من حقوق الديمقراطية ان يرد الصادق المهدي علي اي إتهامات، ولكن هناك الكثير من إنعدام الثِّقة

by متابع



هنا ما أورده الصادق المهدي حسب فهمه السياسي لما يحدث في السودان، وهو فهم دمّر الديمقراطية سلفاً، خاصة في فترة الحكومة الديمقراطية الأخيرة، وهي واحدة من حكومات الأحزاب السياسية السودانية، قبيل إنقلاب الأخوان المسلمين بقيادة صهره حسن الترابي، علي حكومة شقيق زوجته، مما يوحي بكمية التآمر علي السودان حاضراً ومستقبلاً.


بسم الله الرحمن الرحيم
حزب الأمة القومي
دائرة الإعلام
رسالة الاثنين (السابعة عشر)
الإمام الصادق المهدي
19 نوفمبر 2018م – لندن


أخواني وأخواتي، أبنائي وبناتي

السلام عليكم، وبعد-

بعض الناس يهزأ بالحديث عن الحل السلمي لأزمة الوطن ويصوره نوعاً من الثقة في نوايا النظام.

هذا فهم قاصر. العمل من أجل حل لأزمة الوطن ينطلق من أن للعنف مضار كثيرة. إنه يمنح النظام مبرراً لمزيد من القهر. ومع واقع البلاد الحالي حتى إذا نجح فإنه يفتح باباً لمزيد من الاقتتال، وفي الوضع الدولي الحالي فهو يفقدنا تعاطفاً دولياً.

الحل السلمي لا يعتمد على حسن نوايا النظام، بل على كشف أخطائه والتصدي له بكل الوسائل الخالية من العنف كالاعتصام، والاضراب، والعصيان المدني، وسائر الوسائل التي نسميها الجهاد المدني. وهو أسلوب ناجع نجح في ثورتي الربيع السوداني المعروفتين وفي ثورات الربيع العربي.

وربما ولدت إخفاقات النظم والضغط الشعبي والدولي حالات حققت الانتقال من الحرب للسلام ومن الدكتاتورية للديمقراطية كما حدث في كوديسا جنوب أفريقيا، وفي أحداث أخرى أدت الضغوط إلى استفتاء أدى لإنهاء الدكتاتورية كما حدث في صربيا عام 2000م، وفي تجارب أخرى أدت الضغوط لانتخابات نزيهة أدت للتحول الديمقراطي كما في تشيلي، وفي أسبانيا، وفي جزر المالديف… بل باحث مصري درس حركات التحول ما بين 1900- 2006م ووجد أن النضال السلمي كان الأنجح في تحقيق هذا التحول. كما أن دراسة راند (Rand) تناولت 684 حركة مسلحة ما بين 1983- 2008م، ووجدت أنها جميعاً انتهت عبر حوار إلى حل سياسي.

نعود للمشهد الوطني فنقول النظام الذي كونه انقلاب 1989م واجه منذ بدايته معارضة إسلامية، وديمقراطية، ووطنية، ومعارضة مسلحة.

المعارضة المسلحة أدت إلى اتفاقية نيفاشا (Comprehensive Peace Agreement)، ولكن تطبيق الاتفاقية الناقص ترك الحركة الشعبية شمال المعترف بها ضمن اتفاقية السلام معلقة هي ومكونها المسلح، ما أدى لحرب المنطقتين.

وفي دارفور أدت سياسة النظام إلى تنظيمات أشعلت عملاً مسلحاً حاول النظام احتواءه باتفاقات سلام في أبوجا وفي الدوحة وغيرهما، ولكن رفض الاستجابة للاستحقاقات المطلوبة.

إذن وجود تكوينات مسلحة في المعارضة نتيجة مباشرة لأخطاء النظام.

هذه المعارضة المسلحة ما زالت موجودة، ولأنها صاحبة قضية، ولأنها امتنعت عن أية وسائل إرهابية حظيت باعتراف دولي، وأفريقي، وأوربي.

ومع احتفاظها بقدراتها المسلحة، فالذين لبوا نداء السودان منها ما زالوا يستجيبون لكل مبادرة سلام كما كان في اتفاق مالك/ نافع، وفي التوقيع على خريطة الطريق 2006م. وفي هذه الأيام تلبية دعوات تصالحية في برلين، وفي جوبا، وفي الدوحة، و في أديس أبابا، وهم يؤيدون نداء السودان الهادف لنظام جديد يحقق السلام العادل والتحول الديمقراطي الشامل بوسائل سلمية. يؤيدون النداء ويعترفون أن النداء مبرأ من تكوينهم ونشاطهم المسلح.

هنالك إشارات من النظام لحلول سلمية يقوم بها مناديب للنظام في اتصالات عديدة معنا.

لا يمكن أن يتمكن النظام من حل المشكلة الاقتصادية ما لم يحقق سلاماً عادلاً شاملاً يمكنه من الخفض في الإنفاق المطلوب للإصلاح. ولا يمكن أن يتحقق استقراراً في البلاد ما لم يتحقق تحول ديمقراطي. ولن يُقبل السودان في النظام الدولي ما لم تتحقق كفالة الحريات العامة وحقوق الإنسان.

إذا أراد النظام أن يحدث اختراقاً حقيقياً وعبوراً نحو سودان السلام والاستقرار ما عليه إلا الإقدام على الآتي:

أولاً: بالنسبة للمنطقتين الالتزام بفيدرالية حقيقية تحقق ذاتية الإدارة. والالتزام بنصيب في السلطة والثروة بحجم السكان. والالتزام بتوفيق أوضاع قواتهم ضمن قوات البلاد القومية.

ثانياً: بالنسبة للسلام في دارفور: الالتزام برد حقوق الحواكير لأهلها، والالتزام بعودة النازحين الطوعية لمناطقهم، والالتزام بتعويضات فردية وجماعية للنازحين واللاجئين، والالتزام بنصيبهم في الثروة والسلطة بحجم السكان، وتوفيق المكونات المسلحة ضمن
القوات المسلحة.

ثالثاً: بالنسبة للحقوق السياسية كفالة الحريات وحقوق الإنسان، والمساواة في المواطنة.

وبالنسبة للشعار الإسلامي أن يكون على أساس اجتهاد جديد يراعي التوفيق بين الأصل والعصر، وتكفل حقوق المواطنة للكافة، ويكون بموجب الآلية الديمقراطية.

رابعاً: الدستور الحالي يعتمد كمرجعية ويراعي إدخال التعديلات المذكورة فيه.

خامساً: الانتخابات وسيلة صحيحة للحوكمة الرشيدة، على أن تديرها مفوضية قومية بموجب قانون متفق عليه، وضوابط متفق عليها لضمان نزاهتها.

سادساً: ظروف البلاد المتردية تستوجب اتخاذ خطوة واسعة للأمام. هذه الرؤية المذكورة هنا تحققها، ولبحث التوافق عليها وتفاصيلها فإن الآلية الأفريقية الرفيعة هي الآلية المناسبة وهي الآن تستعد لدعوة الأطراف المعنية في أديس أبابا عاصمة التوافق الأفريقي.

ويجب أن تكون الخطوة الأولى اتفاق بين المكونات المسلحة على وقف مستمر لإطلاق النار، وانسياب مستمر للإغاثات الإنسانية، والتزام النظام بإجراءات المناخ المناسب للحوار الوطني الجامع باستحقاقاته.

سابعاً: إن في النفوس ما فيها من تظلمات وغبائن حول أحداث منذ عام 1956م، عام الاستقلال. يتفق على تكوين مفوضية قومية للحقيقة والمساءلة للعدالة الانتقالية.

ثامناً و أخيراً: لتقدم كل الأطراف على كلمة سواء تخرج البلاد من الظلمات إلى النور.

هذا السمو الوطني ليس غريباً على أهل السودان (Sudan)، بل الغريب عليهم عدم الاستجابة لاستحقاقاته.

والله ولي التوفيق.





* You are at Invitation 1 HOAs Friends 151:من حقوق الديمقراطية ان يرد الصادق المهدي علي اي إتهامات، ولكن هناك الكثير من إنعدام الثِّقة: https://www.hoa-politicalscene.com/invitation-1-hoas-friends151.html.

* Read the entry page at https://www.hoa-politicalscene.com/sudanese-sectarian-parties.html Sudanese Sectarian Parties.

* Read Arabic HOA Political Scene & please respond to the HOA Calls.

* Subscribe to HOA Political Scene Newsletter.

* Read comments on Sudan at:

Invitation 1 HOAs Friends 136: تغييب الذهنية السودانية| Invitation 1 HOAs Friends 137: ما حدث ويحدث في السودان هو اللامعقول التشويشي، الذي دبره الكيزان في السودان| Invitation 1 HOAs Friends 138: للمتنقلين بين الفصائل السياسية| Invitation 1 HOAs Friends 139: آخر الأنباء الخطيرة في استراتيجيات القرن الافريقي الدولية| Invitation 1 HOAs Friends 139: آخر الأنباء الخطيرة في استراتيجيات القرن الافريقي الدولية Comments| Invitation 1 HOAs Friends 140: News is not true. Fabricated by Sudanese electronic security agents. هذا الخبر غير صحيح، انما هو فبركة جداد الكتروني سوداني| Invitation 1 HOAs Friends 140: News is not true. Fabricated by Sudanese electronic security agents. هذا الخبر غير صحيح، انما هو فبركة جداد الكتروني سوداني Comments| Invitation 1 HOA's Friends 141: النظام الشمولي الاسلامبوتيكي ينشر أمن بتخصصات وتوزيع استراتيجي في أوروبا ويتخذ من الجاليات غطاءً له| Invitation 1 HOA's Friends 142: ما يُسمي بلجنة جالية بعض السودانيين في كوبنهاغن... او جالية الكيزان| Invitation 1 HOAs Friends 143: ماذا قال رئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد لولي عهد الإمارات محمد بن زايد?| Invitation 1 HOAs Friends 143 Comments: ماذا قال رئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد لولي عهد الإمارات محمد بن زايد?| Invitation 1 HOAs Friends 144 Comments: يا شباب أي أحزاب سودانية تقصدون - Guys, which Sudanese parties do you mean?| Invitation 1 HOAs Friends 145 الديمقراطية تبدأ بتحرير العقلية من الجهل السياسي - Democracy begins with the libration of the mentality from political ignorance| Invitation 1 - HOAs Friends 146: إنها ساعة واحدة - ساعة المواطن - انما النصر صبر ساعة| Invitation 1 - HOAs Friends 147: رئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد يمنع سفر العاملات الإثيوبيات للعمل خادمات منازل في السعودية| Invitation 1 HOAs Friend 148: تقارير صحفية من قيادة نداء السودان حول اجتماعات أديس ابابا: https://www.hoa-politicalscene.com/invitation-1-hoas-friends148.html| Invitation 1 HOAs Friends 149: جهاز الأمن والمخابرات يعلن الترحيب بعودة المهدي| Invitation 1 HOAs Friends 149: جهاز الأمن والمخابرات يعلن الترحيب بعودة المهدي| Invitation 1 HOAs Friends 151:من حقوق الديمقراطية ان يرد الصادق المهدي علي اي إتهامات، ولكن هناك الكثير من إنعدام الثِّقة| Invitation 1 HOAs Friends: What Made America A Great Empire in the World?|

Click here to post comments

Join in and write your own page! It's easy to do. How? Simply click here to return to Invitation 1 - HOA's Friends.

"Follow", "like", "tweet", or "pin" the pictures to express your love! Thanks

Sudanese Journalist, poet, write and human and political activist Khalid Mohammed Osman

Political Tragedy of Horn of Africa

Love in the Internet Time on iTunes

Rising of the Phoenix on iTunes

The French & Spanish Versions

You can work the French versions and the Spanish versions of the two books above with me on, one on one bases. Contact Us.

HOAs Political Poetry Imaged

I'll be thankful, if you get one of my books.

My Books!

Publish Your Book

Let's be the publishers of your book. Use the form at Contact Us.


Work From Home With SBI!