Comments for تخلصوا من الخرافة السياسية يسلم السودان

Average Rating starstarstarstarstar

Click here to add your own comments

Jun 15, 2014
Rating
starstarstarstarstar
أي معارضة سياسية هذه التي نتحدث عنها في السودان؟
by:

هل هي المعارضة السياسية المكونة من بيوتات طائفية؟ هل هي المعارضة المنقسمة بين احزاب تصف نفسها بالاحزاب العربية الاشتراكية التي قامت منشقة من الاساس بين حزب بعث عربي اشتراكي جناح العراق وحزب بعث عربي اشتراكي جناح سوريا، وحزب ناصري عربي اشتراكي تابع لمصر؟

يبدو ان المعارضة التي أصبحت "معرصة" بين هذه الدول المشار اليها وهذه الطوائف المشار اليها تعيش في محنة حقيقية تسهم بعمق في المحنة السودانية الشاملة التي نشهدها في هذا القرن الحادي والعشرين وكأننا لسنا جزءا من هذا العالم المتمدن الذي يشهد تطورا تقنيا لا مثيل له في انحاء اخري من المعمورة.

اذا أردنا التحدث عن الاحزاب الطائفية فنحن سنتحدث بلا حرج لنقول انها لم تسهم في تطور السودان، بل علي العكس من ذلك أسهمت في تخلفه عن ركب الدول المدنية الحديثة التي تتمتع باحترام الحريات والديمقراطية والعدالة الاجتماعية واوجدت بالتالي مشكلة أساسية مايزال السودان يعاني منها وهي القارق الديني والطائفي بين شعب يعيش في وطن واحد. الأهم من ذلك انها لم تنظر يوما الي واقع السودان المتعدد الاعراق والثقافات وبالتالي الديانات، بل خططت لتطبيع الطائفية وعمقت التغييب السياسي للمواطن السوداني، لتحافظ علي مصالحها في السلطة السياسية وبالتالي الاقتصادية والاجتماعية. ومن المؤسف انها ربت اجيال من المتعلمين المتثاقفين ليحافظوا علي ولاءاتهم الطائفية ويسهموا في انعاش الطائفية واستمرارها. وبذلك فقد استمر التدهور السياسي منذ ان نال السودان استقلاله من بريطانيا في 1954م. ومن المفارقات التي تمثل التراجيديا السياسية علي المسرح السياسي السوداني، ان هذه القيادات الطائفية التي تولت السلطة منذ استقلال السودان ماتزال ترتدي نفس العباءات الطائفية ومن تحتها مشروعاتها المنقسمة بين طائفتين لتمثل صراعا سياسيا بين حزبين يمثلانها يتناوبان السلطة السياسية من عقد لعقد. ومن المفارقة المدهشة أيضا ان تسهم هذه الطائفية في كل مرة تعقد فيها مشاكل السودان، في انفراج سياسي تحتله القيادات العسكرية المغامرة بانقلاباتها العديدة. ومن المدهش أيضا ان تعود الآن في عهد هذه الدكتاتورية التي تسيطر علي السودان لتشارك في مؤامرة الاجماع الوطني، في محاولة يائسة للحفاظ علي مصالحها الطائفية.

اما الاحزاب العروبية الحديثة نوعا ما، فانها ايضا ومن حيث لا تدري تسهم في تعميق الفجوات السياسية في بلاد السودان المنكوبة. فقد نسيت هذه الاحزاب العروبية واقع السودان المتعدد الاعراق وبالتالي الثقافات لتدير بروبقاندا العروبة والاشتراكية المزعومة واللذين لم ينجحا حتي في بلاد تعتبر عربية اكثر من السودان.

ان ما يعمق المأساة السياسية في بلاد السودان هو ان مشاكل السودان واضحة تمام الوضوح وان الاحزاب الطائفية والدينية والعسكرية قد عمقت هذه المأساة ومع ذلك تفشل المعارضة السودانية في معالجتها، ربما لسبب تعرفه جيدا ولا تريد بالتالي تغيير ذلك حتي لا تكتسحها حركة التاريخ بموجة التجديد فيها فتصبح نسيا منسيا. ان ما يريده السودان الآن هو قوي سياسية وطنية تقدمية مستنيرة لمعالجة ما يقارب القرن من التدهور السياسي الذي مزق اكبر دولة في افريقيا. استحوا قليلا.


* You are at Invitation to Comment 1 - Comments, so read the entry to this comment at تخلصوا من الخرافة السياسية يسلم السودان.

* Read the entry page at: Sudanese Cultural Forums.

* Read more Arabic pages at: الجهل السياسي للمسألة السودانية| شيكاغو والهنود السودانيون| علي هامش إحتفالات التغييب الذهني للمواطن السوداني في كل أنحاء السودان| البداية الرسمية لتأبين السودان كأكبر قطر في افريقيا| مسرحية العرائس السودانية المثيرة| Tchad| تاريخ الغياب الوطني التشادي| أزمة تشاد مستمرة| تراجيديا المحاكاة والشبه بين تشاد والسودان| كيف وضعوا وطنا كاملا وشعبا كاملا داخل برواز| كاليجولا السوداني| المعارك في جنوب السودان تبدد أحلام الإستقرار| سقوط نظرية ثورة الجيش| التراجيديا السياسية في بلاد السودان| قائد لصوص الدين ينفد بجلده العسكري ليعود مدنيا| العلاقات السودانية الارترية الجديدة| قسم الثورة السودانية| Suakini Cat| The Frame|

* Are you from the Horn of Africa?

Write about your city at Any Beautiful City.

Click here to add your own comments

Join in and write your own page! It's easy to do. How? Simply click here to return to Invitation to Comment.

Return to تخلصوا من الخرافة السياسية يسلم السودان.

"Follow", "like", "tweet", or "pin" the pictures to express your love! Thanks

Journalist Khalid Osman




HOAs Political Poetry Imaged

Up, you can like, pin, share and enjoy Arabic poetry on beautiful images.

Down, you can get the books and enjoy reading poetry, politics and stories.

My Books!

Poet Khalid Osman's poetry, Rising of the Phoenix
Poet Khalid Osman, Rising of the Phoenix, Arabic poetry
Publish Your Book

Let's be the publishers of your book. Use the form at Contact Us.




Writer Khalid Osman's Book, Love in the Internet Time
Writer Khalid Osman's book, Political Tragedy of the Horn of Africa
Work From Home With SBI!