المعارضة السودانية لا تخضع للإملاءات الامريكية

by Admin

تسلمت المعارضة السودانية رسالة من المبعوث الأمريكي السابق لدولة السودان بريستون ليمان تطالب بالكف عن الدعوة لتغيير نظام الخرطوم بقوة السلاح. وتقول مصادر اخري ان هذه المطالبة جاءت في ندوة للمبعوث الامريكي السابق. ومن بين كل الاحزاب الكارتونية السودانية التي تضم الأحزاب السياسية السودانية والتي كانت سببا في وجود الديكتاتوريات العسكرية في الخرطوم انبري الحزب الشيوعي السوداني ليرفض هذه الصيغة الاملائية الامريكية وقال في رد واضح للادارة الامريكية ان الشرفاء في السودان سيظلون يطالبون ويعملون علي إسقاط نظام عمر البشير رغم أنف المبعوث الامريكي السابق وذلك يعني رغم انف الادارة الامريكية. وبالتأكيد فان المناضلين الشرفاء السودانيين لا يقبلون ان يحدد مواقفهم السياسية احد او ان يُملي عليهم احد اتخاذ المواقف السياسية.


من العجب ان يتساءل الناس هل تخلت أمريكا عن إسقاط نظام الحكم في الخرطوم وفقاً لأحاديث مبعوثها السابق بريستون ليمان وكأن الادارة الامريكية كانت فعلا تفكر في اسقاط النظام العسكري الديني الذي يعتبر أقسي نظام سوداني عسكري ديكتاتوري في تاريخ السودان أتي به الأخوان المسلمون السودانيون في الجبهة الاسلامية القومية NIF.

هذا مع ان حديث ليمان هذا ليس جديدا بل سبق وأن وجّه نفس الرسالة في العام 2012م في اجتماع مع وفد قوى الإجماع الوطني الذي ضم أبو الحسن فرح وهشام المفتي وعضو اللجنة المركزية بالحزب الشيوعي والناطق باسمه صديق يوسف وكان هؤلاء وقتها في زيارة لأمريكا. وقد ردوا عليه وقتها بالقول: نحن كقوى إجماع وطني معارض لسنا ضد الحوار وإنما الذي يقف ضد الحوار هو النظام، فنحن اشترطنا إطلاق الحريات وأن يتم التوصل لاتفاق عبر حكومة انتقالية مكونة من القوى السياسية المشاركة في الحوار.

وبذلك الرد كانت رموز المعارضة المذكورة قد اكدت للمبعوث الامريكي ان المعارضة السودانية ليست ضد الحوار شريطة أن يكون جاداً ومثمراً ومنتجاً.

ويبدو التناقض في هذا الاطار موصولا بما يراه المبعوث الامريكي من إمكانية التوصل لحل سلمي عبر الحوار لحل مشكلة السودان في الوقت الذي يمثل فيه دور الذي لا يعرف من يقف حجر عثرة في طريق الحل وهو النظام الغاشم الذي يرأسه المطلوب لل ICC دوليا واقليميا المجرم عمر البشير وليس المعارضة السودانية. ومن المؤكد ان المبعوث الامريكي ليست لديه اي مقدرة علي اقناع النظام الاستبدادي في الخرطوم بأن يقبل الجلوس مع المعارضة السودانية على أساس شروطها الممثلة في تغيير القوانيين المقيدة للحريات وإيقاف الحرب والموافقة على حكومة انتقالية لا يرأسها عمر حسن احمد البشير وذلك حتى تضمن تنفيذ مخرجات هكذا حوار.

اِذن لماذا الحديث عن العقوبات الاقتصادية للسودان ورفع هذه العقوبات عن السودان؟

الذين مايزالون لا يدركون شيئا حول ازدواجية السياسة الامريكية التي تتبعها الانظمة الامريكية المتعاقبة بشأن امور العالم وبلبلة تلك الامور في ظل غياب القوي الاشتراكية العظمي التي كانت تحفظ التوازن العالمي ابان الحرب الباردة، اقول الذين لا يفهمون هذه الازدواجية مازالوا يطرحون السؤال هنا حول استطاعة المبعوث الامريكي اِقناع الكونغرس الامريكي برفع العقوبات التي يقال انها مفروضة علي النظام.

وفي الوقت الذي وصل فيه الحوار لنهاياته وسلمت فيه توصياته ومخرجاته لرئيس الجمهورية قبل يومين، يري الحزب الشيوعي السوداني ان القضية ليست مجرد أي حوار وإنما الحوار الذي يوقف الحرب ويطلق الحريات ويفتح المجال للديمقراطية ويحدث تنمية متوازنة ومستدامة،. وبهذه النصوص من المطالب العادلة يري التقدميون السودانيون انه ودون تحقيق ذلك لن يكون هناك أي تأثير ايجابي علي مجريات الأحداث لا في الداخل ولا في الخارج، "أما إن كان الامريكان مقتنعين بالحوار الجاري حالياً فهذا شأنهم ونحن كقوى معارضة لنا رؤيتنا التي نقف عندها بأن هذا الحوار لن يحل مشكلة السودان".


About Darfur| Army Torturers in Sudan| Arabic HOA Political Scene| Arrest Sudanese Dictator| Comments on Sudan| Darfur| Darfur Crisis| Darfur Crisis is Social Crisis| Darfur Rebels| Did You Know the Root Causes of the Conflict in Darfur?| Fur| HOA Political Scene| HOA Political Scene Blog| Human Rights in Sudan| People's Conference Party, Sudan| People's Movement, Sudan| Political Problems in Sudan| South Sudan| Sudanese Arabic Political Articles| Sudanese Cultural Forums| Sudanese Economical Forums| Sudanese Economical Updates 1| Sudanese Forum| Sudanese Forums| Sudanese Online| Sudanese Political Articles| Sudanese Regime’s Political Crimes| Sudanese Regional Politics| Sudanese Sectarian Parties| Sudanese Women's Club| Sudan Online| Sudan's Political Scene| Write about Sudan| الحكم بالسجن والغرامة في قضية شركة الاقطان السودانية| بيان الحزب الشيوعي السوداني حول ارتفاع اسعار السلع الاساسية في السودان| بضع أسئلة تنتظر اِجابة الشعب السوداني| البوتجاز وسماسرة الغاز في السودان| رجل الصين في الحكومة السودانية| مؤشرات اقتصادية لإنهيار الإقتصاد السوداني| أبناء دارفور يتظاهرون غدا بالمملكة المتحدة| قوانين مجحفة ضد الحريات الاساسية في السودان | بيان صوت شرق السودان الحر| احتمال تساقط الجليد بالسودان| الحملة الوطنية العالمية لمواجهة المرحلة الجديدة للإبادة الجماعية في جبل مرة ودارفور| استمرار النظام المهووس دينيا في السودان في جرائمه ضد حقوق الانسان| رئيس جهاز الأمن والمخابرات السودانية يوجه رئيس النظام الديكتاتوري السوداني| نظام السودان العسكري الديني يحرق جبل مرة لجعله قاعدة للأرهاب الدولي| رئيس جيبوتي يشيد بالديكتاتور السوداني بمناسبة اِفتتاح مستشفى "عمر حسن البشير" بجيبوتي | أسماء ساطعة في تاريخ الحزب الشيوعي السوداني| ما نتفه التوم النتيفة 2| ما نتفه التوم النتيفة 3| قوى نداء السودان توجِّه بيـــــــــــــــــانا إلى جماهير الشعب السوداني| الانتفاضات ضد السدود تتواصل شمال السودان| المعارضة السودانية لا تخضع للإملاءات الامريكية|

Click here to post comments

Join in and write your own page! It's easy to do. How? Simply click here to return to Invitation 1 - HOA's Friends.

"Follow", "like", "tweet", or "pin" the pictures to express your love! Thanks

Journalist Khalid Osman




HOAs Political Poetry Imaged

Up, you can like, pin, share and enjoy Arabic poetry on beautiful images.

Down, you can get the books and enjoy reading poetry, politics and stories.

My Books!

Poet Khalid Osman's poetry, Rising of the Phoenix
Poet Khalid Osman, Rising of the Phoenix, Arabic poetry
Publish Your Book

Let's be the publishers of your book. Use the form at Contact Us.




Writer Khalid Osman's Book, Love in the Internet Time
Writer Khalid Osman's book, Political Tragedy of the Horn of Africa
Work From Home With SBI!