HOAs Sacred Poetry!

The enjoyment of reading the HOAs Sacred Poetry is not intended as just joy that expires in 10-15 minutes.

It is a lasting joy that continues to sophisticate you and give you the abilities of lettering and picturing your words and forming your poetry. It is not only for poetry the sophistication target here goes. It involves some other art genres and literary genres.

أهي رعشة الأهداب

أم لثغة فيها

أم  لمحة، أم لفتة تشتهيها

أم انها كانت نبيهة

فأحكمتِ الزنار

 علي خصرٍ يضيق؟

It features new poetic expressions in modern Arabic poetry and some inspirational in the English poetry, an enjoyment of reading that would end up with you building similar poetic expressions and even surrealistic poetic expressions.

أخرجُ من بيتي ممتزجاً بالدمِ

الهاتف..

"رقرقَ"..

قطّرَ..

فجّرَ..

أوردتي

- استباحَ يقيني وعانقني -

You could learn from picturing your words and wording your pictures, as you could learn how to construct aesthetic poetic expressions.

أخرجُ عن جسمي أسرحُ أرْصِفَةَ الطُرقات

أهوِي..

أنهضُ..

أمسكُ..

أطلقُ..

أبكي..

أضحكُ..

أصرخُ..

أهمسُ..

يعتقني الخمرُ وينثرني ذرات

This sophistication target on the HOA's Sacred Poetry concerns Arabic readers. For English see the essays and poetry in English at the section of pages below.

أمتشقُ حسامي

ألامسُ جمرَكِ سيدتي

يكتسبُ السيفُ لسانَ النار

Directive| Etiolate Life| Her Lips Draw the Dream| HOA Calls| HOAs Cultural Project| HOAs Journalists| HOAs Journalists Project| HOAs Poets| HOAs Poets Bookshop| HOAs Poets Project| HOAs Self-Publishing| Horn of Africa's Journalists| Love Spice| Political Articles Tips| Squadron of Poets| Superstitions| The Hangover| The Need to Lead| The Sudanese Song Poetry| The Superlative|

أفرحُ سيدتي

أغضبُ..

يعتقني الخمرُ ويجمعني

ألفاً..

باءً..

نجماً

قمراً

شمساً

عشقاً قزحياً

.... أين منامتي عاشقتي؟

The Arabic sophistication and inspiration on the literary section of the HOA Political Scene is at the Arabic HOA Political Scene, which is the bilingual part of the HOA Political Scene Blog. Many of the pages on this bilingual blog are below.

هلا جمعتِ للسـُـري عطــرنا

بجــوفِ المــاءِ سيدتي

يذيبـُـك قَطْـــرةً

ويـطـْلِقُني أنــا

Arabic Short Story| Asmara| Caligula the Sudanese| Eritrean Anecdotes| Eritrean Chronicle| Eritrean Stories| Freedom Bells| HOAs Arabic Prose| Suakini Cat| The Frame|

شيكاغو والهنود السودانيون| تغييب الذاكرة يؤدي الي تفريغ المظاهرات| أدبيات التعليق السياسي حول سياسات القرن الافريقي| إذا الشعب في السودان أراد الحياة| للكذب ثلاثة ألوان| كيف أحصل علي مدونة كمدونة القرن الافريقي| علي هامش إحتفالات التغييب الذهني للمواطن السوداني في كل أنحاء السودان| مسرحية العرائس السودانية المثيرة| كيف وضعوا وطنا كاملا وشعبا كاملا داخل برواز| كاليجولا السوداني| العشق زمن البرتقال والسحب الأليفة| فساد التعليم الجامعي في السودان| علمني هذا الإنسان النبيل| الكويت واحدة من أهم المحطات الصحفية في حياتي| السياسة… أه السياسة! الثقافة… آه الثقافة! الشفافية… آه الشفافية| من سرق حياتي| تدمير الشخصية السودانية| القطُّ السواكني| البرواز|

... أسقنيـه

هذا العِشْق يطْـلعُ

طفـلاً بعمـرِ السُّدم

يطْـلعُ تمـرا

ويطْـلعُ "جـدولا"

يرمي ثمـارَ الرجـاءِ الدفين

برحـمِ السنين

وبعـثِ المـلأ

فاتحة –

حملتُ هواكِ جُرْحاً شقيّا

انتبذتُ به مكاناً شرقيا

فطلعتْ من هواي زهرةٌ

خجولةٌ ولغةٌ حييه

تطلعين من رمادِ عشقنا

الذي اكتوت بنيرانه صدورنا

تفتحين صمتنا

وتصمتين صمتنا


- صمتنا لا يكون غير صوتنا

تنزلين الربوةَ الفيحاءَ

وادي الزرع

والعقيق

"انتِ، نحن" لي "بنا"!

اختيارك العظيم سوسنه

الشمسُ برتقالةٌ

ونحن في مدارِ عشقنا

سطوةٌ

تصاعدٌ

تصاعدٌ

يديرُ الألسنهْ

طيفُك الـ "وهبْ"

فعلنا الـ "ذهبْ"

رائعٌ، مشاغبٌ

وثورةٌ غضبْ

ونحن في انتصارِ عشقنا

ونحن في "نضجةِ" السنا

ونحن في إختيارِ السوسنهْ

صحوةٌ 

تزامنٌ

وفكرةٌ تصب أزمنهْ

لم أكتبْ أسمَكِ في الزمنِ الراحل

في الأرض

الساكن في الوطنِ المتشقق

لم أكتبْه في النيلين

وكيف العشب الأخضر

 ينمو في الوجهين

يرشفُ فوحَ البنِ الحبشي

ويرقصُ في لهجِ الطبلِ الوثني

يا "سامبا" الوجهِ البحري...

واليوم تذكرتُ / بعد، لم أعد ألقاك

الوجه الطلق، الأسمر طفل

والصوت حمامه

والبسمة حقل،

لأطفال النهر الآتين

في حفل "السامبا"

في عرسِ القرنِ العشرين

يا طلق النهرِ الصوفي

The collection of imaged lines of essays, poetry, quotes and short stories are at the galleries and scripture pages on the Horn of Africa's Network. Here are some of the pages:

آتيك في اليوم الذي خَطَ الغرامُ به

حلماً بدارِ الشمسِ

يا نشوةَ الألقِ المقرقرِ

في إفترارِ الهمسِ

HOAs Animation Gallery| HOAs Design Gallery| HOAs Gallery| HOAs Imagery Poems| HOAs Images| HOAs Image Scripture| HOAs Literary Scripture| HOAs Literary Works| HOAs Literature| HOAs Love Poems| HOAs Lyrics| HOAs Photo Gallery| HOAs Photo Scripture| HOAs Picture Gallery| HOAs Poems| HOAs Poesy| HOAs Poetic Pictures| HOAs Poetry| HOAs Poetry Aesthetics| HOAs Poetry Scripture| HOAs Poets Gallery| HOAs Political Poetry| HOAs Sacred Poetry| HOAs Sacred Scripture| HOAs Scripture| HOAs Verse|

يا بعضَ "تاجوج" لا تفرزي

حكايةَ الذي أمضّه الغرامْ

بين شعرةٍ وشعرةٍ

يرفضُ الفطامْ

لا تصدمي الرياحَ

لحظةَ الشقاءِ والتعبِ

لا تجهشي، زمانُ إرثنا

في الموتِ والشغبِ

زمانُ آدمٍ جديد

يرفعُ الأكفَ كي يفل

ما يفله الحديد

لكنه يُمْتَصُ كالحساء

في يومهِ البليد

الشغب

التعب

والرحيقْ

"يا جدولا غنائنا العميقْ

يا خليل، يا رضي"

يمدُّ ليلُنا حكايةَ الغريبِ

للغريبِ خصلةً

وخصلة ينامُ في عيونِها القمر

"يا جدولا غنائنا العميقْ

يا خليل، يا رضي"

يمدُّ ليلُنا حكايةَ الغريبِ

للغريبِ خصلةً

وخصلة ينامُ في عيونِها القمر

يمدُّ إرثَنا

يمدُّ إرثَنا

وكلما انحنَي

في مطارفِ النزوعِ

والشقاءِ

والدموعِ

والسفر

أنّ اورغن:

- " يا أم احمد دقي المحلب"

حملني جُرح عذاباتك "فجرَ الغضبِ الحالم"

يسري، يسالمُ

شوقَ النخل

من عانق "بوحَ الحلمةِ" أودعَ طفلا

قبلي،

"خليه" يعانقُ بوحَ الحلمةِ، يُوْدِعُ طفلا

قبلي

سيقومُ الطفلُ غداةَ البينِ

و يسقطُ مشلولا

سيقومُ الطفلُ غداةَ البينِ

و يسقطُ مشلولا

لانكِ ما كنتِ النخلَ له

اذ انكِ نخلي

جاءَتْ من آخرِ الدنيا

حمامهْ

ورقاء، تهتف للقيامهْ

ضمتِ الشهداءَ

في صدري

فأفترشوا طريقَ

المعمعهْ

ما أروعهْ

حملتك في ينابيعي غناء

وودا كان مأمولا

أيا من انت في شغفي

يقين النزعة الأولي

خرجت من الأجداثِ في بعثٍ

تعيد العشقَ موصولا

تجذرت في عنقِ الاحزانِ

جُرحا كان مجهولا

يا "نويهض"

ما لهواك من نزقٍ

متي يكون العشقُ مسؤولا

سلِ الأهلةَ في منازِلِها

فللأهلة وحيٌ كان مأمولا

وفيها يقين مؤتلقٍ

يُعاينُ في ربي اوطانِه الهولا

سلِ الأهلةَ في منازِلِها

فللأهلة وحيٌ كان مأمولا

وفيها يقين مؤتلقٍ

يُعاينُ في ربي اوطانِه الهولا


كم نزحت قلوبٌ لها

نحو شرافة عشقنا الأولي؟

يا "نويهض" لا تلم

فرؤية الاوطان في عشقنا اولي

اوطاننا اكبادنا فكم صوله

تجول في ربوعها طرا

وتجعلها "لا قوة ولا حولا"؟

تجول في ربوعها طرا

وتجعلها "لا قوة ولا حولا"؟

فكم تاهت مرابعها؟

وكم قد تبتغي المولي؟

لولا ألم يداخلها

لضاعت بيننا الدولة

مظنة...

قالوا معتوه يتبعثر في الطرقات

يجني ثمر الغلب المر

قالوا ما فارق بوح الظن أنامله

لا يجد القوت

يقول الشعر

ويعرض علي الناس مباذله

hoa-politicalscene.com - HOAs Sacred Poetry: from hoa-politicalscene.com - HOAs Sacred Poetry: from "The Sea Fetters in Its Blood", by poet & journalist Khalid Mohammed Osman on a wolf fishing at the break of the ocean water on the coast.

انتماء...

حتي تكون المتاريس شوكا

حتي يكون الشوكُ مطعونا

بكلِّ القلب

تنهض دماءُ البحرِ فجرا

ويغْسِلُ الانسانُ عارَ الصلب

hoa-politicalscene.com - HOAs Sacred Poetry: from hoa-politicalscene.com - HOAs Sacred Poetry: from "The Sea Fetters in Its Blood", by poet & journalist Khalid Mohammed Osman on beautiful sunset with a huge tree bidding farewell to the sun.

أللحفاة يلهجُ هذا الفجر؟

ألابن السبيل؟

ام الآلم الجميل...

لا يكفي،

حتي يرفع الاحزان جيل؟

مونولوغ...

نحن صلينا ومضينا

نحن روح الفجر.. تشرب من يدينا

وا أسفا

منا من يقيض النصر

يقلبه علينا

ميلاد...

ما كنا يوما نستبيح الظن

او نلثم خطاه

ما كنا غير النار تسحقه

تذرو ذراه

وكانت الأفعال فينا

في يدينا

وفي الجباه

لكنا رجعنا، يا سلام

البحر يرسف في دماه

قد كان ظنا

أنّا حملنا كلَّ مواجعِ الأجيال

جمعنا العشبَ للعشبِ وغنينا

صلاةَ الخمرِ يا دنيا

هيّا بصَحْنِكِ فاسكري منّا

من ليس الخمر تُسْكِره

من ضاعَ نائلُه

ينادي الشمسَ، تُحرِقُه

مجامرُه

رؤي...

أهذي صلاة الزين؟

ام السهل مدي...

وللحقل نجوع؟!

آصوات...

اسمع الأجراس تعلنني...

هذا الجرح جرحي

هذا البوح بوحي

أغني للغاصبين... خطي البكارة

الناهبي عرض الحياة

أغني للغاصبين... خطي البكارة

الناهبي عرض الحياة

-انزعوني من جذوري

او ذروني

انعتوني بالجنون

فأنتم في دمي ووجداني صلاة

عاركم عاري، حزنكم حزني

وحدي أنا أعلم مداه

يا قصيدة

تخرج طازجةً وئيدة

من تبرِ تبري

ونارِ ناري

وأفياءٍ مشاعيةٍ بعيدة

لكِ قد مشينا

فراعَنا ان البحرَ سرٌ

قد هوَيْنا... فهوِينا

في لجِّه الصخابِ فينا

تتبعنا

فلولاً في انتصارِ الصحو

شدنا بأسَنا

ألقاً يشدُّ النفسَ للزهو

وبالزهوِ مشينا

واحترزنا

وشددنا العزمَ

ان نلثمْ جبينَ الشمسِ

ان نفتح يقينَ النفسِ

ان نشهد نزوعَ العـُرسِ

يلقي أفياءً علينا

ما علمنا

فينا رجلٌ يشدّ

الشمسَ للبئرِ

يغطي البئرَ بالآجر

لتبقي طي الغيبِ

لا تطلع لنا حاضر

فتعمينا

تتبعنا

فلولاً تقتل الماضي

تؤتم الحاضر

رعاديداً تتبعنا

شياهاً تتبعنا

جووفاً بلا معني

تتبعنا

وما علمنا... انهم فينا

نأتيك فرادي

قبل الجرحِ فتفتحين

نحلمُ وتحلمين

نري منكِ ما يهزّّ بوحَنا

يندي جرحَنا

فنهوي كالذبابِ مجندلين

وا أسفا

كم قتلناكِ وحملناكِ فينا

وبعثناك مع أحلامنا حينا

وحين البوح يغلبنا

بلا جدوي، نعود فنلثم الطينا

أرضُ ميعاد السنونو

والنورس الأزرق في عينيك

تلهمنا

فنُوْدِعُ فيها من ألقٍ يهزّ النفسَ

يأسِرُنا

ونلثمُ فيها غارَ الصحوِ والصحبة

ونحترقُ

ويطلعُ من قطارِ الهمِّ مطعوناً 

بها الشرقُ 

فيا ألقاً يهزّ النفسَ يرميه بها حَدَقُ

حَدِثْ فأنت مؤتلقُ

تلك حبيبتي

والناسُ تهواها وتسرقُها

وتزجّها في جمرها الملهوف يحرقُها

وانت دون الناس تحترقُ

ويهوي من هوي أنفاسك الشرقُ

حدث – أبيت اللعن، لا تلعن بها خاطر

فما حرقت مجامر حزنهم كافر

ولا راحت تنادي أفقنا الماطر

حنينا لإبتهال الضيف

تلك حبيبتي، أرحلُ إليها

رحلات الشتا والصيف

أحادثها، أناجيها

أحدث عنها أقماراً

في الغربة تحرسها وتحميها

وتدفع عنها شوكَ الورد


Have A Great Story About This Topic?

Do you have a great story about this? Share it!

[ ? ]

Upload 1-4 Pictures or Graphics (optional)[ ? ]

 

Click here to upload more images (optional)

Author Information (optional)

To receive credit as the author, enter your information below.

(first or full name)

(e.g., City, State, Country)

Submit Your Contribution

 submission guidelines.


(You can preview and edit on the next page)

"Follow", "like", "tweet", or "pin" the pictures to express your love! Thanks

Journalist Khalid Osman




HOAs Political Poetry Imaged

Up, you can like, pin, share and enjoy Arabic poetry on beautiful images.

Down, you can get the books and enjoy reading poetry, politics and stories.

My Books!

Poet Khalid Osman's poetry, Rising of the Phoenix
Poet Khalid Osman, Rising of the Phoenix, Arabic poetry
Publish Your Book

Let's be the publishers of your book. Use the form at Contact Us.




Writer Khalid Osman's Book, Love in the Internet Time
Writer Khalid Osman's book, Political Tragedy of the Horn of Africa
Work From Home With SBI!