In Eloquent Sudanese Language: The Tale of Revolutionary Ideas!

In Eloquent Sudanese language, here is the second set of Sudanese national directives in the "Hadith of the Sane Revolution # 7"... I hope you listen to it carefully till the end, even if you saw that I was ridiculous, silly or personal in this Hadith.

If you saw that it is personal, I have my justifications, it is about transparency and credibility, and about the narrative or the story of the revolution itself.

In the eloquent speech in Sudanese language, there's nothing more invaluable than the tale of the growth of revolutionary ideas, to inspire our modern Sudanese movement.

In the sixth recording of audios of "Hadith of the Sane Revolution", I talked about the Sudanese sectarian parties since the first so called democracy in Sudan, where I explained that it wasn't democracy at all, by all values and means.

I have begun with such Hadith in eloquent Sudanese language, in fact, during the days of second democracy. I mentioned some reasons and highlighted that in articles I have written, left at home and got them after fleeing to Asmara.

I have used some of them in my book "Horn Africa's Political Tragedy", and published many of them, when I got the HOA Political Scene in 2001. Here is more clarifications, through the story of the old Sudan.

While working in the English version of the "Hadith of the Sane Revolution", and that is because it was in eloquent Sudanese language, even not well-understood by Arabic speakers, I began lately translating it. So, English readers will read some of it.

However, some parts of it are scattered somewhere in many pages at the HOA Political Scene Blog.

The Exchange of Values Between the Individual and the Revolution!

I stopped these audio messages, which were in eloquent Sudanese language, for a while, because I got into despair.

This is a stage for any human being to reach, when s/he has worked for a long time in any field and does not finally find any progress. Therefore, s/he will become bored by a continuous work that has not good outcome.

I am not saying here that man can reach the stage of despair, if his determination is strong. I mean by this too, that the revolution cannot reach the stage of despair, if those who are doing it and we are among them have a strong desire and determination.

This bloody regime has the determination to hold on power, until it destroys Sudan completely, and there would be no Sudan left.

Although the military religious regime has no solutions to the political problems in Sudan and it knows it, the regime lives on the hope that the Sudanese people are weak, until the last moment.

This religious military regime has previously counted on the fact that the Sudanese people are bored of democracy, which I call a crippled democracy.

The regime also knew that the people who are bored of the military coups and even of their demonstrations against it, have surrounded to it.

But now the military regime has become very aware that it was wrong in its perceptions and calculations. This is because the people who have been bored in the past, have begun to regain hope again and continue to resist.

Here in the eloquent Sudanese language is a wisdom... that any person who is bored of any attempt will come back when s/he sees others moving, or hearing from political activists messages of resistance, thus growing hope in her/his heart again.

As such, as the individual is important in any revolution and s/he inspires the revolution, the revolution in turn inspires the individual to be more effective.

This is a valuable exchange of values between the revolution movement and the revolutionary person, I explained in eloquent Sudanese language.

The exchange of values between the individual and the revolution is all that the people have to continue to resist the fascist Islamist regime in Sudan.

I wonder how the values of the revolution thrive, and how the values of this religion are being reversed by the Sudanese dictatorial regimes that convert religion into fascism.

These contradictory features determine the path of the Sudanese revolution, which must become a completely comprehensive national revolution against the use of religion, sectarianism and tribalism in state policy.

Here, through this conversation, we are learning new things, new values, and also virtues in the Sudanese nationalist struggle movement aimed at creating new Sudan with new specifications, according to its demographic and cultural composition.

بالسوداني الفصيح، حكاية نمو الأفكار الثورية، لتستلهمها ثورتنا الحديثة

دي موجّهات تانية في "حديث الثورة العاقلة" رقم ٧... والله برجو الاستماع ليها حتي النهاية، حتي اذا شفتو اني كنت سخيف او شخصي فيها. واذا كان علي مسألة شخصي فعندي مبرراتي، وهي بتتعلّق بالشفافية والمصداقية، وبتتعلق بسرد او قصة الثورة نفسا.

في التسجيل السادس من حديث الثورة العاقلة اتحدثت عن الاحزاب الطائفية السودانية (Sudanese Sectarian Parties)  ال بنتقدا من اول ديمقراطية، وبديت دا في ايام الديمقراطية التانية. وذكرت بعض الاسباب، وهنا في توضيح اكثر، من خلال قصة السودان القديم دي.

انقطعت عن الرسائل دي فترة لاني والله وصلت لمرحلة يأس، بيصل ليها الانسان البيعمل فترة طويلة في اي مجال، وما يجد في النهاية اي تقدم، فيقوم ينتقد العمل، ويزهج منو. لكن ما بقول انو الانسان ممكن يصل مرحلة اليأس اذا كانت عندو عزيمة... ودي باعني بيها برضو انو الثورة ما ممكن تصل مرحلة اليأس اذا كان ال بيقوموا بيها ونحنا منهم عندم عزيمة واصرار.

النظام الدموي دا عندو عزيمة واصرار، مع انو بيعرف تمام انو ما عندو حلول بعد دا لاي مشكلة في السودان، وهو عايش علي امل انو الشعب ضعيف جدا، حتي اللحظة الاخيرة. وكان زمان بيعوِّل علي انو الناس زهجت من الديمقراطية ال سميتا "الديمقراطية الكسيحة" وزهجت من الإنقلابات، وسلمت ليهو. والليلة اصبح النظام دا متأكد من انو علي خطأ، فالناس الزهجت دي اهي مستمرة في المقاومة. وهنا في حكمة هي انو اي زول زهج من المحاولة بيعود لما يشوف الناس تاني قامت، وبينمو الامل من جديد في قلبو، وبنفس الطريقة، زي ما الفرد هر عامل مهم في اي ثورة وبيلهم الثورة، الثورة كمان بتلهم الفرد انو يكون فاعل اكثر، ودا تبادل قيّم  بين حركة الثورة والانسان الثوري جد.

يا رفاق، (باللغة السودانية الفصيحة - eloquent Sudanese language) وبعني في الواقع والله، مجموعة إتحاد ابادماك (ABADAMAC) ومجموعة الشباب ال كنت او لسه عضو فيها، وحتي الممجموعة الاولي البنيتها مع بعض الرفاق في اياما الاولي وكنّا اول مجموعة بيها واسما "تنسيقية المعارضة السودانية في الخارج" (The Sudanese Opposition Coordination Abroad)، واللي قام واحد من الزملاء فيها بمسحي من واحدة من مجموعاتا، بقرلر منو شخصياً، يعني قرار فردي، بسبب بعض انتقاداتي لطريقة العمل ومشاركة احزاب سياسية سودانية (Sudanese Political Parties) فيها، بعد ما كبرت المجموعة شوية، وإنضمت ليها مجموعات معارضة سودانية (Sudanese Opposition) لا بأس بها، ومجموعات مسلحة كمان، ودا ح اتكلم عنو في النهاية، رغم ان يكتبت عن ذلك في صفحة (The Case of the Sudanese Opposition Coordination Abroad)، وكلامي موجّه برضو لمجموعتين تلاتة اخري كنت بيها، وبعدين استفادوا فيها من كلامي عن مشاكل السودان السياسية (Political Problems in Sudan) وبقوا يرددوه، وبدوا حتي يستخدمون عباراتي، ودي برضو ح اشرحا مع الحديث عن العبارات، ال ما ممكن ابدا تكون متاحة لاي شخص تاني، بنفس الطريقة بتاعت التفكير ال انتجت العبارات دي بالحرف والكلمة، وهي بيسموها زي المثل او كوتس (quotes) وبتصبح زي النتاج الادبي العندو حقوق ملكية خاصة بي الزول ال انتجو (copyrights)، فعلي الاقل تجدر الإشارة للمصدر، زي ما بنقول نحنا الصحفيون، ومع دا فانا سعيد بانو مجموعات كتيرة بدت تستخدم العبارات السياسية دي، اقول والله نحنا في بعضنا ما عندنا وفاء لبعض. ودا بيعني انو لازم تكون عندنا شفافية ومصداقية (credibility & transparency) في الامور ال متل دي، دايما يا جماعة، فالثورات ما بتقوم بس كدا ساكت من فراغ، ولابد انو يكون في ملهمين وفلاسفة كمان لاي ثورة. صحيح الناس بتثور موش بس لما يحصل ظلم، لكن لما تحس بالظلم دا. وحتي في دي، ما كل الشعوب بتثور طوالي، لانو لابد للظلم دا يدخل العضم واللحم والدم عشان الناس تفور، وكمان لما تفور ما بتفور كدا عشوائياً، بيكون في ناس حركوا المشاعر دي، وهنا بيدخل دور المثقفين الصحفيين والادباء والفنانين، وزي ما قلت ليكم فلاسفة الثورة. خد عندك مثلاً الثورة الفرنسية، هي ما قامت كدا بس هوب، لكن كان عندها ال انتجوها من المبدعين ال ذكرتهم، قبل ما تقوم. لكن الفرنسيين وباقي الشعوب في الثورات الاخري، عندهم شفافية، وإخلاص ووفاء، لانهم طوالي بيعزو الثورة وينسبوها لمثقفينم ولمفكرينم ولفلاسفتم، وثورتم بتنجح بسبب الوفاء دا لكل زول ألهب حماس الناس وحركم في درب الثورة. ولما نجي هسي لثورتنا السودانية المستمرة في كل مرّة ومن سنوات طويلة، مما نزل كابوس الكيزان علي السودان، بنشوف انو الناس والله، بتختلف في امور تافهة جداً، وبنشوف بكدا انو الناس اخدت زمن طويل في الثورة دي، والثورة دي والله ما نضجت الا في اللحظات دي، يعني اللحظات الاخيرة، الشافينها دي. واذا كان الناس بتقول دا تراكم طبيعي للمعاناة عشان تنتج الثورة، اقول مع انو دا صحيح، الا انو نحنا حقو برضو ننتبه، لانو التراكم الطبيعي دا استمر سنوات طويلة، وفي كل مرّة تقوم ثورة كانت بتفشل، والنظام الشمولي الدموي بيستمر، مع انو ناس النظام دا نفسم شايفين انو مافي طريقة يستمر تاني، لانو فقد كل المقومات، الكانت عندو قبل كدا، لكن اهو، هم بيحاولوا يجدوا اي طريقة تطلعم من الورطة دي، وبيجوا باساليب زي ما شايفين.

لنجاح اي ثورة يا جماعة، زي ما انتو شايفين هنا في (باللغة السودانية الفصيحة - eloquent Sudanese language) والله كنت من سنوات طويلة باتكلم واكتب عن اول حاجة فهم لمشاكل السودان واسبابا وال اتسببوا بيها وعن موجّهات وعن متطلبات للثورة قبل القيام بيها. اذا راجعتو المراجع ح تجدوا انو في كلام كدا، ما في زول قالوا زمان، يعني في الزمن داك عن المسائل دي، وقتا زمان اول كلام عن انو اول الاسباب في مشاكل السودان هو الاستقلال غير الناضج (ايوا سميتو كدا زمان)  وانو كان غلط في الوقت داك، لانو كل القاموا بيهو الانجليز انهم سلموا البلد لقيادات طوائف، وهم عارفين انهم ما عندهم عقلية يشوفوا بيها السودان دا هو شنو؟، ومكوناتو شنو؟، وعايز شنو؟، عشان موش بس يحكموا، لكن عشان يفصِّلوا خطة سليمة لإدارة واقع متنوع الإثنيات، ومتنوع التقاليد، ومتنوع الثقافات. ولو كانوا فعلا جادين انهم يخلقوا سودان حقيقي كانوا نظروا بس للخارطة الجغرافية والديموغرافية للبلد الواسع دا، وفكروا وطلعوا من دا كلو بتفصيل توب لايق بالتكوين السوداني دا، كل الترزية الحكموا السودان، ما كان عندهم خبرة بخياطة الزيّ السوداني المطلوب. عشان كدا كنت باتحدث عن انو الاستقلال (فشنك)، وما استقلال حقيقي. وفي الوقت داك حتي ابوي عليهو رحمة الله زعل مني، خليك من ناس في باقي اسرتي، او ناس كنت اتكلم معاهم متل دا. ومع ذلك فما سكت، قلت لابوي مثلا شايف لما كنت صغير، بتتذكر انك كنت لما تسوقني الخرطوم، كنا بنمش لطرائح كدا وانت بتخت قروش في صناديق كدا، ما عارف للسيدة فلانة والسيد فلان؟ هم منو السادة ديل، ومنو العبيد؟ منو الناس الغلابة ال بتخت من تعبا وعرقا فلوس في طرائح ناس اغنياء، حتي طرائحم بتقول انهم آغنياء، لانو نحنا ناسنا الغلابة لما يموتوا ما عندهم قصور طرائح متل دي؟ ابوي عليهو رحمة الله كان بياخد فترة وياخد معاها نفس. عمي عليهو رحمة الله لما اتكلم عن امور زي دي، والا حتي يقرأ لي قصيدة في جريدة، زي قصيدة بتقول في بعض ابياتا عن الخرطوم ايام ظهرت رقصة التفاحة، ال بيختوها اولاد وبنات بيناتم، بالتحديد بينات وشهم، ويرقصوا، والله نسيت، بس بتذكر شوية زي (شنو كدا في ليلِ المقصورة، الشابُ الناعمُ يتثني، وترقصُ هنالك شحرورة، إلتصق العالمُ بالعالم، وإنفض غشاءُ الأسطورة) هههها، كان بيقول الولد دا شيوعي.القصيدة اتنشرت في جريدة الأيام ، لما كانت مكاتبا في عمارة جمعية الكتاب المقدس،  قريب من قهوة النشاط، والكانت في نفس مربوعا ومواجهة للخطوط السودانية مرطبات ندي، والكانت والله حتي ما في زيها في اوربا يمكن، من روعتا. تشوف عصير تمر الهندي الطبيعي يجري طالع نازل داخل الماكينات بحافظاتها الزجاجية.

فيما يختص بنجاح الثورة القومية الشاملة الوارد في مستهل الفقرة الاولي من البراغراف انظر

Are You Intellectual 101: 1 نقاط تصلح لدستور انتقالي في السودان| Are You Intellectual 102: 2 نقاط تصلح لدستور انتقالي في السودان| Invitation 1 HOAs Friends 6: لا للدولة الدينية والإسلام السياسي في السودان| Invitation 1 HOAs Friends 45 - هشاشة المعارضة السودانية رغم تفكك المؤتمر الوطني الحاكم في الخرطوم| Invitation 1 HOAs Friends 47 - تناقضات الصادق المهدي وصراعه السلطوي النفسي| Invitation 1 HOAs Friends 68: نقاط لانجاح شعارات الانتفاضة السودانية| Invitation 1 HOAs Friends 133: ليس للسودان دستورا ولا علما| Invitation 1 HOAs Friends 134: المأساة / الملهاة في السودان، تغييب الذاكرة الوطنية، وتسليم البشير للمحكمة الدولية وما بين كل ذلك|

دي هنا، زي ما انتو شايفين (باللغة السودانية الفصيحة - eloquent Sudanese language) ما سيرة شخصية، وانا بعتذر لاي زول يشوف فيها سيرة شخصية، لانو دي في الواقع سيرة الشعب السوداني في شمال السودان، خاصة بين مجموعتين بيشكلوا غالبية في الخارطة الديموغرافية للسودان، ومنقسمين بين بيتين، بيت ختمي وبيت انصاري. (Fuck) دا قدر السودان يعني، والا شنو؟ موش دا السبّب لينا كل المشاكل؟ انتو ما عندكم عيون ولا مخ في راسكم؟ وبرضو يزعلوا. وكانوا كدا لغاية ايام الديمقراطية التالتة (Democracy is Not for the Mass in Sudan)، وال حضرتها لفترة وجيزة، لما جيت من الكويت من عملي في جريدة الوطن الكويتية (الكويت واحدة من أهم المحطات الصحفية في حياتي)، بعد نشاطات كثيفة في الثورة ضد نميري، واتصالات كثيفة، كنت ابني بيها حوارات ومقالات مع الأستاذ دكتور عزالدين علي عامر، رحمة الله عليه، في ليفربول، ومرّة في لندن، واخرين في المعارضة السودانية، عبر خط هاتف سميتو بالهاتف الاحمر، اقول لما عدت بعد ان جهزت احد الذين اعرفهم، وعلمته يكتب مقالات سياسية، بدل الشعر الكان بيجيبوا لي، لما كنت في القسم الثقافي، عشان الشعر وان كان شعر ما بيجيب ليهو فلوس، لكن المقالات بتجيب، وتركته في مكتبي، بعد ان اتحت ليهو فرصة الحضور في المساء، لكتابة مقالتو، حتي يتعلم كمان طريقة عمل المكتب، المشرف علي اتصالات يومية مكثّفة مع مراسلي الوطن في الخارج، وهو مكتب ممنوع الدخول اليه، اقول لما رجعت برضو كنت باقول نفس الكلام الكنت باقولو زمان، ولقيت اتنين من اخواني كبار، وبيقولو تقريبا كلام مشابه، ولما امي عليها رحمة الله تتدخل في اي نقاش في بيتنا الي جانبي وجانب اخوي الكبيرين كان عمي يقول ليها والله انتي ذاتك بيقيتي شيوعية مع اولادك. دا ما ياهو الكلام ذاتو الكان بيقولوه ناس الحزبين ديل لاي زول يخالفم الرأي، وعشان عارفين في الوقت داك انو السودانيين وبسبب الجهل وبسبب التغييب الذهني للعقلية السودانية، ال هم سبب فيهو عندهم حساسية من حكاية الشيوعية دي، مع انهم بالجد ما عارفين عنها شئ، غير انها ملحدة، وهم بيظنوا انو الاسياد ديل ال بيروجوا الحكاية دي مسلمين! طيّب كيف مسلمين يستغلوا استغلال بشري فظيع مسلمين تانين؟ يعني خليك من كل عمليات الاستغلال عبر التاريخ، والخدم والحشم، والاقطاعية الكاملة في مناطق كاملة، موش كتير جدا من السودانيين كانوا بيعملوا الكان عملوا ابوي عليه رحمة الله لما يزور الطرائح دي؟ موش دا رمز لكل الشعب السوداني الفقير الغلبان، ال بيقطع من رزقو ورزق اولاده وهو غلبان، عشان يخت فلوس للسادة في طرائحم؟ دي صدقة دي؟ والا إستهبال ناس بيقولوا انهم قادة إسلاميين؟ وهل نسوا منو يجب يتصدق لمنو؟يعني كيف الفقير يتصدق للغني؟ موش دا يخلي الزول يكره الدين دا؟

فيما يختص بنجاح الثورة القومية الشاملة الوارد في هذه الصفحة انظر

Invitation 1 HOAs Friends 144 Comments: يا شباب أي أحزاب سودانية تقصدون - Guys, which Sudanese parties do you mean?| Invitation 1 HOAs Friends 145 الديمقراطية تبدأ بتحرير العقلية من الجهل السياسي - Democracy begins with the libration of the mentality from political ignorance| Invitation 1 HOAs Friends 152: بين خيانة الشعب السوداني المتقاسمة بين الأخوان المسلمين وحزب الأمة والمواطنة الصالحة| Invitation to Comment 29: اضاءة مهمة لأي عمل سوداني معارض، او اعلامي خاص باحزاب شعوبية مثل البعث والناصري| Invitation to Comment 31 - استراتيجيات في اطار فعاليات سبتمبر للقضاء علي الارهابيين في النظام السوداني| Invitation to Comment 61: The Good Positive outcome of the Sudanese Revolution - المعطيات الايجابية الجيّدة لثورة يناير السودانية| Invitation to Comment 63: يا شباب أي أحزاب سودانية تدعونها لتشارك في حوار وطني؟

ايام الانتفاضة السودانية الأولي في عام 1985م وموش الأخيرة دي (Sudanese Intifada) قلت دي ما ثورة، وقلت ليه دي ما ثورة، وانها كانت انتفاخة حمل كاذب زي ما قال رئيس تحرير الوطن الكويتية جاسم المطّوع عليهو رحمة الله، وهو ينصحني بان لا اسافر الي السودن، ويسألني تخلينا لمنو، والمكتب ما فيهو زول يتابع الشغل؟، فقلت ليهو انو انا جبت زول، وخليتو يجي يقعد في المساء، بعد علمتوا يكتب مقالات سياسية، وهو هسي مؤهل يدير المكتب دا، وعززت تشريحي ليهو، وفعلا حصل. وشرحت كل دا في مقالات عديدة، نشرت بعضها لاحقاً، في كتابي "تراجيديا القرن الافريقي السياسية" وفي موقع مشهد القرن الافريقي السياسي (HOA Political Scene)، لما هربت مرّة اخري من السودان، لما الاخوان المسلمين السودانيين (Muslim Brothers, Sudan) وهم الكيزان ال بنعرفم في تنظيم يسموهو الجبهة القومية الإسلامية (NIF) قاموا في فترة الديمقراطية السودانية الاخيرة بإنقلاب 1989م، وجابوا عمر البشير (Omar al Bashir) للسلطة، وقام دا كمان سوا ليهو حزب سماهو حزب المؤتمر الوطني (National Congress Party)، لما خططوا لمشاكل بين الكيزان، فقام الترابي عمل حزب المؤتمر الشعبي (People's Conference Party, Sudan)، وفي دا عندي كلام كتير كتبتو، وقبل ما اكتبوا ناقشنا الموضوع دا في قوات التحالف السودانية، فوافق البعض علي ما قلت، واعترض واحد اتضح بعدين انو عندو بذور كيزان في فهمو.

 شوف Are You Intellectual 1: شيكاغو والهنود السودانيون| Are You Intellectual 2: تغييب الذاكرة يؤدي الي تفريغ المظاهرات| Are You Intellectual 4: مؤشرات تدهور الأوضاع السياسية بالسودان| Are You Intellectual 5: إذا الشعب في السودان أراد الحياة| Are You Intellectual 7: سياسة حرق المراحل السياسية لإستمرار الأخوان المسلمين في السلطة في السودان| Are You Intellectual 9: سياسة الاخطبوط السودانية وتعطيل حركة التاريخAre You Intellectual 98: حتمية الشروق| Invitation 1 HOAs Friends 67: من ارشيف "فجر الثورة" لسان حال التحالف السوداني الوطني - كلام الثورة العاقلة| Invitation 1 HOAs Friends 131: كلام الرصاصة المبصرة - 8- حليمة و عادتها القديمةInvitation 1 HOAs Friends 144: يا شباب أي أحزاب سودانية تقصدون?| Invitation to Comment 71: دا شنو دا في السودان?|

وطبعاً ظهور مدونة موقع مشهد القرن الافريقي السياسي (HOA Political Scene Blog) اتاح لي نشر كلّ ما كنت اقوله سابقاً، وإضافة العديد من الأفكار ومحفزات الثورة ليهو. عشان كدا عندي يقين انو الموقع دا وزي ما المسيحيين بيقوا عن ابداعات تصبح ملهمة لاي عمل كبير خلّاق يؤثر علي حياة الناس انجيل (Pible)، باقول والله الموقع دا (قرآن) و(انجيل) واي معتقد تاني، لكن ما بالتخلّف دا طبعاً، انما بالعمل الفكري الإبداعي، لان المفردات دي ابداعية، واصبحت متل المثل في إحالة القيّم الي معتقدات للشعوب.

فيما يختص بنجاح الثورة القومية الشاملة الوارد في هذه الصفحة انظر

Invitation to Comment 91: ماذا ينبغي علي الثورة السودانية في يناير ٢٠١٩م والتي هي إمتداد لثورة ديسمبر ٢٠١٨م ان تفعل؟ Political comments on January 2019 intifada in Sudan| Invitation to Comment 92 Comments: Seven steps towards a new state in Sudan. سبع خطوات نحو دولة جديدة في السودان Political comments on January 2019 intifada in Sudan| Invitation to Comment 94: About the modern Sudanese uprising in December 2018 and January 2019. حول الإنتفاضة السودانية الحديثة في ديسمبر ٢٠١٨م ويناير ٢٠١٩م| Invitation to Comment 97: About Sudanese December 2018 - January 2019 Intifada! حول الثورة السودانية الممتدة من ديسمبر ٢٠١٨م الي يناير ٢٠١٩م| Invitation to Comment 102: سودان يسع الجميع عبارات متداولة بسذاجة، حتي في بيانات الشيوعي السوداني|

Eloquent Sudanese Language - Commentary Section!

The commentary section of the eloquent Sudanese language is just below the comment form. You can use this section and be one of the contributors who contribute any political issue in Sudan, including the state of human rights in Sudan.

We have already published many of their comments at:

Annumor AlSudanyahCaligula the SudaneseConspiracy TheoryDa Shino in SudanKhalid Mohammed OsmanMuslim Brothers' Conspiracy TheoryMuslim Brothers' Octopus in SudanSouth SudanSovereignty in Sudan| Sudanese Cultural ForumsSudanese Economical ForumsSudanese ForumSudanese ForumsSudanese OnlineSudanese ProtestsSudanese Regime's Political CrimesSudanese Regional Policy| Sudanese Regional PoliticsSudanese Resistance Movements| Sudanese RisingSudan Online|

* Like the eloquent Sudanese language?

Like to write about Sudan?

You might have comments on the eloquent Sudanese language with its revolutionary tale on the Sudanese uprising before even it started.

You can write your comments on the eloquent Sudanese language, or about Sudan on the Comment C2 Entries form below to add it to comments on Sudan in the Horn Africas Network. Thanks.

Watch documentaries on the Sudan's political scene since the independence at documentary film at TVCinemaApp.com.

See how one of the most fruitful beautiful places in Sudan has been affected by such deterioration in the Sudanese political scene at Kordofan on 100-beautiful-places-in-the-world.com.

Have A Great Story About This Topic?

Do you have a great story about this? Share it!

[ ? ]

Upload 1-4 Pictures or Graphics (optional)[ ? ]

 

Click here to upload more images (optional)

Author Information (optional)

To receive credit as the author, enter your information below.

(first or full name)

(e.g., City, State, Country)

Submit Your Contribution

  •  submission guidelines.


(You can preview and edit on the next page)

Readers write comments on many Sudanese political articles on this bilingual network, including Sudanese Arabic political articles, as you see on the linked pages, along with the page "write about Sudan".

Many of them do so, because they like the Horn of Africa's network. So, please be one of the readers who comment on this network. Thanks.

Commentaries on eloquent Sudanese language appear on the last section of the page below the comments form. Please, do comment on the eloquent Sudanese Language.

"Follow", "like", "tweet", or "pin" the pictures to express your love! Thanks

Sudanese Journalist, poet, write and human and political activist Khalid Mohammed Osman

Political Tragedy of Horn of Africa

Love in the Internet Time on iTunes

Rising of the Phoenix on iTunes





The French & Spanish Versions

You can work the French versions and the Spanish versions of the two books above with me on, one on one bases. Contact Us.

HOAs Political Poetry Imaged

Up, you can like, pin, share and enjoy Arabic poetry on beautiful images.

Down, you can get the books and enjoy reading poetry, politics and stories.

My Books!

Publish Your Book

Let's be the publishers of your book. Use the form at Contact Us.




Work From Home With SBI!