غناء العزلة ضد العزلة

by الصادق الرضى 1992



الحزن لا يتخير الدمع ثياباً
كى يسمى بالقواميس بكاء
هو شىء يتعرى من فتات الروح
يعبر من نوافير الدم الكبرى
ويهرب من حدود المادة السوداء
شىء ليس يفنى فى محيط الكون
او يبدو هلاما فى مساحات العدم
الحزن فينا كائن يمشى على ساقين
دائرة تطوف فى فراغ الكون
تمحو من شعاع الصمت ذاكرة السكون المطمئنة
كيف ترقص الجدائل فضة فى الضوء
ترقص الفقاقيع ما بين امرأة الرزاز
إشارة للريح فى المطر الصبى
إضاءة فى الماء
خيطاً من حبيبات الندى
سحراً … صلاةً …. هيكلاً
قوس قزح ذلك سر السكون
أن تبصر فى كل حسن آية لله
أنواراً من الملكوت
والسحر الالهى الرهيب
ذلك سر العدل أن تتفجر الأشياء
تفصح عن قداستها
ترى فى الشىء ما كان احتمالا
ثم تنفتح الكنوز
الارض كانت توجد القمح لأطفال لها فقراء
لا يتوسدون سوى التراب
قل للذين يوزعون الظلم
باسم الله فى الطرقات
الله فى نار الدموع
وفى صفوف الخبز والعربات والاسواق
والغرف الدمار
البحر يا صوت النساء الامهات
القحط يا صمت الرجال الامهات
الله حى لا يموت
كيف استوى ما كان بالأمس هواءً نتناً
ريحاً بغيضاً
بما كان هواءً طيباً
ريحاً يؤسس معطيات الشارع الكبرى
عبيراً ضد تلك الرائحة
ما أشبه الليلة بالبارحة
كلما كنا نٌغَـنـِّيهِ على شارع النيل
تغيَّب وانطوى فى الموج
منسياً حطاماً فى المرافىء
أو طعاماً للطحالب
ثم إنزلاق الصوت فى القاع
وفى صمت المسافات القصيَّة
إختر مكانك وإحترق حيث انتهيت
انت منسوب الدم الآن
وأنت الاشتعال النار بحمرة الغضب
أنت إذاً ضياء اللحظة الآتى
انا … أنت ..
ونحن الناس والشارع والعواميد
التى تمتد بالأسفلت
صوتى .. صوتك المشروخ
ثم صدأ المقاعد وإنهيار البرلمان
لم أقل أن النصيحة قد تراءت
تحت اكمام الجلاليب تعرت
ثم تلافيف العمامة
وإمتداد اللحية الزيف
لماذا لم تقل أن العمارات إستطالت
أفرغت اطفالك الجوعى على الرصيف
أنت تعرف أنهم يقفون ضدك .. ضدنا .. ضدى
وأعرف أننى سأظل ضد السلطة اللاوعى
نحن الآن فى عمق القضية
لست من نورٍ لِتَغفِر
أنت من طينٍ لتبنى
فابن لى بيتاً .. لنا .. لك .. للصغار القادمين
إن يكن للعدل وجود
فليكن دمنا هو المقياس
أن تكن السماء مقابلاً للأرض
فلتكن الدماء مقابلاً للعدل
قال الله كونوا ثم كنَّا
هل تحققنا تماماً من وجود الذات
فى أرواحنا ضوء السكون
وإنطلاق الكائنات
نحن نخرج من حصار العزلة الكبرى
لنكتب عن غناء العزلة الكبرى
ولكنا نصاب بضربة الحزن
أو أن خروجنا فى داخل الصمت
وفى صمت السؤال


Arabic HOA Political Scene| Arabic Short Story| Asmara| Directive| Eritrean Anecdotes| Eritrean Chronicle| Eritrean Stories| Etiolate Life| Freedom Bells| Her Lips Draw the Dream| HOAs Arabic Prose| Love Spice| New Sudan| Questions| South Kordofan, Sudan| شيكاغو والهنود السودانيون| تغييب الذاكرة يؤدي الي تفريغ المظاهرات| أدبيات التعليق السياسي حول سياسات القرن الافريقي| إذا الشعب في السودان أراد الحياة| للكذب ثلاثة ألوان| كيف أحصل علي مدونة كمدونة القرن الافريقي| علي هامش إحتفالات التغييب الذهني للمواطن السوداني في كل أنحاء السودان| مسرحية العرائس السودانية المثيرة| تاريخ الغياب الوطني التشادي| تراجيديا المحاكاة والشبه بين تشاد والسودان| كيف وضعوا وطنا كاملا وشعبا كاملا داخل برواز| كاليجولا السوداني| العشق زمن البرتقال والسحب الأليفة| فساد التعليم الجامعي في السودان| بضع أسئلة تنتظر اِجابة الشعب السوداني| غناء العزلة ضد العزلة| Caligula the Sudanese| قال محللين سياسيين قال| علمني هذا الإنسان النبيل| الكويت واحدة من أهم المحطات الصحفية في حياتي| لا للدولة الدينية والإسلام السياسي في السودان| التراجيديا السياسية في بلاد السودان| قسم الثورة السودانية| السياسة… أه السياسة! الثقافة… آه الثقافة! الشفافية… آه الشفافية| من سرق حياتي؟| قوانين مجحفة ضد الحريات الاساسية في السودان | بيان صوت شرق السودان الحر| أسماء ساطعة في تاريخ الحزب الشيوعي السوداني| ما نتفه التوم النتيفة 2| ما نتفه التوم النتيفة 3| قوى نداء السودان توجِّه بيـــــــــــــــــانا إلى جماهير الشعب السوداني| تداعيات الأزمنة الجديدة| تخلصوا من الخرافة السياسية يسلم السودان| هل يحتاج بلوق القرن الافريقي لفيس بوك؟| تدمير الشخصية السودانية| المسرحي السوداني عفيف اسماعيل يعرض ثلاث مسرحيات في استراليا| نضال صحفي| معارك صحفية في الدولة الإرترية الحديثة 1| معارك صحفية في الدولة الإرترية الحديثة 2| Suakini Cat| The Frame| The Hangover| The Superlative|

* Are you from the Horn of Africa?

Write about your city at Any Beautiful City and read about beautiful places there at: Gondar| Kordofan|

Click here to post comments

Join in and write your own page! It's easy to do. How? Simply click here to return to Are You Intellectual?.

"Follow", "like", "tweet", or "pin" the pictures to express your love! Thanks

Journalist Khalid Osman




HOAs Political Poetry Imaged

Up, you can like, pin, share and enjoy Arabic poetry on beautiful images.

Down, you can get the books and enjoy reading poetry, politics and stories.

My Books!

Poet Khalid Osman's poetry, Rising of the Phoenix
Poet Khalid Osman, Rising of the Phoenix, Arabic poetry
Publish Your Book

Let's be the publishers of your book. Use the form at Contact Us.




Writer Khalid Osman's Book, Love in the Internet Time
Writer Khalid Osman's book, Political Tragedy of the Horn of Africa
Work From Home With SBI!