتي الشمولي. وهذه الثورة السودانية الأخيرة مستمرة حتي الآن منذ اكثر من ثلاثة شهور. وكانت الجماهير السودانية قد قامت بثورات عديدة منذ ان جاءت الجبهة القومية الإسلامية (National Islamic Front - NIF) بهذا النظام الديكتاتوري الشمولي الفاسيشتي عن طريق إنقلاب عسكري قام به عمر البشير (Omar al Bashir) وهو أحد عناصر الجبهة القومية الإسلامية (National Islamic Front ‪-‬ NIF) في الجيش السوداني عام 1989.

وإذا كانت الثورات السابقة قد فشلت جميعها، وأودت بحياة المئات من خيرة شباب الأمة السودانية، وأفضت الي تعذيب الآلاف في بيوت الأشباح الخاصة بأمن النظام الإرهابي، فان الثورة السودانية الحالية هي الأقوي وحيث يثبت الشعب السوداني علي مواقفه الخاصة بخلع هذا النظام الشمولي وتصفية كلّ آثاره التي خلّفها الأخوان المسلمون في السودان (Muslim Brothers, Sudan)، ومحاسبة أعضائه من الخونة والمرتزقة والمجرمين الدوليين، ومحاسبة كلّ من تسبب في تدهور السودان وسرقته منذ الإستقلال وحتي الآن.

لكلِّ هذه القصة السياسية خلفيات لابد من الإلمام الصحيح بها، ولقد تناولتُ بعضها بالشرح والتحليل في مدونة مشهد القرن الافريقي السياسي (HOA Political Scene Blog)، وقبل ذلك في كتابي السياسي "تراجيديا القرن الافريقي السياسية" (Horn Africas Political Tragedy)، في الجانب التاريخي الخاص بالسودان.

وعلي ذلك فقد كانت هذه الخلفيات في مقالات تتجاوز المائتي مقالة سياسية في موقع مشهد القرن الافريقي السياسي (HOA Political Scene) الذي أحرره، كما تأتي في إطار الحلقات السياسية في تسلسل المقالات السودانية، الذي تراه في المقدمة الإنجليزية للصفحة. وهنا نواصل ما إنقطع من الحلقات، خاصة الحلقة 15 الموجودة علي صفحة العُدْوَان السوداني (Sudanese Aggression)، بترجمتها العربية علي صفحة العُدْوَان السياسي السوداني (Sudanese Political Aggression)، وهي حلقات تصلح للثوار السودانيين، لأخذ الدروس والعِبر، كما تصلح بشكل خاص كمراجع للإعلاميين جميعهم، ولمنظمات حقوق الإنسان العالمية، ولدارسي العلوم السياسية في الجامعات. رجاءً إيراد المصدر عند تناول أي فقرة منه، حفظاً للحقوق الأدبية (حقوق النشر)، وللشفافية والمصداقية المهنية أيضاً.

Sequence 1, Episode 16: Sudanese Political Agitation: هياج سياسي سوداني

تنظيم الأخوان المسلمين في السودان أساساً لا توجد أي نظرية سياسية، في علم السياسة الحديث تدعم وجوده أصلاً كحزب سياسي، وذلك لانه لا يجوز بأي حال من الأحوال وجود تكوينات حزبية دينية في الشؤون السياسية لأي دولة، وذلك لأن مفهوم "دولة" هو مفهوم علماني صرف. ولابد في هذا الصدد من وجود دستور وطني قومي يحرِّم تشكيل أحزاب سياسية علي أسس دينية أو طائفية. هذا في المقام الأول. ومن ناحية أخري فان تنظيم الأخوان المسلمين هو تنظيم ليس سودانياً صرفاً، بل هو جناح للأخوان المسلمين في الشرق الأوسط (Middle East). لذلك فهو يستمد مشروعه السياسي من قوي أجنبية. أهم من هذا ان هذا التنظيم السياسي للأخوان المسلمين في السودان يقوم كتنظيم سياسي علي قاعدة إستخدام الدين في السياسة وإستخدام الدين في الدولة، رغم حقيقة ان الدولة كمفهوم سياسي هي دولة علمانية.

طالما كانت لهذا الحزب توجهات أجنبية وطالما كان يعمل علي إنتهاك حقوق الإنسان عن طريق ما يُسمي بقوانين الشريعة (Sharia Laws)، وطالما كان دائما يساعد الإنظمة السودانية الديكتاتورية (Sudanese Dictatorial Regimes)، أو يأتي بها عن طريق الإنقلاب، فلماذا يجد قاعدة تؤيده من جماهير الشعب السوداني، ولماذا يجد الدعم من الأحزاب الطائفية السودانية الأخري؟

الإجابة علي مثل هذه الأسئلة سهل جداً علي ضوء التحليل السياسي الموجود في أكثر من 200 حلقة من الدروس السياسية السودانية، في تسلسل المقالات السياسية السودانية.

لقد ذكرت لكم أعزائي واحدة من الأسباب في ان هذا الحزب يجد المساندة من الأحزاب الطائفية السودانية (Sudanese Sectarian Parties) لانها تقوم علي نفس قاعدة الدين، التي يستخدمها حزب الأخوان المسلمون في السياسة وفي الدولة. وما يجمع بين الأخوان المسلمين والطائفية هو انها أحزاب يمينية. وهذه الأحزاب الطائفية تجد ان حزب الأخوان المسلمين نصير لها، وان وجوده في الساحة السياسية السودانية لابد منه لمساعدتها في السيطرة السياسية علي تلك الساحة، وفي الإحتفاظ بمكاسبها من ثروة السودان، وبالتالي مصالحها. ولما كان حزب الأخوان المسلمين يفهم موقف الأحزاب الطائفية وإستراتيجياتها فقد عمل علي مساعدتها في الحِقب الديمقراطية، ثم كشفها للجماهير إثر فشلها في إدارة السودان، وتعريتها، ثم ضربها بإنقلابات عسكرية.

ولقد لعب حزب الأخوان المسلمون علي هذا النهج وإستخدم سياسة حرق المراحل السياسية في السودان لحرق الأحزاب الطائفية السودانية. ولقد نجح في ذلك. وقد فعل ذلك في ذات الوقت الذي كان يتمدد فيه عن طريق ما أسميته سياسة الأذرع الأخطبوطبة لتنظيم الأخوان المسلمين في السودان (Muslim Brothers' Octopus in Sudan). وتتمّ مجمل سياسات هذا التنظيم السياسي للأخوان المسلمين في سياق نظرية تأمر سياسي، أو نظرية مؤامرة (Conspiracy Theory) سياسية، أجاد الأخوان المسلمون إستخدامها وتنفيذها، فنسبتها لهم، وأسميتها نظرية تآمر الأخوان المسلمين، أو نظرية المؤامرة للأخوان المسلمين في السودان (Muslim Brothers' Conspiracy Theory).

وقبل حرقه للأحزاب الطائفية السودانية عن طريق سياسة حرق المراحل السياسية في السودان لإستمرار الأخوان المسلمين في السلطة، عمد حزب الأخوان المسلمون مع الأحزاب الطائفية السودانية الي تجهيل الشعب السوداني سياسياً، وتغييب الذهنية السودانية، حتي يستطيح إيهام الجماهير وإنجاح مشروعه لضرب السودان، وتفكيك أراضيه وبيعها للإنتهازيين الأجانب. ولقد تمت سياسة تغييب العقليات السودانية علي مراحل منذ إستقلال السودان، بل ومنذ تكوين تنظيم الأخوان المسلمين في السودان في الأربعينات من القرن الماضي.

Sequence 1, Episode 16: Sudanese Political Agitation: هيجان سياسي سوداني

ليس ذلك فحسب، ولكن الأحزاب الطائفية السودانية، وكذلك جماعة الإخوان المسلمين السودانية، لطالما كانت تغسل أدمغة السودانيين على أساس الولاء الطائفي والولاء الديني وتستغلهم لخدمة مصالحها. تمّ تنفيذ هذا الجانب من الاستغلال البشري من خلال سياسة تغييب العقليات السياسية، والتي تُستخدم دائمًا لخدمة مصالح الأحزاب الطائفية والحزب الديني الشوفيني الذي يمثله الإخوان المسلمون.

وهذا يعني أن الدين قد تمّ استغلاله لخدمة مصالح الأحزاب الطائفية.

على أساس استخدام الدين في تشكيل الأحزاب الدينية والطائفية، واستخدام الدين في سياسة الدولة، كان الشعب السوداني قد تعرّض للكثير من الويلات والمعاناة سنوات طويلة، تُعتبر عمر أجيال كاملة، ولقد إعتبرت كما بيّنت في صفحة (العدوان السوداني على السياسة) ان ذلك يُعتبر فعلاً استغلالاً سيئاً وإختراقاً واضحاً للساحة السياسية.

كان التخطيط لغياب العقلية السياسية السودانية بدوره ناجحًا في العهود السياسية التي تولّت فيها هذه الأحزاب السلطة السياسية في السودان، وحيث لم يكن لدى الناس رؤية شاملة لمفهوم السيادة الوطنية السودانية (sovereignty in Sudan)، والتي ليست هي فقط وجود دولة مستقلة يديرها مواطنوها، فحسب، بل هي أيضاً دولة حرّة لا يتعرّض فيها مواطنوها لظلم أي حكومة وطنية تدير الشؤون السياسية للدولة.

لم يكن لدى الناس هذه الرؤية في ذلك الوقت لفهم مفهوم علمانية الدولة، ومتطلبات الدولة العلمانية، وان الدولة كتنظيم سياسي وكيان مدني إداري هي دولة علمانية، مما يعني أنه لا ينبغي استخدام الدين في السياسة، وان الدين وأمور أخري مشابهة خاصة بالتوجهات الثقافية تتمّ عبر القنوات الإجتماعية، رغم ان قوانينها يمكن ان تُصاغ علي المستوي الإداري، ولكن في هذا الشأن لابد من ترجيح أالا تضرّ تلك الشؤون الدينية وغيرها بحقوق الآخرين في نفس المجتمع وألا تفرِّق بين البشر علي أساس الدين، او العِرق، أي العنصر.

كما أن الناس لم يكونوا على علم بوجود اتفاق دائم يوجد كعقد إجتماعي بين الأحزاب الطائفية والأحزاب الدينية. لقد ظنوا أنهم جميعًا يخدمون أهداف المفهوم الإسلامي، الذي يُزعم أنه متحيز، لتضليل السودانيين البسطاء، لخدمة مصالح هذه الأحزاب الدينية والطائفية.

Sequence 1, Episode 16: Sudanese Political Agitation: إنفعالات سياسية سودانية

أدت معاناة الشعب السوداني في إطار العدوان السوداني على السياسة إلى الانقلابات العسكرية الثلاثة منذ استقلال السودان، كما ذكرت سابقاً في الصفحة السابقة. وهي تؤدي الآن الي كافة أشكال التحريض السوداني (Sudanese Political Agitation)، والإثارة السوداني (Sudanese Political Agitation)، والهياج السوداني (Sudanese Political Agitation)، والهيجان السوداني (Sudanese Political Agitation)، والإنفعالات السودانية (Sudanese Political Agitation)، والتسخين السوداني (Sudanese Political Agitation)، والذي أدي في مجموعه للحراك الوطني ضد النظام الشمولي والثورة السودانية (Sudanese Uprising) العارمة، التي ما تزال مستمرة لإسقاط هؤلاء الأخوان المسلمين السفلة، وتطهير الأرض السودانية من آثارهم، ثم بعد ذلك غسل الدولة من آثار الدين والطائفيات، لتبقي الدولة علمانية صرف، وإقامة نظام الدولة العلمانية الجديدة علي أسس مدنية علمانية جديدة.

Like the Sudanese Political Agitation?

Write comments on SUDANESE POLITICAL AGITATION on the following form to add your comments to the Sudanese Online platform on the HOA Political Scene Blog. Your comments add more values to Sudan Online.

You can also watch SUDANESE POLITICAL AGITATION on documentary film at TVCinemaApp.com.

Have A Great Story About This Topic?

Do you have a great story about this? Share it!

[ ? ]

Upload 1-4 Pictures or Graphics (optional)[ ? ]

 

Click here to upload more images (optional)

Author Information (optional)

To receive credit as the author, enter your information below.

(first or full name)

(e.g., City, State, Country)

Submit Your Contribution

  •  submission guidelines.


(You can preview and edit on the next page)

Comment C2 Entries on SUDANESE POLITICAL AGITATION appear on the section of the page above this paragraph and below the comments form. Thanks, for commenting.

"Follow", "like", "tweet", or "pin" the pictures to express your love! Thanks





Sudanese Journalist, poet, write and human and political activist Khalid Mohammed Osman

Political Tragedy of Horn of Africa

Love in the Internet Time on iTunes

Rising of the Phoenix on iTunes

The French & Spanish Versions

You can work the French versions and the Spanish versions of the two books above with me on, one on one bases. Contact Us.

HOAs Political Poetry Imaged

Up, you can like, pin, share and enjoy Arabic poetry on beautiful images.

Down, you can get the books and enjoy reading poetry, politics and stories.

My Books!

Publish Your Book

Let's be the publishers of your book. Use the form at Contact Us.




Work From Home With SBI!