الإضراب عن الطعام كسلاح ووسيلة ضغط سياسي

by فيصل الباقر

الإضراب عن الطعام، ليس غاية فى حدّ ذاته، ولكنه وسيلة معروفة ومُجرّبة، من وسائل المقاومة السلمية، والإحتجاج على المظالم، وهناك تجارب عالمية مشهودة، وموثّقة، وتجربة وخبرة سودانية، مُتراكمة، عالية التقدير. ولن نُطيل فى السرد والحكى، فى إالتذكير بالنماذج، عالمياً وسودانيّا، وسنكتفى – هنا – بتجربتين حديثتين سودانيتين خالصتين، الأولى نفّذتها ناشطات من أُسر معتقلين سياسيين، والثانية، نفّذها صحفيون.


فى يوم الحادى والعشرين من شهر أكتوبر 2013، (لاحظ/ى دلالات اليوم)، دخلت مجموعة من ذوى المعتقلين من النشطاء السياسيين (نشطاء الحركات الشبابية) ، وكانت مطالبهم/ن هى الإفراج الفورى عن المعتقلين السياسيين و وقف الإعتقالات التعسفية، وتقديم من قتلوا المتظاهرين فى أحداث سبتمبر 2013، للمحاسبة فوراً، وإيقاف التعتيم الإعلامى وضمان حرية الصحافة. وقد حقّق الإضراب بعض غاياته، وأهمّها التعجيل بإطلاق سراح معتقليهم، فيما مازال النضال مستمرّاً وجذوته مُتّقدة، لتحقيق الأهداف الأُخرى، ولو بعد حين.

كان من بين أبرز المضربين عن الطعام – وقتها- الناشطة ساندرا كدودة، زوجة المعتقل أمجد فريد، وتغريد عووضة زوجة المعتقل مهيد صديق، ومعهن والدة المعتقل محمد حسن عالم (البوشى) ، وقد وصل مجموع المضربين عن الطعام فى تلك الحملة 43 شخصاً، تضامن معهم نشطاء وناشطات خارج السودان، بتنظيم إضراب عن الطعام، و إعتصام أمام البيت الأبيض الأمريكى، ويومها حاول جهاز الأمن السودانى، عبر الرقابة الأمنية، فرض التعتيم الإعلامى، على ذلك الإضراب، بمنع وتخويف الصحافة الرسمية والمطبوعة، بشكلٍ خاص، من التغطية الحُرّة والمُستقلّة، للإضراب، فيما عجز عن تحجيم دور الصحافة الإلكترونية وبطبيعة الحال، الميديا الإجتماعية، وهاهى الأيّام تدور، ليدخل الصحفيون، فى إضرابٍ عن الطعام، وحتماً، لن يعدموا الحيلة، ولا الوسيلة التى يوصلوا بها أخبار إضرابهم للرأى العام.

وفى اليوم الأوّل من شهر مارس 2016، نفّذ صحفيوا جريدة (التيار)، "30 صحافياً وصحفية" إضراباً مفتوحاً عن الطعام، رتّبوا له بتنظيم عالى الهمّة، وحشدوا له تضامن ومساندة الرأى العام المحلّى والعالمى، عبرالإستخدام الأمثل للميديا – قديمة وجديدة- فى تجربة نوعية، فى المجتمع الصحفى، فى مقاومة الإستبداد الأمنى، الذى ظلّ ينتهك حريّة الصحافة والتعبير والنشر، فى السودان، بصورة ممنهجة، عبر الرقابة القبلية والبعدية ومصادرة الصُحف، وتعطيل صدورها وإغلاق دورها تعسُّفيّاً، وقد صل الصلف الأمنى إلى حد تجاهل حُكم و أمر القضاء، حتّى فى حال صدور حكم قضائى ببطلان، الإجراءات الأمنية ضد الصحافة، (التيار) نموذجاً.

الجديد فى إضراب صحفييى (التيار)، أنّهم تلقُّوا وعوداً والتزاماً "مكتوباً" من شرطة الخرطوم بتأمين مقر الصحيفة خلال الإضراب، وهذا يُغلق الباب "فرضيّاً" أمام أىّ "بلطجة" مُتوقّعة، لفض الإضراب، عبر سيناريوهات، أُخرى، وقد كانت (التيار) مسرحاً لعملية إقتحام مُسلّح، إنتهت بضرب رئيس تحرير الصحيفة ومالكها، وصحفيين آخرين، وسرقة ممتلكات، وفرار الجُناة من يد العدالة، نفّذتها جماعة قيل أنّها "مجهولة"، فشلت – للأسف الشديد – الشرطة والحكومة، حتّى الآن، من فك طلاسمها، أو القبض على الجناة وتقديمهم للمسائلة والمحاسبة والعدالة رُغم المُطالبة المُستمرّة من المجتمع الصحفى، والمجتمع بأكمله، بالتحقيق العادل والعاجل والنزيه فى تلك الواقعة.

إضراب صحفييى (التيار) تجربة تستحق التضامن، المتبوع، بالدراسة والتقييم الموضوعى للتجربة، وهو - من قبل ومن بعد - إضراب مشروع، يكفله الدستور، وتُكرّسه المواثيق الدولية، كونه وسيلة سلمية، تستخدمها الجماعات والأفراد، ويُطالب عبرها بحقوق مسلوبة، وقد يختلف الناس فى تقييم إضراب الصحفيين، سلباً أو إيجاباً، وعلى تأثيره على مجرى الحركة الجماهيرية، وحق الصحفيين، فى إستخدام الأسلحة المشروعة، فى انتزاع الحقوق، ويبقى أنّه علامة فارقة فى نضال المجتمع الصحفى فى السودان، لإنتزاع الحقوق. فلنواصل النضال بكافّة أشكاله وسبله المشروعة، لإنتزاع الحقوق، وتسخين الأجواء لتحقيق التغيير. وحتماً، ماضاع حق وراءه مُطالب.


Arabic HOA Political Scene| Comments on Sudan| Humanitarian Network| Human Rights in Sudan| South Sudan| Sudan| Sudanese Arabic Political Articles| Sudanese Cultural Forums| Sudanese Economical Forums| Sudanese Forum| Sudanese Forums| Sudanese Online| Sudanese Political Articles| Sudanese Regime’s Political Crimes| Sudanese Regional Politics| Sudan Online| Write about Sudan| الحكم بالسجن والغرامة في قضية شركة الاقطان السودانية| بيان الحزب الشيوعي السوداني حول ارتفاع اسعار السلع الاساسية في السودان| بضع أسئلة تنتظر اِجابة الشعب السوداني| البوتجاز وسماسرة الغاز في السودان| رجل الصين في الحكومة السودانية| مؤشرات اقتصادية لإنهيار الإقتصاد السوداني| غناء العزلة ضد العزلة| حوار سياسة في واتساب جات| قوى الاِجماع الوطني السوداني توجِّه بيـــــــــــــــــانا إلى جماهير الشعب السوداني| Sudanese Economical Updates 1| السياسة… أه السياسة! الثقافة… آه الثقافة! الشفافية… آه الشفافية| من سرق حياتي؟| أبناء دارفور يتظاهرون غدا بالمملكة المتحدة| قوانين مجحفة ضد الحريات الاساسية في السودان | بيان صوت شرق السودان الحر| احتمال تساقط الجليد بالسودان| الحملة الوطنية العالمية لمواجهة المرحلة الجديدة للإبادة الجماعية في جبل مرة ودارفور| استمرار النظام المهووس دينيا في السودان في جرائمه ضد حقوق الانسان| رئيس جهاز الأمن والمخابرات السودانية يوجه رئيس النظام الديكتاتوري السوداني| نظام السودان العسكري الديني يحرق جبل مرة لجعله قاعدة للأرهاب الدولي| رئيس جيبوتي يشيد بالديكتاتور السوداني بمناسبة اِفتتاح مستشفى "عمر حسن البشير" بجيبوتي | أسماء ساطعة في تاريخ الحزب الشيوعي السوداني| ما نتفه التوم النتيفة 2| ما نتفه التوم النتيفة 3| قوى نداء السودان توجِّه بيـــــــــــــــــانا إلى جماهير الشعب السوداني| الانتفاضات ضد السدود تتواصل شمال السودان| المعارضة السودانية لا تخضع للإملاءات الامريكية| هل تنشب حرب عالمية ثالثة بسبب قضايا شرق اوسطية في سوريا واليمن?| هل تنشب حرب عالمية ثالثة بسبب قضايا شرق اوسطية في سوريا واليمن - Comments?| الحزب الشيوعي السوداني يقول لا للسدود بالشمالية?| تداعيات الأزمنة الجديدة| هنا الخرطوم| وفد الحزب الشيوعي السوداني يلتقي بقادة الحزب الشيوعي العراقي ببغداد| ﺍﻟﺤﺰﺏ الشيوعي السوداني هو ﺍﻷﻛﺜﺮ ﺍﺣﺘﺮﺍﻣﺎً| ﺍﻟﺤﺰﺏ الشيوعي السوداني هو ﺍﻷﻛﺜﺮ ﺍﺣﺘﺮﺍﻣﺎً - Comments| قضيّة أطبّاء أم درمان: يا غِرِقْ يا جيت حازِمَها| الإضراب عن الطعام كسلاح ووسيلة ضغط سياسي|

Click here to post comments

Join in and write your own page! It's easy to do. How? Simply click here to return to Invitation 1 - HOA's Friends.

"Follow", "like", "tweet", or "pin" the pictures to express your love! Thanks

Journalist Khalid Osman




HOAs Political Poetry Imaged

Up, you can like, pin, share and enjoy Arabic poetry on beautiful images.

Down, you can get the books and enjoy reading poetry, politics and stories.

My Books!

Poet Khalid Osman's poetry, Rising of the Phoenix
Poet Khalid Osman, Rising of the Phoenix, Arabic poetry
Publish Your Book

Let's be the publishers of your book. Use the form at Contact Us.




Writer Khalid Osman's Book, Love in the Internet Time
Writer Khalid Osman's book, Political Tragedy of the Horn of Africa
Work From Home With SBI!