في إطار ثورة يناير ٢٠١٩م، الحزب الشيوعي السوداني يقدّم برنامج الحلول

by كتب الصحفي السوداني خالد محمد عثمان

Invitation to Comment 93: Sudanese SCP al-Morada January 2019 Revolution 272.

Invitation to Comment 93: Sudanese SCP al-Morada January 2019 Revolution 272.



في إطار ثورة يناير 2019م، الحزب الشيوعي السوداني يطرح نقاطاً للاتفاق علي برنامج الفترة الانتقالية

لماذا يستمر الحزب الشيوعي العريق والمحترم في دائرة "حليمة وعادتها القديمة"، ولا يري الصورة الكاملة لأزمة السودان القديم؟



هل هي ضرورات المرحلة، او حتي (ضرورات المراحل) تلك التي تجعل أعرق وأكثر حزب يحظي علي إحترام المستنيرين من الشعب السوداني، مثل الحزب الشيوعي السوداني، يدور في دائرة المقترحات، وبرامج الحلول للأزمة السودانية الشاملة في كلِّ المستويات، والتي لا حظّ لها في حلّ الأزمات السودانية، ولا تُعدّ أكثر من محاولات لأعادة صياغة السودان القديم، آو إرجاع "حليمة" لتمارس نفس "عادتها القديمة"؟

ينبثق السؤال من نقاط طرحها الحزب الشيوعي السوداني للإتفاق علي برنامج للفترة الإنتقالية، في إطار ثورة ديسمبر 2018م، وثورة يناير 2019م، ترد أدناه، وهي، رغم بعض النقاط الإيجابية فيها، لا تعيد لنا سوي إنتاج السوداني القديم، الذي عهدناه منذ الإستقلال المزعوم في عام 1956م، والذي ما يزالون يحتفلون به، رغم انه أنتج كلّ أزمات السودان الحالية، وتُرجع لنا "حليمة" لتمارس "عادتها القديمة"، من الإستمناء وقذف نفس الأزمات السابقة، التي إنتجتها الديمقراطيات الكسيحة للأحزاب السودانية الطائفية (Sudanese Sectarian Parties)، والأنظمة الديكتاتورية السودانية (Sudanese Dictatorial Regimes)، في المشهد السياسي السوداني (Sudan's Political Scene)، وأنتجتها الأحزاب الدينية المماثلة للأحزاب الطائفية من نُسخ تنظيم الأخوان المسلمين السودانيين (Muslim Brothers, Sudan)، عبر سياسة الأذرعة الأخطبوطية للأخوان المسلمين في السودان (Muslim Brothers' Octopus in Sudan)، وسياسة حرق المراحل السياسية لاستمرار الأخوان المسلمين في السلطة في السودان، خاصة آخر نُسخ منهم، مثل ما كان يُسمي بحزب الجبهة القومية الإسلامية (NIF)، والتي أتت بإنقلاب عمر البشير (Omar al Bashir) في عام 1989م، ومن ثمّ قامت بالإنقسام المزعوم، الذي أنتج ما يُسمي بحزب المؤتمر الوطني (National Congress Party) وما يُسمي بحزب المؤتمر الشعبي (People's Conference Party, Sudan)، وحيث يظلّ الحزبان يمارسان سايكلوجيا الخوف ذات الأهداف السياسية (Psychology of Fear has Political Aims) حتي الآن، لإمتصاص الإنتفاضات السياسية السودانية.

لمتابعة النقد، أنظر صفحة Invitation to Comment 93 Comments: In the framework of the January 2019 revolution, the Communist Party of Sudan offers a solution program for the Sudanese crisis. في إطار ثورة يناير 2019، الحزب الشيوعي السوداني يقدّم برنامج الحلول، ولقراءة حلول الحزب الشيوعي السوداني، إنزلق الي أسفل.

hoa-politicalscene.com/invitation-to-comment93.html: Invitation to Comment 93: In the framework of the January 2019 revolution, the Communist Party of Sudan offers a solution program for the Sudanese crisis. في إطار ثورة يناير ٢٠١٩م، الحزب الشيوعي السوداني يقدّم برنامج الحلول. Sudanese Omdurman, al-Morada revolution in January 2019. hoa-politicalscene.com/invitation-to-comment93.html: Invitation to Comment 93: In the framework of the January 2019 revolution, the Communist Party of Sudan offers a solution program for the Sudanese crisis. في إطار ثورة يناير ٢٠١٩م، الحزب الشيوعي السوداني يقدّم برنامج الحلول. Sudanese Omdurman, al-Morada revolution in January 2019.

في إطار ثورة يناير 2019م السودانية: الحزب الشيوعي السوداني يكشف ألاعيب سدنة النظام ويقول انه لا بديل عن الديمقراطية



في بــــــيان هــــــام صدر من سكرتارية اللجنة المركزية للحزب الشيوعي السوداني، قال الحزب السياسي التقدمي السوداني العريق، انه و"في هذه الظروف الحاسمة التي تمر بها مسيرة جماهير شعبنا، نحو اهدافه الاساسية في اسقاط النظام، وتفكيكه، وتصفيته، واقامة البديل الديمقراطي، اتسعت المظاهرات وتصاعدت، لتشمل كافة المدن والارياف، وشاركت فيها قوي الشعب السوداني المتضررة من النظام وسياساته". وأشار البيان السياسي الي ان الصراعات بدآت تتعمق داخل النظام واجهزته، وحيث إزدادت الخلافات بين اطرافه، وقادت الي انسلاخ "الجبهة الوطنية للتغيير" و"حزب الأُمة (جناح مبارك الفاضل). وقال البيان السياسي للحزب الشيوعي ان تلك خطوة تصب في مصلحة الحركة الجماهيرية، وفي تفكيك النظام، "غير ان هذه القوي اعلنت البرنامج البديل المعتمد علي مخرجات الحوار الوطني، الذي كان الهدف منه اطالة عمر النظام، والسير
في نفس الطريق، الذي ادي الي تدمير البلاد، وافقار الجماهير، وتفاقم الازمة العامة". ويري الحزب الشيوعي من خلال بيانه السياسي، ان ذلك لن يؤدي الا لتغييرات اصلاحية وشكلية، في اطار السياسات المتبعة منذ انقلاب 1989م، خاصة وان تلك الجهات دعت الي تدخل الجيش ليلعب دوره في التغيير.

وأوضح البيان السياسي للحزب الشيوعي السوداني، ان حركة الجماهير أدت الي توسيع المعارضة، التي انتظمت في منسقية دعم الثورة السودانية، والتي ضمت (قوي الاجماع الوطني، نداء السودان، تجمع المهنيين، تيار الانتفاضة، تيار الوسط، تجمع الاتحاديين المعارض، والحزب الجمهوري. وأكّد البيان انه كلما تقدم نضال شعبنا واتسع، كلما توحدت كلمة المعارضة وقواها، وتعمّقت ازمة النظام الديكتاتوري الديني (Military Religious Regime) مما يجعله يلجأ مع بعض الاطراف لمحاولات بأئسة، لتفتيت وحدة المعارضة، بمساعدة المجتمع الدولي الساعي لتنفيذ مخطط الهبوط الناعم، عبر مندوب الإدارة الامريكية، الذي اجتمع مع بعض الأطراف المعارضة، بهدف تحجيم الثورة واجهاضها.

وكشف البيان انه، وفي مواجهة الانتصارات التي حققتها الجماهير، تحاول بعض القوي السياسية تنظيم نفسها، واعتماد مراكز جديدة، وتطوير مواثيق مختلفة، والالتفاف علي ماتمّ الاتفاق عليه في منسقية دعم الثورة السودانية، التي أيّدت ووقّعت علي بيان الحرية والتغيير، المفتوح لكل القوي، للانضمام والتوقيع، مع اعتبار ملاحظاتها، والذي إلتزم بالمواثيق الموقع عليها، مثل البديل الديمقراطي ووثيقة نداء الخلاص.

ورفض الحزب الشيوعي السوداني، فيما وصفه بهذا المنحني التاريخي، والجماهير تتقدم نحو هدفها الاساسي في اسقاط النظام، وتفكيكه، وتصفيته، واقامة البديل الديمقراطي، رفض الدعوة لإدراج مخرجات "حوار الوثبة"، كمرجعية للفترة الانتقالية، ورفض اي دعوة لتدخل الجيش لاستلام السلطة، حيث أكّد الحزب ان دوره فقط في حماية الوطن والانحياز للجماهير في ثورتها. وأوضح الحزب التقدمي السوداني انه يعمل مع كل القوي الوطنية والديمقراطية، لحماية الثورة، وتوسيعها، وتعميقها، والسير بها نحو اهدافها الاساسية، وبناء الجبهة العريضة، ودعم مركزها الموحّد، الذي ينظمها، ويقود حركتها، حتي إعلان الاضراب السياسي العام، والعصيان المدني، بالإضافة الي الإتفاق علي برنامج الفترة الانتقالية.

وأورد الحزب الشيوعي السوداني برنامج الفترة الإنتقالية كالتالي:

- إسقاط النظام وتفكيك دولته الشمولية وتصفيتها.

- فترة انتقالية مدتها اربع سنوات، تقودها حكومة انتقالية، تؤسس لدولة مدنية ديموقراطية، اساسها المواطنة والحقوق والواجبات، وسودان يسع الجميع.

- تعمل علي تنفيذ برنامج البديل الوطني الديموقراطي المتفق عليه.

- تحقيق اصلاح اقتصادي يخدم مصلحة الشعب والانتاج والمنتجين.

- محاكمة كل من اجرم في حق الشعب والوطن، والقصاص لشهداء الديموقراطية والحرية، وإستعادت الأموال المنهوبة.

- عقد مؤتمر دستوري قومي في نهاية الفترة الانتقالية، بعد تهيئة المناخ، وتُمثل فيه كافة مكونات السودان السياسية والاجتماعية، لوضع الحلول للإزمة العامة المتراكمة، والتوافق في المؤتمر علي المبادئ العامة للدستور.

- صياغة دستور دائم بمشاركة شعبية، وليس في غرفة مغلقة بين النخب، ويقرّه الشعب في استفتاء عام.

- بموجب الدستور تجري انتخابات حرة ونزيهة ليختار الشعب ما يحكمه.

وفي خلاصة هذه المقترحات المقدمة من الحزب الشيوعي السوداني، والقوي السياسية السودانية المتفقة معه، قال البيان ان هذا هو الطريق لاستدامة الحرية والسلام في بلادنا، ومفارقة ما عُرف بالدائرة الشريرة، من تبادل الحكم بين حكومات ديموقراطية وعسكرية، وترسيخ التداول السلمي للسلطة، ولتكامل اقاليم السودان، واستمتاع اهلها بمواردها وثرواتها، وتوظيفها، ونهوض الوطن وتنميته المستدامة، وابراز التنوع الثقافي، والحفاظ علي وحدة التراب السوداني.


hoa-politicalscene.com/invitation-to-comment93.html: Invitation to Comment 93: In the framework of the January 2019 revolution, the Communist Party of Sudan offers a solution program for the Sudanese crisis. في إطار ثورة يناير ٢٠١٩م، الحزب الشيوعي السوداني يقدّم برنامج الحلول. Sudanese Abbasia Omdurman Intifada in January 2019. hoa-politicalscene.com/invitation-to-comment93.html: Invitation to Comment 93: In the framework of the January 2019 revolution, the Communist Party of Sudan offers a solution program for the Sudanese crisis. في إطار ثورة يناير ٢٠١٩م، الحزب الشيوعي السوداني يقدّم برنامج الحلول. Sudanese Abbasia Omdurman Intifada in January 2019.

* You are at Invitation to Comment 93: In the framework of the January 2019 revolution, the Communist Party of Sudan offers a solution program for the Sudanese crisis. في إطار ثورة يناير 2019، الحزب الشيوعي السوداني يقدّم برنامج الحلول.

* Read Da Shino in Sudan.

Click here to read or post comments

Join in and write your own page! It's easy to do. How? Simply click here to return to Invitation to Comment.

"Follow", "like", "tweet", or "pin" the pictures to express your love! Thanks

Sudanese Journalist, poet, write and human and political activist Khalid Mohammed Osman

Political Tragedy of Horn of Africa

Love in the Internet Time on iTunes

Rising of the Phoenix on iTunes

The French & Spanish Versions

You can work the French versions and the Spanish versions of the two books above with me on, one on one bases. Contact Us.

HOAs Political Poetry Imaged

I'll be thankful, if you get one of my books.

My Books!

Publish Your Book

Let's be the publishers of your book. Use the form at Contact Us.


Work From Home With SBI!