حول الفيديو الذي يدعو الجيش السوداني للتدخل والاستيلاء علي السلطة أثناء ثورة ديسمبر ٢٠١٨م

by ضع إسمك هنا
(غير معروف)

Invitation to Comment 84: Sudanese December 2018 Intifada 172.

Invitation to Comment 84: Sudanese December 2018 Intifada 172.

كتب ناشط سوداني ضد النظام السوداني الشمولي العسكري الديني (Military Religious Regime)، الذي وُلد من رحم ما يُسمي بالجبهة القومية الإسلامية (NIF) والذي يقوده المجرم الدولي عمر البشير (Omar al Bashir)، طريد العدالة الدولية، الممثّلة في محكمة العدل الدولية (ICC)، كتب مقالاً حول الفيديو الذي يدعو الجيش السوداني للتدخل والاستيلاء علي السلطة أثناء ثورة ديسمبر ٢٠١٨م، يرد نصّه أدناه. إذا كتبت أنت هذا المقال، أرجو ان تستخدم رابط التعليقات اسفل البوست لتعرفنا علي نفسك.


حقيقة، هناك بعض النقاط الجيدة، ولكن

بالنسبة الي سؤاله التهكمي: "بحق السماء كيف يدعو احد نجوم الغفلة للثورة من الاسافير؟" وقوله، لماذا لا يرجع هذا الناشط او ذاك للمشاركة من داخل السودان يجافي حقائق موضوعية كثيرة، نكتب عنها علي صفحة
Invitation to Comment 84 Comments: حول الفيديو الذي يدعو الجيش السوداني للتدخل والاستيلاء علي السلطة أثناء ثورة ديسمبر ٢٠١٨م December 2018 intifada in Sudan‫.‬

والآن الي مقال الكاتب في إطار الإنتفاضة السودانية وأرجو التعليق عليه بإستخدام رابط التعليقات أسفل الصفحة.




في تواصل لظاهرة نجوم اللايفات التي انتشرت في الآونة الاخيرة يتم تداول فيديو لأحدهم يدعو فيه جيش نظام الانقاذ الحالي والمتورط حتي النخاع في جرائم القتل والابادة الجماعية والمأدلج والمسيطر علي المؤسسة العسكرية الكيزانية بأكملها للتحرك لإنقاذ الوطن بعد تشريد كل عناصر الجيش الوطنية وطردها من الخدمة؟!

بحق السماء كيف يدعو احد نجوم الغفلة للثورة من الاسافير؟ ولماذا لا يعود الي السودان ويخرج للشارع من داخل صفوف الخبز والغاز والدواء والبترول والصرافات والمواصلات؟؟ أنها فعلا ظواهر غريبة ومحيرة! ولكن متروك لمشاهدي تلك المسلسلات الاسفيرية أو مايعرف مجازا باللايفات تخمين من هي الجهات وراء كل هذه الظواهر التي انتشرت بعد اعادة رئيس جهاز الامن السابق لإنقاذ نظام الانقاذ من الانهيار الوشيك في يناير ٢٠١٨.

من حق أي سوداني معرفة ماذا يجري وراء الكواليس من خلف ظهر الشعب؟ ولماذا لا يقول المنبطحون شيئا اذا كانت البلاد فعلا وصلت لحد الانهيار كما يصرح هؤلاء الذين ظهروا فجأة وتصدروا صفحات الفيس وقروبات الواتس. فهل فشلت تراجي والجبوري وغيرهم بعد استلام العمولات، من اداء الدور المطلوب في الحرب النفسية وتغييب الوعي، لتظهر لنا كائنات اسفيرية جديدة؟ وهل يعتقدون بأن الشعب السوداني لازال يلبس قنابيرا في رأسه بعد مرور ٣٠ عاما من الابادة الجماعية والقتل والتدمير والفساد والنهب وتهريب الاموال؟

ان الجيش السوداني الان هو جيش الكيزان بلحمة ودمه! فهل يريدون خديعة الشعب مرة اخري كما فعل الترابي عندما ذهب للسجن حبيسا حتي تتمكن الثعالب الماكرة من النفاذ من قبضة الشعب قبل ان يسومهم شر العقاب؟ ام يريدون حكم السودان٣٠ عاما اخري بجلد ثعبان جديد؟؟!! هذه كبسولات أمنية يجب فضحها بدلا عن تدويرها. البشير قال في ٨٩ ان البلد انهارت وان الاحزاب أفسدت وخربت البلد!!! اذن ما هو الحل لمقاومة كبسولات جهاز الامن والمخابرات:

أولا: حصر هذه الكبسولات الاعلامية لجهاز الامن الواحدة تلو الاخري وفضحها في مهدها وتوعية جماهير الشعب بعدم الانجرار خلفها لان هدفها هو الحرب النفسية والهاء الشعب وشراء الوقت فقط حتي تنفيذ جريمة الانتخابات الثالثة المزورة أو إيجاد أي مخارج اخري بعد ترتيب الاوضاع للقفز من السفينة الغارقة قبل حدوث الطامة الكبري والتي لن تكون اقل من مصير القذافي.

ثانيا: تعرية وفضح كل الذين يدعون الشعب للخروج من الاسافير كما فعل
قروب اللواء الابيض وقروبات اسقاط البشير ودعوات العصيان والمبادرات السابقة الفاشلة وكل البالونات التي تنتفخ ثم تنفقع ولا تفيد المقاومة في شئ غير تشتيت الجهود ومساعدة جهاز الامن في شراء الوقت بالهاء الناشطين عن واجباتهم الحقيقية لدعم الداخل من اجل الاطاحة بالنظام وعلي رأس هذه الواجبات الملحة انشاء صندوق دعم الانتفاضة الثالثة.

ثالثا: مقاومة الحرب النفسية التي يشنها جهاز الامن يوميا وبذكاء في تأجيج الصراعات وبث الفتن بين المعارضين والتخوين وتدوير الشائعات لايصال النشطاء الي مراحل الاحباط والعجز والخنوع وبان المعارضة فاشلة ولا أمل فيها والأفضل هو التسوية مع الحكومة أو دخول الانتخابات أو تدخل الجيش لإنقاذ البلاد كما فعلوا من قبل.

رابعا: الخروج من القروبات التي تلعب دورا واضحا في تخريب العمل المعارض غير مأسوف عليها وتلك التي تتواجد بها خلايا جهاز الامن النائمة لان ذلك مسئولية تاريخية وواجب وطني في عنق كل مناضل وكل من ألقي السمع وهو شهيد.

خامسا: بدلا عن البكاء والعويل اليومي في سرادق العزاء الاسفيرية، الانتقال الي خانة التنظيم والحشد لدعم المقاومة الحقيقية والمعروفة والمجربة في الداخل للإطاحة بنظام الفقر والجوع والفساد والاستبداد قبل حدوث المؤامرة الكبري التي يتم الاعداد لها من وراء ظهر الشعب السوداني.

قاطعوا هذه المساخر والمسرحيات السمجة وقاوموا الكبسولات الاعلامية لجهاز الامن والمبادرات الاسفيرية التي لا وجود لها في ارض المعركة الحقيقية وهي الشوارع التي لا تخون ومعتقلات جهاز الامن الفاشي.

فيا أيها المصلون من أجل الحرية والخلاص: سووا صفوفكم وقوموا الي نضالكم يرحمكم الله. اسقاط النظام وحده لا شريك له، هو المخرج الوحيد من الازمة الوطنية في السودان!


hoa-politicalscene.com/invitation-to-comment84.html: Invitation to Comment 84: حول الفيديو الذي يدعو الجيش السوداني للتدخل والاستيلاء علي السلطة أثناء ثورة ديسمبر ٢٠١٨م December 2018 intifada in Sudan. hoa-politicalscene.com/invitation-to-comment84.html: Invitation to Comment 84: حول الفيديو الذي يدعو الجيش السوداني للتدخل والاستيلاء علي السلطة أثناء ثورة ديسمبر ٢٠١٨م December 2018 intifada in Sudan.

hoa-politicalscene.com/invitation-to-comment84.html: Invitation to Comment 84: حول الفيديو الذي يدعو الجيش السوداني للتدخل والاستيلاء علي السلطة أثناء ثورة ديسمبر ٢٠١٨م December 2018 revolution in Sudan. hoa-politicalscene.com/invitation-to-comment84.html: Invitation to Comment 84: حول الفيديو الذي يدعو الجيش السوداني للتدخل والاستيلاء علي السلطة أثناء ثورة ديسمبر ٢٠١٨م December 2018 revolution in Sudan.

hoa-politicalscene.com/invitation-to-comment84.html: Invitation to Comment 84: حول الفيديو الذي يدعو الجيش السوداني للتدخل والاستيلاء علي السلطة أثناء ثورة ديسمبر ٢٠١٨م December 2018 protests in Sudan. hoa-politicalscene.com/invitation-to-comment84.html: Invitation to Comment 84: حول الفيديو الذي يدعو الجيش السوداني للتدخل والاستيلاء علي السلطة أثناء ثورة ديسمبر ٢٠١٨م December 2018 protests in Sudan.

hoa-politicalscene.com/invitation-to-comment84.html: Invitation to Comment 84: حول الفيديو الذي يدعو الجيش السوداني للتدخل والاستيلاء علي السلطة أثناء ثورة ديسمبر ٢٠١٨م December 2018 uprising in Sudan. hoa-politicalscene.com/invitation-to-comment84.html: Invitation to Comment 84: حول الفيديو الذي يدعو الجيش السوداني للتدخل والاستيلاء علي السلطة أثناء ثورة ديسمبر ٢٠١٨م December 2018 uprising in Sudan.

* You are at Invitation to Comment 84: حول الفيديو الذي يدعو الجيش السوداني للتدخل والاستيلاء علي السلطة أثناء ثورة ديسمبر ٢٠١٨م December 2018 intifada in Sudan‫.‬

* Read Da Shino in Sudan.

* Commnets at:

Invitation to Comment 77: وثيقة تعاهد المناضلين السودان لتحرير السودان في اطار مظاهرات ديسمبر ٢٠١٨م| Invitation to Comment 78: إعلان تأسيسي لمنسقية الإنتفاضة السودانية في اطار ثورة ديسمبر ٢٠١٨م| Invitation to Comment 79: وهل تعرف المعارضة السودانية ما تريد؟| Invitation to Comment 80: تجمع المهنيين السودانيين في موكب ثورة ديسمبر ٢٠١٨م| Invitation to Comment 81: عارف بيحصل شنو، إذا ما نجحت مظاهرات ديسمبر ٢٠١٨م في السودان؟| Invitation to Comment 81 Comments: عارف بيحصل شنو، إذا ما نجحت مظاهرات ديسمبر ٢٠١٨م في السودان| Invitation to Comment 82: جماهير استاد الهلال تندمج في مظاهرات ديسمبر ٢٠١٨م| Invitation to Comment 83: Invitation to Comment 83: حزب العمال التونسي يؤيد ثورة السودان في ديسمبر ٢٠١٨م Political statements of Tunisian Workers Party on December 2018 intifada in Sudan| Invitation to Comment 85: Who are we? نحن منو؟ December 2018 Sudanese people intifada in El-Gadarif, Sudan

Click here to read or post comments

Join in and write your own page! It's easy to do. How? Simply click here to return to Invitation to Comment.

"Follow", "like", "tweet", or "pin" the pictures to express your love! Thanks

Sudanese Journalist, poet, write and human and political activist Khalid Mohammed Osman

Political Tragedy of Horn of Africa

Love in the Internet Time on iTunes

Rising of the Phoenix on iTunes

The French & Spanish Versions

You can work the French versions and the Spanish versions of the two books above with me on, one on one bases. Contact Us.

HOAs Political Poetry Imaged

Up, you can like, pin, share and enjoy Arabic poetry on beautiful images.

Down, you can get the books and enjoy reading poetry, politics and stories.

My Books!

Publish Your Book

Let's be the publishers of your book. Use the form at Contact Us.




Work From Home With SBI!