المعطيات الايجابية الجيّدة لثورة يناير السودانية

by خالد محمد عثمان

hoa-politicalscene.com/invitation-to-comment61.html - Invitation to Comment 61: Sudanese revolting unarmed young man in confrontation with an armed policeman in Khartoum.

hoa-politicalscene.com/invitation-to-comment61.html - Invitation to Comment 61: Sudanese revolting unarmed young man in confrontation with an armed policeman in Khartoum.

hoa-politicalscene.com/invitation-to-comment61.html - Invitation to Comment 61: Sudanese revolting unarmed young man in confrontation with an armed policeman in Khartoum.
hoa-politicalscene.com/invitation-to-comment61.html - Invitation to Comment 61: Sudanese women leading the January resistance movement in Khartoum.
hoa-politicalscene.com/invitation-to-comment61.html - Invitation to Comment 61: Sudanese protesters in January resistance movement in Khartoum.
hoa-politicalscene.com/invitation-to-comment61.html - Invitation to Comment 61: Sudanese women at the front line of January resistance movement in Khartoum.

بانفجار الشارع السوداني في يوم الثلاثاء 16 يناير 2018م، في مسيرة المقاومة السودانية، وفي اطار مظاهراته التي ظلت مستمرة، بوتائر متنوعة، وفي فترات عديدة، تتحدد ملامح الثورة السودانية القومية الشاملة المزمعة بشكل أوضح. فقد أكدت المظاهرات في انحاء متفرقة من العاصمة، والتي تجاوبت معها بعض مدن الأقاليم الأخري، مثل بورسودان ومدني، كاستجابة طبيعة، لدعوات القوي الشبابية في الميديا الاجتماعية العالمية، والقوي السياسية الطليعية في الداخل، والتي التقطت القفاز، أقول أكدت هذه المظاهرات عدداَ من المعطيات الايجابية الجيّدة، لصالح قوي التقدم والاستنارة، في بلاد المليون ميل مربع وواحد، المنكوبة بتنظيم الأخوان المسلمين، في آخر أشكالهم او نسخة منهم، والمسماة بالجبهة القومية الاسلامية (NIF)... انهم يفرِّخون كالدجاج تماماً أشكالاً تنظيمية، حسب متطلبات كل مرحلة سياسية، كل عقد من السنوات، فيما أسميته بسياسة الأذرع الأخطبوطية للأخوان المسلمين في السودان (Muslim Brothers' Octopus in Sudan)، منذ ظهورهم كقوي سياسية ثالثة، أيام الديمقراطية الكسيحة في حكومة الصادق المهدي والتي أسميتها أيضاً "ديسوقراطية". أوكي، ماذا يمكن ان تكون غير ذلك، في ظل قيادة الأحزاب السودانية (Sudanese Political Parties) المعروفة وهي في الأساس الأحزاب الطائفية السودانية (Sudanese Sectarian Parties)، والتي تقسِّم السودان الي كيانات طائفية، يا الهي، رغم انهم يعرفون ان السودان بوضعه الأثني وتقاسيم قومياته، لابد ان يبتعد عن هذه المسائل، التي لا تتماشي حتي مع روح العصر والتقدم العملي الذي وصله، وحيث سبقتنا كل الشعوب، في مجالات العلم والتكنولوجيا، بينما ظللنا نحن ننحي ونبوس الأيادي ونتعلّق بالقفطانات.


أقول بانفجار الشارع السوداني في يوم الثلاثاء 16 يناير 2018م، في مسيرة المقاومة السودانية، وفي اطار مظاهراته التي ظلت مستمرة، بوتائر متنوعة، وفي فترات عديدة، أكدت هذه المظاهرات عدداَ من المعطيات الايجابية الجيّدة، لصالح قوي التقدم والاستنارة، في بلاد المليون ميل مربع وواحد.

* اولي هذه المعطيات الايجابية الجيّدة هو، ان القوي السودانية السياسية المستنيرة، أصبحت تدرك فعالية القوي الشبابية (Sudanese Revolutionary Youth)، التي ظهرت في الآونة الأخيرة، لتقود الأحداث وتؤثر في الداخل، رغم وجود العديد مما نسميه "بالقلّة المبدعة" في الخارج، وامتلاكها وتحريكها للمفاتيح الاستراتيجية في حركة الشارع بالداخل.

* وثاني هذه المعطيات الايجابية الجيّدة هو ان هذه :القلّة المبدعة" استطاعت ومنذ أيام العصيان، ان تستخدم المفاتيح لتحريك "القلّة المبدعة" في الداخل. وقد استطاعت هذه وتلك، أي في الداخل والخارج، ان تنتج عدداً من كوادر ما نسميه "بالفئة الجرئية"، وهذه بكل تأكيد، هي التي تعمل في الداخل، لتحريك الفئة الأكبر والأوسع والتي هي "الجماهير العريضة".

وهذه الديناميات علي المستوي التنظيمي في قيادة الثورة، هي التي جعلت الحيثيات النظرية للثورة تتحوّل الي امكانيات هائلة في الفابرك المحركة لكامل الفعالية الثورية، والتي ظلت وستظل تنتج مسيرات المقاومة الشعبية، حتي اسقاط هذا النظام الاسلامبوتيكي الفاشيستي لعمر البشير (Omar al Bashir) وشلّة الحرامية من تجار الدين الأخوان المسلمين، وهو النظام الذي نقول عليه النظام العسكري الديني (Military Religious Regime).

* وثالث المعطيات الايجابية الجيّدة هو ان الطليعة السياسية، أصبحت بعد ادراكها، الذي ذكرناه تستخدم نفس الحمي السياسية الحميدة، التي صنعتها هذه القوي المبدعة، للمساهمة في دعوة اعضائها، وحتي الأحزاب الأخري في المعارضة السودانية (Sudanese Opposition)، للمشاركة في مسيرات لغرض محدد، مثلما رأينا في دعوة الحزب الشيوعي السوداني للتنظيمات السياسية والفئوية، لتخرج يوم الثلاثاء، لتسليم مذكرة رافضة لميزانية هذا العام.

* والدليل الكبير علي ان الدينامية التي صنعتها الفئات المبدعة ظلت متوهجة، هو ان المسيرات الوطنية في كل ناحية لم تتوقف عند هذا الحدّ، بل استمرت لايام، وحتي الآن، بعد مسألة المذكرة المشار اليها. وهذا هو رابع هذه المعطيات الايجابية الجيّدة.

* وخامس هذه المعطيات هو انكسار حاجز الخوف النفسي (Psychology of Fear Will Turn into Uprising in Sudan Comments) ومن خلال الأحداث يأتي اليقين بان حاجز الخوف النفسي قد انكسر، وهو ما أثبتته الأحداث فعلياً، ونحن نري الثائرين يعيدون قنابل الغاز المسيل للدموع للشرطة، ويقذفون القوات النظامية بالحجارة، وحتي ان احد الثائرين أمسك بالسلاح الرشاش لشرطئ، بينما كان الشرطي يمسك بتلابيبه. هذه المسألة بالتحديد هي ما تناولته شخصياً، في عدد من مقالاتي ،التي بدأتها منذ فترة طويلة، قبل حتي تصعيد عمليات المواجهة، ومنها (Psychology of Fear has Political Aims) و (Psychology of Fear Will Turn into Uprising in Sudan).

* وسادس هذه المعطيات هو، ان الحركة المستمرة ما تزال تخلق آلياتها الثورية، في شكل بوسترات توجّه بتنفيذ عمل محدد، لتنسيق واستمرار المقاومة السودانية، وتحرِّك حتي مجموعاتها في الداخل بشكل جيّد، وتنسِّق الاتصال، وتستخدم شفراتها الثورية، التي لا تستطيع أي قوي أمنية مهما أوتيت من ذكاء فكّ طلاسمها. هذه الثورة ستكنسهم تماماً ومشايعيهم، مرّة واحدة والي الأبد، حتي لا يعود فيتمّ من جديد ما كان يحدث بالأمس في سوداننا العظيم.

* وسابع هذه المعطيات الايجابية الجيّدة هو، ان النظام السوداني الديكتاتوري العسكري (Sudanese Dictatorial Regimes) ولاول مرّة، أصبح يدرك حجم القوة الحقيقية لحركة التغيير السودانية، والتي شكّلت تهديداً قوياً له، حتي انه اتخذ وضعاً مكثفاً للغاية من التعبئة الأمنية، والنشر في حالة الطوارئ، وظلّ النظام نفسه في اجتماعات متصلة موسّعة، بمشاركة قوي الأخوان المسلمين السودانيين (NIF's Political Crimes) للخروج من المأزق،

* وثامن هذه المعطيات ان مسيرة المقاومة الشعبية السودانية انتجت الخلافات داخل هذا التنظيم الشيطاني، والتي بدأت تظهر بوضوح اثناء عملية المقاومة، واعطت صورة بحجم التناقضات الموجودة بين رموزه.

* وتاسع هذه المعطيات هو، ان هذه الخطوة في مسيرة الثورة السودانية القومية، والتي ستصبح شاملة، أثبتت ضعف النظام، وتفكك التنظيم الاخواني، بل وكشفت مواطن الضعف، وعرفت من "أين تؤكل الكتف"، او كيف تسجل الضربة القاضية والحاسمة.

* وعاشر هذه المعطيات الايجابية الجيّدة هو ان... اوكي، هذا من أسرار هذه الثورة ولن يسمع به الا عناصر هذه الثورة الحقيقية في الداخل.

والمجد للشعب السوداني العظيم، الخلود للشهداء والنصر للجماهير
🌴🌴🌴 ✌️✌️✌️

خالد عثمان



اشتعال الثورة السودانية يظهر في شكل مسيرات شعبية قومية، تتخذ طريقها ببسالة وعناد، نحو الثورة القومية الشاملة، وهي هنا لها محفزاتها، التي بدأت منذ اول يوم لانقلاب هذا النظام الاخطبوطي للأخوان المسلمين (Muslim Brothers, Sudan| Muslim Brothers' Octopus in Sudan|)، في مقالات عديدة، كما وان لها محفزاتها في نشاطات مكثفة حرّكت الشارع السوداني، قادتها القلّة المبدعة، لتلهم من خلالها الفئات الجرئية في الداخل، ولتلهم هذي بدورها وتقود الجماهير العريضة... هكذا تشتغل نظرية الثورة، وتتحول الي حراك عملي.

من خلال اسهامي في هذا المجال، تظهر المقالات الأولي من نوعها في كتابي "تراجيديا القرن الافريقي السياسية" في عام ١٩٩٦م، ومنها مقالات كتبتها عندما خرجت من داري في آخر العزوزاب وعدت اليه، في الفترة الوجيزة، التي كنت بها بالسودان بعد الانتفاضة، ووجدت مجموعة جنود في اول الحيّ، من الممكن ان يكونوا قد جاءوا من مصنع الذخيرة" بين الشجرة والعزوزاب، او من المدرسة العسكرية، بين الشجرة والعزوزاب، في يوم الانقلاب. وفي الواقع ان تلك المقالات هي التي شكّلت مادة الكتاب، كما تظهر ومنذ بداية هذا القرن في مشهد القرن الافريقي السياسي، ومدونات منذ ظهور "بلوقر Blogger" الذي يوجد في "بلوق اسبوط Blogspot" والذي تمتلكه "قوقل".

انظر الصفحات السودانية الأساسية والتي هي بمثابة خريطة لحقيبة الصفحات السودانية الأخري باللغتين الانجليزية والعربية.




استمع لهذا الحديث الذي ضدر البارحة اثناء فعاليات اليوم الأول لمسيرة المقاومة السودانية وهو حديث موجّه لمسيرة المقاومة السودانية في يناير 2018 للصحفي خالد محمد عثمان علي ال mp3




* You are at Invitation to Comment 61: The Good Positive outcome of the Sudanese Revolution - المعطيات الايجابية الجيّدة لثورة يناير السودانية.

* Read the entry page at http://www.hoa-politicalscene.com/sudanese-political-scene.html Sudanese Political Scene.

* Read Arabic HOA Political Scene & please respond to the HOA Calls.

* Subscribe to HOA Political Scene Newsletter.

* Read the HOA Political Scene Blog from within your favourite email service, such as Google, Yahoo, Bing.

* Recommend HOA Political Scene & encourage your friends to subscribe to the newsletter at Forward HOA's Political Scene. You'll get useful gifts when you forward & also when you confirm your subscription to the newsletter. The gifts are good to start you a passion, or to help you build your passion.

Click here to post comments

Join in and write your own page! It's easy to do. How? Simply click here to return to Invitation to Comment.

"Follow", "like", "tweet", or "pin" the pictures to express your love! Thanks

Sudanese Journalist, poet, write and human and political activist Khalid Mohammed Osman

Love in the Internet Time on iTunes

Rising of the Phoenix on iTunes





The French & Spanish Versions

You can work the French versions and the Spanish versions of the two books above with me on, one on one bases. Contact Us.

HOAs Political Poetry Imaged

Up, you can like, pin, share and enjoy Arabic poetry on beautiful images.

Down, you can get the books and enjoy reading poetry, politics and stories.

My Books!

Publish Your Book

Let's be the publishers of your book. Use the form at Contact Us.




Work From Home With SBI!