مافيا النظام الارهابي السوداني تتاجر بالبشر

كتب سوداني ساخط علي الاوضاع الانسانية والاقتصادية والسياسية المزرية في السودان تحت قيادة نظام عمر البشير الارهابي الشمولي وطريد العدالة الدولية، كتب عن المتاجرة بالبشر في المقال التالي. اذا كنت انت كاتب المقال، الرجاء اضافة اسمك اليه وكتابة باقيه ومشاركته مع السوشال وكل من تعرف بعمل فورورد او ارسال اضافي لهذه الصفحة لاصحابك عن طريق ملء اسمائهم وايميلاتهم في الاستمارة الموجودة علي صفحة


Forward HOA Political Scene

المتاجرة بالبشر في عهد عمر البشير الارهابي من يقوم بها؟

إرتريون وأثيوبيون وصوماليون الي اسرائيل

جهاز الأمن والمخابرات والاتجار بالبشر



الملف شائك ومعقد وكبير. ويحوي تفاصيل كثيرة لذا إن شاء الله سنقوم بالأختصار وتقسيم هذا الملف العريض على حلقات.

الحلقة الأولى

نقطة الأنطلاق تبدأ من السودان وحدوده شرقا وشمالا وغربا وينشط بهياج ملحوظ شرقا، لذا سنركز الآن على الجبهة الشرقية، حيث انه ومن منتصف الألفية وحتى الان تم تهريب وخطف آلاف معظمهم (إريتريين وأثيوبيين وصوماليين) وللاسف بعض (السودانيين) في شرق السودان وبيعهم للمتاجرين بالبشر في جمهورية مصر العربية.

تبدأ المعاناة بهروب اللآجئين من واقع بلدانهم المرير طلباً للوصول لدول أوروبا وإسرائيل، فيتولى سماسرة التهريب أمر دخولهم الاراضي السودانية بمساعدة الأجهزة النظامية السودانية كـ (جهاز الأمن - حرس الحدود - شرطة مكافحة التهريب ...... إلخ)

يتم أختطاف اللآجئ قبل أن يصل معسكرات اللجوء كـ (شجراب) أحياناً أو يخطفون من محيط المعسكرات أو يُخدع من يرغب في الهجرة بأحلام الوصول لأوروبا، ثم يتحول لمخطوف. يطالبون أهله بفدية عشرات الآلاف من الدولارات ويبيعونه من تاجر لآخر وكأنه سلعه لويس بشراً كرمه الله، فيدفع أهله الفدية مرات ومرات، لينتهي به المطاف جثة ملقاة في الفيافي منهوبة الأعضاء. والقصص المؤلمة كثيراً ما وثقتها الأسافير ولا مجال للحصر او السرد، لكننا قد نشير لبعضها بحلقات قادمة.

فيما ينعق مجرمو الأنقاذ في مؤتمرات (محاربة الأتجار بالبشر) ذراً للرماد على الأعين، تمثل أجهزتهم الأمنية تاجراً له النصيب الأكبر من هذا السوق القذر، وهم يعملون في شكل شبكات. كل شبكة متكاملة ومنفصلة عن الأخرى. نخترق اليوم أحدى هذه الشبكات ونستعرض بعض مجرميها في هذه الحلقة:

1) حاتم حسين الكدرو

عميد (ربما لواء الآن) بجهاز الأمن والمخابرات. يخطر بالبال مباشرة أسمه عند ذكر جرائم جهاز الأمن. من الكوادر المهمة بالمسماة الحركة الأسلامية. عمل بدارفور والشرق. له نصيب الأسد في تنفيذ جرائم الحرق والأبادة بدارفور. هو والضابط المطلوب جنائياً دولياً احمد استيم احمد. أغدق عليه سادته المال وغضوا الطرف عن جرائمه التي تبدأ من عشرات السيارات التي يملكها وتجوب الغرب والشرق تهريباً للبشر والمواد البترولية بكل يسر، فهي لا تخضع للتفتيش في أي نقطة. وأستكمل حاتم الكدرو دائرة الأجرام عند تعيينه بالسفارة السودانية بالقاهرة - مصر، فأصبحت البضاعة منذ دخولها من الحدود وحتى بيع أعضاءها تتم تحت أشرافه. يعمل تحته عدد من سماسرة بيع الأعضاء بجمهورية مصر، فالتبرع العادي ما بالك البيع قسراً يحتاج لموافقة أمنية من السفارة، لذا يتولى أمر إصدارها وله نصيب من بيع القطعة، كلية كانت أو قرنية عين أو قلب أو كبد أو غيرها. هو قيصر تهريب البشر والأتجار بهم بالسودان.

ولا يجرؤ المتأسلمون والأنقاذيون الذين يخاطبون مؤتمرات مكافحة تهريب البشر بقاعة الصداقة، لا يجرؤن على أن يدوسوا له على طرف، فمنهم من يقبض الثمن ومنهم من نفذ لهم جرائم جعلتهم مطلوبون بالجنائية الدولية. سكوته يحفظ رقابهم على اكتافهم.

2) محمد محمود السيد

رقيب أول بجهاز الامن والمخابرات. سمعته الشخصية أقذر من أفذر خيال، لكنها هنا لا تعنينا، ما يعنينا أنه من أشهر سماسرة تهريب البشر وبيع
الأعضاء. وفرت له سحنته غطاء مناسباً للأندماج في أوساط تجار البشر والأعضاء من عرب سيناء. عمل بشرق السودان ورغم رتبته الصغيرة، إلا أنه يتمتع بصلاحيات كبيرة وفرها له سادته من الرتب الكبيرة. وهو من المقربين جداً لـحاتم الكدرو وينشط حالياً بالقاهرة وتتم 50% من عمليات بيع الأعضاء البشرية للمهاجرين عن طريقه.

3) المعز حمدون

رقيب بجهاز الأمن والمخابرات. يعمل في المحطات الخارجية. موزع حالياً بجمهورية مصر. يندمج داخل السودانيين ومتواجد دائما في أماكن السودانيين كـمطعم وناسة، شريكاً لأحد المصريين تجار الأعضاء. تعرض لمحاولة اغتيال قبل شهر تقريباً دبرها عرب سيناء بسبب خلاف بينهم في قيمة سمسرة بيع بعض الأعضاء البشرية.

4) الدرديري احمد

من نقطة القلابات الحدودية مع أثيوبيا حيث امتهن التهريب. نقل للعمل بجياد. متورط في تمرير شحنات تهريب البشر. ويتعامل مع المهربين بواسطة رقيب نذكره في حلقات لاحقاً.

5) معاوية محمد عمر

الرتبة عريف. يعمل بكسلا وينشط في تهريب وأختطاف البشر عبر الحدود الأريترية. يتعاون مع بعض المهربين من الرشايدة.

6) ابوعبيدة خالد

الرتبة رقيب. يعمل بنقطة اللفة الحدودية مع أريتريا. رغم رتبته الصغيرة إلا أن موقعه والحماية التي يحظى بها جعلت نشاطه واسعاً جداً.

7) حافظ الاسد

متعاون. من أشهر تجار الاعضاء البشرية في قهاوي وسط البلد بالقاهرة. يشكل أحدى همزات الوصل القوية بين المهربين وتجار البشر والسفارة السودانية بالقاهرة. وهو مصدر موثوق به أمنياً بالسفارة. نحذر منه رواد السفر والمقيمين بمصر.

8) زكي عوض حامد جليلي

مهرب. من أقرب المهربين للسلطات الأمنية. يتمتع بصيط ونفوذ كبير وحتى في شحنات البشر التي يقوم بتهريبها غيره له فيها نصيب كأتاوه.

9) أحمد النقيشي

شاب صغير، إلا أنه خطر ومهدد كبير لامن الكثيرين. ينشط في تهريب الأريتريين وهو متهم بجرائم أختطاف عديدة. يتمتع بتغطيه وحماية أمنية عليا.

هنا نتوقف بالحلقة الأولى وإن شاء الله نواصل بحلقات أخرى


* You are at Invitation 1 HOAs Friends 118: مافيا النظام الارهابي السوداني تتاجر بالبشر.

* Read the entry page at Humanitarian Network and please respond to the call on this page and at the HOA Calls.

* BE ACTIVE ^ responsive on the HOA Political Scene to use the Comments form, or the Comment C2 Entries link at the bottom to comment & write & share with your socials.

* Read the HOA Political Scene Blog updates & subscribe to the HOA Political Scene Newsletter. Confirm your subscription.

* Read:

Human Rights in Sudan and see other humanitarian pages at: About Darfur| About Darfur - Comments| African Political Refugees| African Refugees' Influx to Europe| African Refugees' Influx to Europe - Comments| Alarming Secret Deportation of 12 Eritreans| Alarming Secret Deportation of 12 Eritreans - Comments| Army Torturers in Sudan| Army Torturers in Sudan - Comments| Asylum Seekers in Libya Under Great Fear| Awassa| Awassa Children's Village| Blind world around the European frontiers| Blind world around the European frontiers - Comments| Crimes Committed By Sudanese Dictators| Crimes Committed By Sudanese Dictators - Comments| Crisis Group| DAFI| Darfur Crisis| Darfur Crisis is Social Crisis| Darfur Crisis is Social Crisis - Comments| Donors are Responsible in Ethiopia| Donors are Responsible in Ethiopia - Comments| Drama Rules Some Eritreans| Drought and War Devastate Somalia| Drought and War Devastate Somalia - Comments| Eastern Sudan Feeds Israel by Human Power| Environment| Environment Protection| Eri-Ethio Mixed Families| Eri-Ethio Mixed Families - Comments| Fight Poverty, Not the Poor|

Click here to post comments

Join in and write your own page! It's easy to do. How? Simply click here to return to Invitation 1 - HOA's Friends.

"Follow", "like", "tweet", or "pin" the pictures to express your love! Thanks

Sudanese Journalist, poet, write and human and political activist Khalid Mohammed Osman

Political Tragedy of Horn of Africa

Love in the Internet Time on iTunes

Rising of the Phoenix on iTunes





The French & Spanish Versions

You can work the French versions and the Spanish versions of the two books above with me on, one on one bases. Contact Us.

HOAs Political Poetry Imaged

Up, you can like, pin, share and enjoy Arabic poetry on beautiful images.

Down, you can get the books and enjoy reading poetry, politics and stories.

My Books!

Publish Your Book

Let's be the publishers of your book. Use the form at Contact Us.




Work From Home With SBI!