التحالف الوطنى السودانى يدعو مقاتليه الي الشارع لحسم المعركة مع النظام الاسلامبوتيكي

by كتب - خالد محمد عثمان

hoa-politicalscene.com/invitation-to-comment57.html - Invitation to Comment 57: Sudanese National Alliance calls for protests. التحالف الوطنى السودانى يدعو مقاتليه الي الشارع لحسم المعركة مع النظام الاسلامبوتيكي.

hoa-politicalscene.com/invitation-to-comment57.html - Invitation to Comment 57: Sudanese National Alliance calls for protests. التحالف الوطنى السودانى يدعو مقاتليه الي الشارع لحسم المعركة مع النظام الاسلامبوتيكي.

hoa-politicalscene.com/invitation-to-comment57.html - Invitation to Comment 57: Sudanese National Alliance calls for protests. التحالف الوطنى السودانى يدعو مقاتليه الي الشارع لحسم المعركة مع النظام الاسلامبوتيكي.
hoa-politicalscene.com/invitation-to-comment57.html - Invitation to Comment 57: Sudanese National Alliance - Bread crises. التحالف الوطنى السودانى يدعو مقاتليه الي الشارع لحسم المعركة مع النظام الاسلامبوتيكي.
hoa-politicalscene.com/invitation-to-comment57.html - Invitation to Comment 57: Sudanese National Alliance - Bread crises. Food shortages التحالف الوطنى السودانى يدعو مقاتليه الي الشارع لحسم المعركة مع النظام الاسلامبوتيكي.
hoa-politicalscene.com/invitation-to-comment57.html - Invitation to Comment 57: Sudanese National Alliance - Bread crises. No, to the policy of hunger. التحالف الوطنى السودانى يدعو مقاتليه الي الشارع لحسم المعركة مع النظام الاسلامبوتيكي.

دعا التحالف الوطني السوداني مقاتليه ومنتسبيه الآخرين الي النزول الي الشارع، لحسم المعركة مع حزب المؤتمر الوطني الحاكم، بقيادة طريد محكمة العدل الدولية (ICC)، المدعو عمر البشير (Omar al Bashir) ونظامه العسكري الديني (Military Religious Regime)، الذي جاء به الاخوان المسلمون السودانيون (سياسة حرق المراحل السياسية لاستمرار الأخوان المسلمين في السلطة في السودان) الي السلطة، عبر انقلاب فصيلهم الجبهة القومية الاسلامية (NIF) علي حكومة الطائفية الثالثة، برئاسة الصادق المهدي، والتي كانت حكومة ديسوقراية" حقيقية.


وقال التحالف الوطني، الذي يدعو الي دولة مدنية ديموقراطية موحدة، منذ بداية الكفاح المسلح السوداني في منتصف التسعينات من القرن العشرين، قال لابد ان يحسم الشارع السوداني المسألة، لان "الصمت اصبح لايجدي، فالوضع اصبح مكشوفا للجميع، بان هذا النظام ليس لديه مايقدمه لشعبنا، سوى سياسات الأفقار والتجويع، ولذلك اصبح تراص الصفوف واجب الساعة، وان المعركة الفاصلة ستكون في الشوارع التي لن تخون ابدا، ويجب ان تبدأ الان".

وفي ندائه الي جماهير الشعب السوداني الأبي، أضاف التحالف الوطني، "نعلم إنكم قد دفعتم في سبيل إسقاط هذا النظام ثمرات أكبادكم، وهاهي بشائر النصر تلوح في الأفق، لذلك فقد حان الوقت لهبة اخيرة وحاسمة، لنحرر وطننا الغالي، من هذه العُصبة". وأوضح التحالف الوطني وجوب ذلك بقوله ان "الروح قد بلغت الحلقوم، وأصبح العيش الكفاف غير ممكنا، خاصة وقد امتلأت الشوارع والاسواق، في القرى والمدن، بصفوف المواطنين، طلبا لرغيف العيش، وحيث تتملكهم الدهشة والحسرة من الوضع البغيض، الذي تمر به بلادنا، والارتفاع الجنوني في أسعار السلع الاستهلاكية، والضروريات الحياتية الأخري".

وأوضح التحالف الوطني انه يدعو جماهير الشعب السوداني الأبي، للالتفاف حول مطالبه العادلة، في الحرية والكرامة، بالخروج الي الشوارع والاحياء، لاستعادة السودان الوطن المسلوب، وذلك لان ثقته في هذا الشعب ولدعوة نفسها، تأتي "استلهاما من تجاربنا السابقة والفريدة، في منازلة ومقارعة الديكتاتوريات المختلفة، والارث العظيم، والتضحيات الجسام، التى قدمتموها في الشوارع والجامعات، وداخل السجون والمعتقلات، ومعسكرات النزوح ودول المهجر، وتحت نيران الطائرات، وبين جنبات المدافع والراجمات."

وتوجّه التحالف الوطني السوداني بالقول لمقاتلات ومقاتلي حزبه "انتم لستم بعيدين عن ساحات النضال، فقد قدمتم اكثر من أربعمائة وخمسين شهيد، إبان فترة الانتفاضة الشعبية المسلحة، وماتزال قبورهم من مينزا الى قرورة وغيرها، من مدن واراضي البلاد، شاهدة على هذه البطولات، ولذلك فان علينا تقدم الصفوف والنزول للشوارع، والمشاركة في لجان الأحياء والمدن، لحسم هذه المعركة لصالح شعبنا.

وطالب التحالف الوطني السوداني قوى المعارضة السودانية (Sudanese Opposition) الاخري بالنزول الي الشوارع مع الجماهير السودانية. وقال في بيانه "ان الشعب ينظر لكم، فماذا انتم فاعلون، غير اتخاذ موقف موحد وعاجل، بدعوة منسوبيكم للنزول للشوارع، لان وقت الخلافات قد انتهى، ونحن نرى ان شعبنا العزيز يرزح تحت نيران المجاعة والعوز، لذلك ندعوكم لاجتماع عاجل تحت بند واحد، وهو النزول للشوارع، قادة وقاعدة، والا نعود للمنازل دون إسقاط هذا النظام، وإقامة البديل الديموقراطي، والعيش تحت رايات الفجر الجديد، وإقامة الدولة المدنية الديموقراطية الموحدة".

* تابع
أزمة الخبز في السودان (Sudan) وسياسة التجويع علي الصفحات:

Are You Intellectual 143: الشارع السوداني يتحرك في انتفاضة يناير 2018م في السودان ولن ينهزم| Are You Intellectual 143: الشارع السوداني يتحرك في انتفاضة يناير 2018م في السودان ولن ينهزم Comments| Are You Intellectual 144: الاحتجاجات والتذمّر الشعبي يعُم السودان| Are You Intellectual 145: أسعار القمح في الأسواق العالمية في ديسمبر ٢٠١٧م| Invitation to Comment 56: احذروا الجداد الالكتروني السوداني|




* You are at Invitation to Comment 57: التحالف الوطنى السودانى يدعو مقاتليه الي الشارع لحسم المعركة مع النظام الاسلامبوتيكي.

* Read the entry page at https://www.hoa-politicalscene.com/sudanese-political-scene.html Sudanese Political Scene.

* Read Arabic HOA Political Scene & please respond to the HOA Calls.

* Subscribe to HOA Political Scene Newsletter.

* Read the HOA Political Scene Blog from within your favourite email service, such as Google, Yahoo, Bing.

* Recommend HOA Political Scene & encourage your friends to subscribe to the newsletter at Forward HOA's Political Scene. You'll get useful gifts when you forward & also when you confirm your subscription to the newsletter. The gifts are good to start you a passion, or to help you build your passion.

* Read Arabic commentaries on Sudan at:

الحكم بالسجن والغرامة في قضية شركة الاقطان السودانية| بيان الحزب الشيوعي السوداني حول ارتفاع اسعار السلع الاساسية في السودان| البوتجاز وسماسرة الغاز في السودان| مؤشرات اقتصادية لإنهيار الإقتصاد السوداني| الوضع الاقتصادي السوداني من سئ الي أسوأ | Are You Intellectual 60: احتجاجات على الزيادات الجديدة في أسعار السلع الإستراتيجية| Are You Intellectual 114: الحزب الشيوعي السوداني ينتقد ميزانية 2017| Are You Intellectual 116: الاقتصاد السوداني يديره البنك الدولي والرأسمالية العالمية| Are You Intellectual 120: 1 تحليل اقتصادي لاقتصاد السودان| Are You Intellectual 121: 2 تحليل اقتصادي لاقتصاد السودان| Are You Intellectual 122: 3 تحليل اقتصادي لاقتصاد السودان| Are You Intellectual 123: 4 تحليل اقتصادي لاقتصاد السودان| Are You Intellectual 126 - نظام سوداني ارهابي شمولي، ميزانيته ضيق وسرقة وشعب مغلوب علي أمره| Are You Intellectual 126 - نظام سوداني ارهابي شمولي، ميزانيته ضيق وسرقة وشعب مغلوب علي أمره Comments| Are You Intellectual 133: جريدة الميدان وجماهيرها يدينون تجزئة السودان وبيع أراضيه للطفيلية العربية والسودانية| Are You Intellectual 134: التقارير الأقتصادية الأخيرة في الخرطوم تشير الي تدهور اقتصادي سوداني خطير| Are You Intellectual 135: وحدة المراجعة الداخلية بالمجلس الوطني تكشف عن مخالفات مالية وإدارية بحسابات البرلمان السوداني| Invitation 1 HOAs Friends 139: آخر الأنباء الخطيرة في استراتيجيات القرن الافريقي الدولية| Invitation 1 HOAs Friends 139: آخر الأنباء الخطيرة في استراتيجيات القرن الافريقي الدولية Comments| Invitation 1 HOAs Friends 140: News is not true. Fabricated by Sudanese electronic security agents. هذا الخبر غير صحيح، انما هو فبركة جداد الكتروني سوداني| Invitation 1 HOAs Friends 140: News is not true. Fabricated by Sudanese electronic security agents. هذا الخبر غير صحيح، انما هو فبركة جداد الكتروني سوداني Comments|Sudanese Economical Updates 1|

Click here to post comments

Join in and write your own page! It's easy to do. How? Simply click here to return to Invitation to Comment.

"Follow", "like", "tweet", or "pin" the pictures to express your love! Thanks

Sudanese Journalist, poet, write and human and political activist Khalid Mohammed Osman

Political Tragedy of Horn of Africa

Love in the Internet Time on iTunes

Rising of the Phoenix on iTunes





The French & Spanish Versions

You can work the French versions and the Spanish versions of the two books above with me on, one on one bases. Contact Us.

HOAs Political Poetry Imaged

Up, you can like, pin, share and enjoy Arabic poetry on beautiful images.

Down, you can get the books and enjoy reading poetry, politics and stories.

My Books!

Publish Your Book

Let's be the publishers of your book. Use the form at Contact Us.




Work From Home With SBI!