اللاجئون السودانيون بدولة غانا في غرب افريقيا يتعرضون للخطر

by Khalid Mohammed Osman

تتحدث بعض الأصوات عن كارثة إنسانية، تقول انها قد تحل باللاجئين السودانيين بدولة غانا، في الساعات القادمة، بعد تهديدات ممثل وزارة الداخلية للمرة الثانية بفض الإعتصام الذي قاموا به بالقوة.


وتضيف بعض الأنباء، انه وللمرة الثانية، يقوم ممثل وزارة الداخلية الغانية بزيارة اللاجئين السودانيين، الذين الذين دخل إعتصامهم علي التوالي، أمام مبني المفوضية السامية لشؤون اللاجئين بالعاصمة الغانية أكرا، يومه الحادي عشر، في يوم مساء يوم الجمعة الموافق 7 ديسمبر 2018م. هذا ويطالب اللاجئون السودانيون بدولة غانا في غرب افريقيا، بتحسين أوضاعهم المعيشية والصحية والتعليمية والسكنية، وهو الأمر الذي لم تلتزم وتستجيب له أجهزة الأمم المتحدة العاملة في شؤون اللاجئين والمختصة بواجبها الإنساني والأخلاقي تجاههم.

وتؤكد الأنباء ان ممثل وزارة الداخلية الغانية قد أنذر اللاجئين، وهدد بفضّ إعتصامهم بالقوة، بإستخدام قوات الشرطة، بعد أن رفض اللاجئون ان يرحلوا عن المكان، بالبصات التى جاء بها، لنقلهم إلي معسكر كريستيان كامب، والذي يبعد حوالي سبعمائة كيلومترا من العاصمة الغانية اكرا، والذي يقع في غابة علي الحدود الغانية مع جمهورية ساحل العاج، دون اي ضمانات لتنفيذ مطالبهم التى إعتصموا من أجل تحقيقها. إلا أن اللاجئين رفضوا العودة إلي المعسكر، دون إقرار وتعهد مكتوب من المفوضية بتنفيذ مطالبهم في زمان معلوم، وتحدوا تهديدات ممثل وزارة الداخلية وأمطروه بوابل من الأسئلة التي تقدموا بها ومنها:

نحن لاجئون، وغانا دولة محايدة، والأمم المتحدة منظمة دولية لها ولاية علي اللاجئين في كل بقاع العالم، فلماذا تدافع عن منظمة أممية وهى صاحبة الشأن؟

لماذا تحاول أن تبرر وتتستر علي تقصير منظمة دولية وترد بالإنابة عنها، مع أن القضية هي قصية بيننا وبين الأمم المتحدة وليست مع دولة غانا؟

أوليس من واجبك الإنساني والأخلاقي أن تقف في صف ضحايا الإبادة والتطهير العرقي والتهجير القسري، بدلا عن الدفاع عن منظمة أممية هي الأقدر والأجدر في الدفاع عن نفسها؟

الا ان ممثل وزارة الداخلية الغانية ترك الرد علي كل هذه الأسئلة الموضوعية والمشروعة، وصبّ جام غضبه علي اللاجئين وإتهمهم بأنهم تركوا دولتهم وجاءوا لكسر وتحدي القوانين الغانية. هذا وقد تحدث إنابة عن الأمم المتحدة، رغم إنه ليس موظفاً فيها، وقال لهم إن الأمم المتحدة ليس لديها شىء تقدمه لكم وعليكم بالعودة إلي حيث جئتم. وأضاف سوف أفض إعتصامكم بالوسائل السلمية أو العنيفة، وغدا سوف أتعامل معكم بالقوة، وهذا آخر ما عندي، وعليكم الإختيار ما بين فض الإعتصام سلميا أو بالعنف.

المعروف إنّ اللاجئين السودانيين في غانا يمرون بأصعاب إمتحان، وتتخوف بعض الأوساط المعنية بالمسائل الإنسانية
للاجئين، من ان يتجدد مشهد مأساة اللاجئين السودانيين في ميدان مصطفي محمود بالقاهرة عام 2005م، ويعيد نفسه مرّةً ثانيةً، ولكن هذه المرّة في غانا بغرب أفريقيا.

وتحذر بعض الأصوات المعنية بهذه
الامور الإنسانية من تردي الأوضاع الإنسانية اكثر من ذلك وتطالب الأمم المتحدة، والمجتمع الدولي، والمنظمات الإنسانية المحلية والإقليمية والدولية، وكل الناشطين والقوي السياسية السودانية، وشرفاء وأحرار العالم، بالتحرك العاجل، وذلك قبل فوات الاوان، للعمل علي منع وقوع كارثة إنسانية وشيكة، قد تحلّ باللاجئين السودانيين بدولة غانا.





* You are at Invitation 1 HOAs Friend 154: اللاجئون السودانيون بدولة غانا في غرب افريقيا يتعرضون للخطر: https://www.hoa-politicalscene.com/invitation-1-hoas-friends154.html.

* Read the entry page at https://www.hoa-politicalscene.com/human-rights-in-sudan.html Human Rights in Sudan.

* Read Arabic HOA Political Scene & please respond to the HOA Calls.

* Subscribe to HOA Political Scene Newsletter.

* Read the HOA Political Scene Blog from within your favourite email service, such as Google, Yahoo, Bing.

* Recommend HOA Political Scene & encourage your friends to subscribe to the newsletter at Forward HOA's Political Scene. You'll get useful gifts when you forward & also when you confirm your subscription to the newsletter. The gifts are good to start you a passion, or to help you build your passion.

* Read the Sudanese humanitarian issues & commentaries at:

About Darfur| About Darfur - Comments| African Political Refugees| Army Torturers in Sudan| Army Torturers in Sudan - Comments| Crimes Committed By Sudanese Dictators| Crimes Committed By Sudanese Dictators - Comments| Crisis Group| DAFI| Darfur Crisis| Darfur Crisis is Social Crisis| Darfur Crisis is Social Crisis - Comments| Eastern Sudan Feeds Israel by Human Power| From Sudan: Hunger Calls in a Deserted Valley| Ghost Houses| Historier fra Spøgelsernes Huse| HOAs Refugees| HOAs Refugees Project| Humanitarian Network| Human Rights Arabic Translation| Human Rights in Danish| ICC| Indictment| Lettre ouverte a Luis Moreno Ocampo| Lettre ouverte a Luis Moreno Ocampo - Comments| Look Angry to the Crises in HOA| Look Angry to the Crises in HOA - Comments| Luis Moreno Ocampo| NGOs| NIF's Political Crimes| NIF's Political Crimes - Comments| No Environment Protection in Sudan| Numbers of Eritrean - Ethiopian Refugees in Sudan| Numbers of Eritrean - Ethiopian Refugees in Sudan - Comments| Omar al Bashir| Open Letter to Luis Moreno Ocampo| Open Letter to Luis Moreno Ocampo - Comments| Political Refugees Killed on Borders to Israel| Politik| Prosecute Both Civil and Military Governments| Refugees without Borders in the Horn of Africa| Save Darfur Coalition| Some Countries Undermine the ICC| Some Countries Undermine the ICC - Comments| Sudan Disaster| Sudanese Refugees in Egypt are Not Allowed to Vote| Sudanese Refugees in Egypt are Not Allowed to Vote - Comments| Sudanese Regimes Political Crimes|

Click here to post comments

Join in and write your own page! It's easy to do. How? Simply click here to return to Invitation 1 - HOA's Friends.

"Follow", "like", "tweet", or "pin" the pictures to express your love! Thanks

Sudanese Journalist, poet, write and human and political activist Khalid Mohammed Osman

Political Tragedy of Horn of Africa

Love in the Internet Time on iTunes

Rising of the Phoenix on iTunes





The French & Spanish Versions

You can work the French versions and the Spanish versions of the two books above with me on, one on one bases. Contact Us.

HOAs Political Poetry Imaged

Up, you can like, pin, share and enjoy Arabic poetry on beautiful images.

Down, you can get the books and enjoy reading poetry, politics and stories.

My Books!

Publish Your Book

Let's be the publishers of your book. Use the form at Contact Us.




Work From Home With SBI!