Khartoum's Political Tweets to Conquer Khartoum's Tragic Pain!

Khartoum's Political Tweets aim beside uncovering daily political events and enlightening the masses to hang conspiring elements on the Sudanese intifada, along with the terrorist Muslim Brothers and their octopus nest of international terrorism!

In addition to this, the political tweets of Khartoum are to cure the tragic pain of Khartoum, by enlightening the masses to do perform good Sudanese protests, after the completion of the necessities required to take the political power.

* The Arabic version of these tweets, which is the original copy and responses is at the section under the title: Political Tweets from Khartoum. Many tweets we highlighted with more details are in the related pages section below.

* So, Arabic and English reader can both enjoy the script on this page, which includes the tweets, responses to tweet by me and analyzing the tweets and the responses together. You have a mixture of the tweeting pleasures here.

Highlighting My Political Tweets and Analyzing Outcomes of Last Protests!

When Khartoum tweets, it does that with a great pain. The pain spreads like fire to burn every sincere national heart that feels the failure of the last protests. The failure is present in this strange mixture of a travesty of civil government called transitional government, sharing power with the killers who are the remnants of the terrorist regime with its Janjaweed in what's called the sovereignty council.

Time did not help, nor was Khartoum luck in the history of its past three revolutions. Each time the revolution took place, Sudan was governed by politically backward components of religious and sectarian parties. Thus, Khartoum remained unfortunate from independence until now.

The political farce that begins and appears in every decade is that these backward opportunist political powers always find the means to climb to power. Not only that, but they were and are still giving opportunity to opportunists from the armed forces to carry out military coups.

Now, after the last Sudanese revolution, another form of conspiracy appeared in the Sudanese rising attempts.

This latest political form adopted an internal method based on the use of the back bone formed for the organization of the Muslim Brotherhood, with backward members of sectarian parties, as well as an external method consisting in obtaining logistical and moral support from three conspiratorial countries.

The triangle of conspiring states consists of: Egypt, Saudi Arabia and the United Arab Emirates.

These remnants of the religious military regime, who are the actual founders of international terrorism, misused the parties that aspire to political power only and that make up the Power of Freedom and Change, and used political pressures to make them bow and accept their conditions.

They subjected the Power of Freedom and Change to surrender to them to implement their conditions, which are: the participation in power, no trials for their symbols and among them are the Janjaweed and to allow the Islamic terrorist party to continue to recover its political power and build its political organization.

Khartoum's Political Tweets!

* Eng-dhab @sereza70:

I was watching the program that hosted both Ghandour and Al-Dugair, and then boredom began to infiltrate. It was not a meaningful dialogue, as it resembled a classic poetry debate. So, I changed the station to National Geographic, as it was broadcasting a documentary film about the Okavango River of Dreams. I got valuable information and got to know the lions' ways to teach fishing techniques to their cubs.

- @RisingSudanese @talkative @hoahornafrica:

1- AND who is learning from us the Sudanese Tigers' method? It is the only one that can fix Sudan! Okavango delta is a rich environmental culture and heritage. I remember writing about the delta years ago, and here is the page on the site. No #transitional_period_challenges with the presence of the terrorists regime in power.

100-beautiful-sites-in-the-world.com/okavango-delta.html

2- There is a poetic river tragedy (and this is all African in details, as I wrote about it), and there is a similar tragedy of another river in Iraq, which is included in my novel "East to Death", which I wrote before that. From this unity of al-fikr, inspiration emerges, guys. So take care of the unity of al-fikr. ✌ No #transitional_period_challenges with the presence of the Janjaweed banditry in power.

hoa-politicalscene.com/sudanese-tweets.html

* A tweet from somebody was about the involvement of the three conspiring countries in Sudan, which are Egypt, Saudi Arabia, and the United Arab Emirates, and in particular the Emirates, in managing plots for Sudan's remnants of the terrorist regime of Omar al-Bashir with their Janjaweed.

I mentioned the beginning of the conspiracy to prepare the head of the Janjaweed for the presidency of Sudan, a topic on which I wrote a number of articles about it before that. My reply to the tweet was in the following Twitter episodes of tweets:

1- The vanguards of the Sudanese revolution who are present in Saudi Arabia, the Emirates and Egypt must send notes to human rights organizations on 1- Preparing the leader of the Janjaweed of Darfur for the presidency of Sudan. No #transitional_period_challenges, no sit_in_massacre_investigations, with the presence of those who committed it who are the remnants of the Muslim Brothers' regime in the ongoing power, along with clowns and dolls resembling transitional government, which is fake to throw ashes on the international eyes.

hoa-politicalscene.com/invitation-to-comment110.html

2- They must explain in it: 2- the role of the three conspiring countries in the matter and in the massacre of the people during the sit-in, and the role of what is called transitional government in the with the presence of the Janjaweed as murderers, along with the other remnants of the terrorist regime in the sovereignty council. No #citizens_constitutional_rights, no #transitional_period_challenges, no sit_in_massacre_investigations with the Janjaweed of the Muslim Brothers Party in power.

hoa-politicalscene.com/sudanese-conspiracies.html  

3- They must declare that they are going to 3- demonstrate and sit-in in front of the ministries of foreign affairs and the embassies of international players in the countries of employment. They must at the same time warn the international community of the possibility of human rights violations and the expulsion from jobs and those conspiring states, which means a humanitarian catastrophe for the organizations. no #transitional_period_challenges, no sit_in_massacre_investigations with the presence of the founders of international terrorism in the sovereignty council, with a transitional government that seems like a hydrophobic puppy.

hoa-politicalscene.com/sudans-democracy.html

4- Our daughters and our sons in the countries of labor, must work a lot with courage and any possible catastrophe, and the consequences will be severe for the countries of employment. Yes, harm will happen, but this is one of the revolution’s taxes. No #transitional_period_challenges, no sit_in_massacre_investigations, no #citizens_constitutional_rights, with the presence of the remnants of the founders of international terrorism with their Janjaweed in power‫.‬

hoa-politicalscene.com/hoa-political-scene-53.html

تغريدات الخرطوم السياسية ‪Khartoum's Political Tweets ‪-‬ لشنق العناصر المتآمرة على الثورة!

تهدف تغريدات الخرطوم السياسية إلى جانب الكشف عن الأحداث السياسية اليومية وتنوير الجماهير إلى شنق العناصر المتآمرة على الإنتفاضة السودانية (Sudanese intifada) مع الإخوان المسلمين الإرهابيين، والذين هم مؤسسين أصلاء فاعلين للإرهاب الدولي!

عندما تغرِّد الخرطوم، فإنها تفعل ذلك بألم كبير. ينتشر الألم كالحريق ليحرق كل قلب وطني صادق يشعر بفشل الاحتجاجات السودانية (Sudanese protests) الأخيرة. الفشل موجود في هذا المزيج الغريب من حكومة مدنية مهزلة تدعى الحكومة الانتقالية، وتقاسم السلطة مع القتلة الذين بقوا من النظام الإرهابي مع الجنجويد فيما يُسمى مجلس السيادة.

لم يسعف الزمن، ولا الحظ الخرطوم في تاريخ ثوراتها الثلاث الماضية، ففي كل مرّة تقوم فيها الثورة السودانية (Sudanese revolution)، يتولي حكم السودان متخلفون سياسياً من مكونات الأحزاب الدينية والأحزاب الطائفية السودانية (Sudanese sectarian parties). وهكذا ظلّ حال الخرطوم التعيس منذ الاستقلال وحتي الآن.

المهزلة السياسية (sarcasm of the Sudanese political theatre) التي تتبدأ وتتمظهر في كل عقد تتلخص في ان هذه القوي السياسية المتخلِّفة الإنتهازية تجد الوسيلة دائماً للتسلُّق الي السلطة. وليس ذلك فحسب، بل انهم كانوا وما يزالون يعطون الفرصة للإنتهازيين من ضباط القوات المسلحة، المنتمين أصلاً للطوائف الدينية للقيام بإنقلابات عسكرية.

والآن، بعد الثورة السودانية (Sudanese rising) الأخيرة ظهر شكل آخر من التآمر علي الثورة السودانية. إتخذ هذا الشكل السياسي الأخير اسلوباً داخلياً يقوم علي إستخدام عظم الظهر المكوِّن لتنظيم الأخوان المسلمين، مع المتخلفين من الأحزاب الطائفية، كما إتخذ اسلوباً خارجياً يتمثَّل في الحصول علي الدعم من ثلاث دول متآمرة هي مصر والسعودية والإمارات العربية المتحدة.

ولقد إستخدمت هذه العناصر من بقايا النظام العسكري الديني (military religious regime)، والذي هو المؤسس الفعلي للإرهاب الدولي، أقول، إستخدمت الأحزاب التي تطمح للسلطة فقط والتي تتكوّن منها قوي الحرية والتغيير، وإستخدمت الضغوط السياسية حتي خضعت لها هذه القوي السياسية واستسلمت لها لتنفيذ شروطها وهي المشاركة في السلطة، وعدم المحاكمات لرموزها ومن بينهم عصابة الجنجويد (Janjaweed banditry)، والسماح للحزب الإسلامي الإرهابي في الإستمرار في إستعادة قواه السياسية وبناء منظمته السياسية.

Khartoum's Political Tweets - تغريدات الخرطوم السياسية!

النسخة الإنكليزية من هذا القسم توجد علي صفحة Sudan Tweets، ومن الممكن ان يرد لها رابط آخر في قسم الصفحات ذات العلاقة مع هذه الصفحة.

نعم، السودان يغرِّد بقلق، وهو يغرِّد لإغلاق اتفاقية المؤامرة ولينقذ نفسه من الإرهاب!  

السودان يغرِّد بصدق ولكن مع الكثير من القلق لإغلاق إتفاقية المؤامرة التي أعادت السودان إلى سيطرة النظام الإرهابي المتساقط بجنجويده (Janjaweed)، وذلك لأن ما حدث بإتفاق التآمر علي الإنتفاضة السودانية (Sudanese intifada)، وبمشاركة الوساطة، التي لا تفقه شيئاً من أمور السودان الداخلية العميقة، أقول وذلمك لان ما حدث بسبب إتفاق فرملة حركة الإحتجاجات السودانية (Sudanese protests) عندما وصلت المليونية أوصل السودان الي درجة الحضيض بمشاركة مجرمين كانوا أهم الأعضاء في النظام الذي يقولون انه قد سقط، وقد شاركوه مجمل جرائمه.

يغرِّد السودان بقلق وبصدق. إن العديد من تغريداته تصل إلى حدِّ انتقاد ما يحدث بالفعل في السودان، بعد ما يقولون عنه سقوط نظام حزب المؤتمر الوطني (National Congress Party)، بقيادة الديكتاتور عمر البشير (Omar al-Bashir)، وهو أحد كبار القادة العسكريين في حزب الإخوان المسلمين، جناح السودان (Muslim Brothers Sudan).

هل سقط النظام الإرهابي حقاً؟

  • إذا كان الأمر كذلك، فكيف يمكن أن يكون جزء أساسي من هذا النظام الشمولي في السلطة في المجلس العسكري، الذي تولى السلطة بعد ما وُصف بسقوط النظام، وهم راهناً أعضاء وقادة في ما يُسمى مجلس السيادة؟

  • إذا كان الأمر كذلك، فكيف يمكن السماح لمجرمي النظام المنهار من خلال اتفاق المؤامرة بالحصول على مقاعد في ما يسمى مجلس السيادة؟

  • إذا كان الأمر كذلك، فكيف يمكن أن تتاح للقادة العسكريين المجرمين في النظام الساقط الفرصة لقيادة ما يسمى مجلس السيادة وقيادة السودان من خلال توقيع اتفاقية مؤامرة معهم؟

  • إذا كان الأمر كذلك، فكيف يمكن للرئيس السابق أن يتمتع بكل فرص التلاعب من طرف المحكمة إستعداداً لتحريره من جميع التهم؟

  • إذا كان الأمر كذلك، فكيف يمكن للائحة الإتهامات أن تبدأ بأقل الإتهامات وهي الإتهامات الصغيرة، ولكن ليس أكبرها مثل التعذيب وارتكاب الإبادة الجماعية؟

  • إذا كان الأمر كذلك، فكيف يمكن أن يكون الإخوان المسلمون قد اكتسبوا فرصة غير مسبوقة في جميع الأساليب الثورية، للحصول على فرصة جديدة للحياة، للبدء في العمل مرة أخرى في المشهد السياسي السوداني (Sudanese political scene)، واستغلال تلك الفرصة النادرة لتحرير الأعضاء البارزين الآخرين في الحزب من المحاكمات؟

  • إذا كان الأمر كذلك، فكيف يمكن لبقايا نظام الإخوان المسلمين أن يستأنفوا بناء الهياكل الأساسية للحزب، بكل أجنحته وأمنه وجيشه من جنجويد (Janjaweed) دارفور (Darfur)، الذين هم في مجلس السيادة الآن، لاستعادة السلطة مرة أخرى، وبشكل أقوي هذه المرّة؟

  • إذا كان الأمر كذلك، فكيف يمكن لرموز النظام الإرهابي ان يقومون بجولات مكوكية بين دول الثالوث المتآمرة ويدخلون السودان بدون أي مساءلات، ناهيك عن إعتقال، ليواصلوا تآمرهم ضد السودان مع الدول العميلة الثلاث ومع ما يُسمي مجلس السيادة؟

انظر المؤامرات السودانية (Sudanese Conspiracies) والمؤامرات السياسية السودانية (Sudanese Political Conspiracies).

هناك الكثير من "إذا كان الأمر كذلك" هنا.

Political Tweets from Khartoum - تغريدات سياسية من الخرطوم

* Eng-dhab @sereza70:

كنت اشاهد ذاك البرنامج الذي استضاف كل من غندور والدقير ثم بدأ الملل والضجر يتسلل. لم يكن حوار مجدي هو اشبه بمناظرة شعرية كلاسيكية، فغيرت المحطة لناشونال جوغرافيك حيث كانت تبث فِلما وثائقيا عن اوكافانغو نهر الاحلام. حصلت علي معلومات قيمة وتعرفت علي طرق الاسود في تعليم تقنيات الصيد لأشبالها.

- @RisingSudanese @talkative @hoahornafrica:

١- ومن يتعلم منّا نحن طريقة النّمور السودانية؟ وهي الوحيدة التي تُصْلِح حال السودان! اوكفانغو ثقافة وتراث بيئوي غني، أذكر تناولت شيئاً منه قبل سنين خلت. لا #تحديات_الفتره_الانتقاليه بوجود بقايا الإرهابي في السلطة. #okavango_delta

100-beautiful-sites-in-the-world.com/okavango-delta.html

٢- فيها مأساة نهر شعرية (وهذه افريقية جملة وتفصيلاً، كما كتبتُ عنها)، وتشبه تراجيديا نهر آخر عربي شملتها روايتي "الموت شرقاً" قبل ذلك، ومن وحدة الفكر هذه ينبثق الإلهام، يا شباب فأعتنوا بوحدة الفكر. ✌ لا #تحديات_الفتره_الانتقاليه بوجود جنجويد في السلطة.

hoa-politicalscene.com/sudanese-tweets.html

* تغريدة تحدثت عن ضلوع دول العمالة الثلاث، مصر والسعودية والإمارات العربية المتحدة وبالذات الإمارات في تدبير المؤامرات للسودان. وذكرت بداية التآمر في تهيئة رئيس الجنجويد لرئاسة السودان، وهو موضوع كتبتُ عنه عدداً من المقالات قبل ذلك. وكان ردي علي التغريدة في حلقات التغريد التالية:

- @RisingSudanese @talkative @hoahornafrica:

١- طلائع الثورة السودانية الموجودين في السعودية والامارات ومصر يرسلوا مذكرات لمنظمات حقوق الإنسان بشأن ١- تهيئة قائد جنجويد دارفور للرئاسة. لا #تحديات_الفترة_الانتقالية، لا #تحقيقات_مجزره_الاعتصام بوجود من إرتكبها من بقايا نظام الكيزان في السلطة. 

hoa-politicalscene.com/janjaweed.html

٢- يوضِّحوا فيها ٢- دور دول العمالة في المسألة وفي مجزرة القيادة، ودور ما يُسمي الإنتقالية في مشاركة جنجويد قتلة من بقايا الإرهابي السلطة. لا #حقوق_المواطن_الدستوريه، لا #تحديات_الفترة_الانتقالية، لا #تحقيقات_مجزره_الاعتصام بوجود جنجويد الأخوان في السلطة

hoa-politicalscene.com/sudanese-conspiracies.html 

٣- يعلنوا فيها انهم بصدد ٣- التظاهر والإعتصام أمام وزارات الخارجية بدول العمالة، وتنبههم الي إمكانية حدوث إنتهاكات لحقوق الإنسان وطرد من الوظائف ومن الدول مما يعني كارثة إنسانية للمنظمات. لا #تحقيقات_مجزره_الاعتصام بوجود من إرتكبها من الجنجويد في السلطة.

hoa-politicalscene.com/sudans-democracy.html 

٤- بناتنا وأولادنا في دول العمالة دي ممكن يعملوا الكثير بكل شجاعة وأي كارثة محتملة ستكون عواقبها وخيمة علي دول العمالة. نعم سيحدث ضرر ولكن هذه واحدة من ضرائب الثورة. لا #تحديات_الفتره_الإنتقاليه، لا #تحقيقات_مجزره_الاعتصام بوجود جنجويد الأخوان في السلطة

hoa-politicalscene.com/hoa-political-scene-53.html  

Related / relevant to تغريدات الخرطوم السياسية - Khartoum's Political Tweets -

You might like these

You might like these

Use the following comments form to write comments on Khartoum's Political Tweets, or to write about the daily political events in Sudan.

Your comments add values to comments on Sudan and strengthen the comprehensive data on Sudanese Online Platform, which is essential part of the Horn Africa's Network.

* You can watch political events in Sudan and some documentaries, when you get from Khartoum's Political Tweets to documentary film at TVCinemaApp.com.

Have A Great Story About This Topic?

Do you have a great story about this? Share it!

[ ? ]

Upload 1-4 Pictures or Graphics (optional)[ ? ]

 

Click here to upload more images (optional)

Author Information (optional)

To receive credit as the author, enter your information below.

(first or full name)

(e.g., City, State, Country)

Submit Your Contribution

  •  submission guidelines.


(You can preview and edit on the next page)

Comment C2 Entries on Khartoum's Political Tweets appear on the section of the page below the comments form and above this paragraph.

"Follow", "like", "tweet", or "pin" the pictures to express your love! Thanks

Sudanese Journalist, poet, write and human and political activist Khalid Mohammed Osman

Political Tragedy of Horn of Africa

Love in the Internet Time on iTunes

Rising of the Phoenix on iTunes

The French & Spanish Versions

You can work the French versions and the Spanish versions of the two books above with me on, one on one bases. Contact Us.

HOAs Political Poetry Imaged

I'll be thankful, if you get one of my books.

My Books!

Publish Your Book

Let's be the publishers of your book. Use the form at Contact Us.


Work From Home With SBI!