سياسة الاخطبوط السودانية و تعطيل حركة التاريخ

by Admin

مجموعة من شباب حزب تقليدي في السودان يُسمي حزب الأمة بدأوا الحركة لبلورة رؤي جديدة حول القيادة السياسية للحزب و الدور الذي يلعبه الحزب في الحياة السياسية السودانية. و بدأت هذه الأوساط الشبابية تتحدث بوضوح حول فشل القيادة البيتية للحزب و تنتقد رئيسه، رئيس الوزراء الذي أطاح به صهره عام 1989م ليأتي بالنظام الديكتاتوري الحالي.

و بدأت هذه المجموعة من الشباب تنتقد حوارات الرئيس التقليدي للحزب مع الحزب الديكتاتوري الحاكم الذي تبلور أساسا من تنظيم أخوان مسلمين في الأربعينات الي جبهة ميثاق إسلامي ثم الي جبهة قومية إسلامية فيما بعد إنتفاضة ابريل، ثم الي حزب المؤتمر الوطني بعد إنقلاب 1989م ثم تبلور بعد الإنقلاب السطحي الي حزبين أحدهما هذا الحزب و الثاني هو حزب المؤتمر الشعبي بقيادة الرئيس الأساسي لتنظيم الأخوان المسلمين في السودان. و لابد هنا من عدم نسيان حزب آخر للأخوان المسلمين كان موجودا منذ بداية الصراعات السياسية الاولي داخل هذا الحزب بقيادة صادق عبدالله عبد الماجد.

الذين لا يميزون بين الألوان لا يرون ان الحزبين حزب واحد يلعب أساسا علي نظرية جديدة إبتدعها هذا الحزب تسمي سياسة حرق المراحل السياسية عن طريق الأجنحة الاخطبوطية، و هي مفاهيم سياسية ابتدعها كاتب هذا المقال منذ فترة طويلة. هذا يعني ان يكون هناك ذراع للحزب مستمرا في السلطة بينما يتحول الذراع الاخطبوطي الثاني الي المعارضة، ليلعب دوره في التمويه السياسي للحفاظ أساسا علي الحزب الأصل في حالة أي إطاحة بجناح الحزب الآخر في السلطة السياسية. شكرا في هذا التحليل السياسي لمؤلف احجار علي رقعة الشطرنج "وليم قاي كار" الذي يُعتبر كتابه مميزا في القدرة علي التحليل السياسي رغم انه يتناول موضوعات مختلفة تماما عما يجري هنا. و هو كتاب قرأه كاتب هذه المقال في الثمانينات في مكتبه الصحفي في الكويت، أثناء إستراحات العمل و صحبه حتي في نزهاته علي طول ساحل الخليج الكويتي و مقاعد البارك في قلب شارع سالم المبارك التجاري في السالمية.

هذه النظرية التي تُسمي سياسة حرق المراحل السياسية عن طريق الأجنحة الاخطبوطية هي نظرية جديدة يبتدعها هذا الحزب في السياسة السودانية كما أسلفنا و هي نظرية تتحقق من خلال منهج يمارسه هذا الحزب الاخطبوطي ليضمن إستمراره بشكل أساسي حتي إذا أدي ذلك الاستمرار الي حرق بعض القيادات السياسية للطرفين هنا و هناك. و هي سياسة ظل القلم الصحفي لكاتب هذه السطور يكشفها منذ فترة طويلة خاصة بعد الإنشقاق المعلن للحزب و في المرحلة الضبابية التي عاشتها المعارضة السودانية في اسمرا بعد فرار رئيس الوزراء السوداني الذي أطاح به صهره اليها وقبل إتفاق الحركة الشعبية لتحرير السودان مع هذا الحزب الاخطبوطي الحاكم.

و قد شرح كاتب هذه السطور بإعتباره مسؤولا للاعلام في الجناح السياسي للتحالف الوطني و مؤسسا لنشرته السياسية مجمل هذه المسألة أيضا في ورقة تقدم بها الي حوار حول المستجدات بعد الإنشقاق أعدّه التحالف الوطني السوداني للخروج بتصورات محددة، رغم ان بعض الأصوات عارضت ما تقدم به من رؤي حول المسألة، فأعتبر هو بدوره بان يكون ذلك اما جهل سياسي او محاولة لتغييب الحقائق فاعتزل عمله في التحالف. ليس هذا فحسب، بل رغم ان كل المؤشرات كانت تشير الي وجود مسائل غير مفهومة نشأت بعد فرار رئيس وزراء ما سُمي بحكومة الديمقراطية الثالثة، و التي لم تكن اكثر من (ديسوقراطية)، و تنظيمه لحوارات سياسية في مقره، ظل البعض يسألون كاتب هذه السطور عن غيابه عن تلك الحورات و إعتزاله لحركة المعارضة فكان رده كيف يمكنني ان أستمع بعد هذا الي أي جني يخرج من قمقم الجبهة الإسلامية المزعومة و التي ترتدي هذا الحزب الطائفي حجابا لها؟

الا ان نشاطات هذه المجموعة من شباب حزب الأمة الآن ربما كان نشاطا يصبّ في الإتجاه الصحيح جاء بعد فوات الأوان. هذا لا يعني انه ليس مهما مع ذلك، فقد يكون خطوة إيجابية لمراجعة ليس فقط دور القيادة في الحزب او الدور القيادي للحزب، بل لبلورة رؤي جديدة تسهم في إخراج هذا الحزب من العباءة الطائفية و تحوِّله الي حزب مدني حديث يتجاوز حتي طروحات الماضي "المهدوي" التي تجاوزها عصر الإستنارة و يستكنه الضرورات التي توجب تطور السودان في مضمونه المتعدد الثقافات و الرؤي، مع فصل تام لكل ما هو ديني و طائفي عن الحياة السياسية طالما كان ذلك هو السبب في التدهور المستمر للبلاد و تفككها الذي نشهده.

الأيام القادمة كفيلة بكشف الدور الذي تلعبه هذه المجموعة و الكشف اكثر عن توجهاتها العلمانية. اما إذا تجاوزت هذه التوجهات الإيجابية فهي لن تكون أكثر من محاولة أخري لذر الرماد في العيون و تعطيل حركة التاريخ.

إشارات مهمة حول الشكر لوليم قاي كار:

ليس من المهم ان يكون وليم قاي كار صائبا في آرائه و أطروحاته حول المؤامرة الشيطانية في كتابه و ليس من المهم موقفه من الشيوعية و لكن المهم الذي استوجب شكره هنا هو طريقة تحليله السياسية للقضايا المطروحة في كتابه و التي تحرض العقل علي قبول التحدي الذي يفرضه كتابه و تتيح للعقل التأمل و الإسترشاد بمنهج التحليل لمقابلة النقائض ببعضها و الخروج بالايجابيات المتوقعة من هكذا نشاط عقلي. الكتاب يعتبر أيضا كتابا ثراً بالمعلومات صائبة و مغلوطة معا و يكشف الكاتب عن طريقته في التحليل و التي تبدو طريقة غرائبية. الا انه مع هذا يحفل بوقائع يمكن إستكناه خلفياتها و يستفاد منها في بلورة رؤي واضحة حول التطورات السياسية العالمية منذ الخمسينات، خاصة خلاصة المؤامرة التي أنجزت وقائع النظام العالمي الجديد، و ذلك رغم مواقف الكاتب نفسه من الشيوعية، عندما دافع عن سياسة السناتور الامريكي الجمهوري جيمس مكارثي ضدها. و قد تولي مكارثي (لا أدري ما علاقة إسمه بالكارثة) مكتب السيناتور في ويسكونسن في بداية الفترة التي نشأت فيها الحرب الباردة عام 1947م، و أسس المفهوم السياسي المكارثي (او الكارثي لا فرق) ضد الشيوعية في عام 1950م. و قد إنتهت الحرب الباردة عام 1991م، بغسيل المخ الذي حدث للرئيس السوفياتي ميخائيل غورباتشيف ليقوم بالإصلاحات التي أسماها البريسترويكا عام 1987م و الإنفتاح الذي أسماه بالجلاسنوست عام 1985م و اللتين أدتا الي تفكيك الاتحاد السوفياتي و المعسكر الإشتراكي. و كل هذه مسائل بدأ بها الإضطراب السياسي الذي يشهده العالم اليوم.


You are here at Are You Intellectual 9

Read more Arabic political articles about the political issue in every state in the Horn of Africa at the following links:

Arabic HOA Political Scene

Are You Intellectual?

Are You Intellectual 1

Are You Intellectual 2

Are You Intellectual 3

Are You Intellectual 4

Are You Intellectual 5

Are You Intellectual 6

Are You Intellectual 7

Are You Intellectual 8

Invitation 1 HOA's Friends

Invitation 1 HOA's Friends 1

Invitation 1 HOAs Friends 2

Read political articles about Sudan and other states in the Horn of Africa in English at the following links:

Djibouti| Eritrea| Ethiopia| Kenya| Somalia| Somaliland| Sudan| Uganda|

Read literary Arabic pages at: Suakini Cat| The Frame

Use the comment link below to comment. If you wanted to enter new comments, use the form on the main pages linked above.

Are you from the Horn of Africa? Read about beautiful places there on my daughter's website at Gondar and Kordofan. Use Any Beautiful City to write about your city and upload pictures too. Let's bring your city in the Horn of Africa to the light.

Click here to post comments

Join in and write your own page! It's easy to do. How? Simply click here to return to Are You Intellectual?.

"Follow", "like", "tweet", or "pin" the pictures to express your love! Thanks

Journalist Khalid Osman




HOAs Political Poetry Imaged

Up, you can like, pin, share and enjoy Arabic poetry on beautiful images.

Down, you can get the books and enjoy reading poetry, politics and stories.

My Books!

Poet Khalid Osman's poetry, Rising of the Phoenix
Poet Khalid Osman, Rising of the Phoenix, Arabic poetry
Publish Your Book

Let's be the publishers of your book. Use the form at Contact Us.




Writer Khalid Osman's Book, Love in the Internet Time
Writer Khalid Osman's book, Political Tragedy of the Horn of Africa
Work From Home With SBI!