الراحل جون قرنق ليس مؤسسا لدولة الجنوب السوداني

by Admin

إستقلال الجنوب السوداني ليس الا عودة لسيطرة الدول الراسمالية للقرن الافريقي بشكل جديد!

القائد الراحل جون قرنق مؤسس الجيش الشعبي و الحركة الشعبية لتحرير السودان ليس قائدا تاريخيا للدولة الوليدة في جنوب السودان. فهو لم يؤسس مع رفاقه السودانيين الجنوبيين الحركة الشعبية و الجيش الشعبي لهذا الغرض ، أي لغرض خلق الدولة الجديدة في جنوب السودان و أظنه لو عاش ليري هذا اليوم سينتحر من التخلف الذي وصلت إليه حركته.

فقد عمل الرجل و أحترمه الناس في شمال السودان و في كل أنحاء العالم لانه كان يعمل بروح وحدوية، و لعله في رحيله المفاجئ للكثيرين و الذي ربما يكون قد تمّ تدبيره لخلق الظروف الراهنة التي أدت للإنفصال ما يكشف النقاب عن المؤامرة التي يتعرض لها السودان الكبير بتخطيط مع الحزب الديكتاتوري الحاكم في شماله و ربما بمشاركة متورطين في الجنوب و في أنحاء أخري من العالم ممثلة في القوي الكبري.

نعم هناك الكثيرون من الإنفصاليين في الجنوب السوداني الذين لم يجرأوا علي رفع أصواتهم فوق الصوت الوحدوي للقائد الراحل و لعل هذا يعطي مؤشرا واضحا حول المؤامرة التي بدت بإغتياله قبل ان يتحقق حلمه و حلم كل سوداني غيور علي وحدته و سلامة ترابه الوطني.

افتحوا ملف التحقيقات في هذه المؤامرة بدلا عن هذا الإحتفاء الزائف بالقائد الوحدوي و الذي إذا عاش ليري ما تفعلونه بالسودان لمات كمدا او انتحر.

ان ارتجال المواقف كان هو ما يميز كل الخطوات التي تمت بين الحركة الشعبية لتحرير السودان و الحزب الديكتاتوري الحاكم في الخرطوم و حيث أولت الحركة الشعبية إهتمامها بإستمرار بتسريع ما تبقي من المفاوضات حتي و لو أدي ذلك لإنفصال الجنوب السوداني. جري ذلك في وقت كانت الكثير من الأمور الخطيرة ما تزال تنتظر إنهاء المفاوضات حولها،

بل و حتي الأمور الأقل أهمية منها تمّ ترتيبها بشكل سريع. حتي النشيد الوطني للدولة الجديدة في جنوب السودان لم يتمّ تنقيحه و تمّ إعداده سريعا ليظهر بهذا المستوي الركيك، ناهيك عن انه كان حلما لقادة الحركة الذين بلعوا ثوريتهم للحصول علي سلطة لن تدوم لهم فهم اول من انحرف عن أهداف الحركة الشعبية لتحرير السودان التي أسسها قرنق مع مجموعة من زملائه المؤمنين بمفهوم السودان الجديد.

و بتسرعها هذا ربما تكون الحركة الشعبية قد إستمعت في ذلك لآراء بعض الدول في المنطقة و بطبيعة الحال لآراء القوي الكبري، التي بذلت الكثير من العهود بإنجاح مشروع الدولة الجديدة، كأول ضربة للوحدات الإقليمية في منطقة القرن الافريقي، تمهيدا لسياسات لاحقة، لم يُكشف النقاب عنها بعد.

و إستعانت هذه القوي و أسهمت في خلق المواقف المتعنتة للحزب الديكتاتوري الحاكم في الشمال، و التي كانت تعلم سلفا انها ستؤدي لإنفصال الجنوب السوداني. أما بالنسبة لدول تري في النيل المصدر الأول لثرواتها فهي لا تري أبعد من مصالحها. و من مصالحها بطبيعة الحال ان يتمزق هذا الوطن الذي كان يُسمي بالسودان.

و علي هذا فان مشروع تمزيق الدول في القرن الافريقي يتمّ تسريعه بالشكل المرحلي المناسب الذي يضمن لتلك الدول الكبري إعادة سيطرتها علي المنطقة بشكل جديد أخفقت فيه في القرن التاسع عشر. و هاهي تعود بعد قرنين كاملين لتسعي من جديد في تخطيط المنطقة وفقا لمصالحها الإستراتيجية و الإقتصادية الحيوية.

هل أنت من السودان الوطن الواحد؟ إقرأ عن منطقة جميلة بالسودان إسمها كردفان هنا. أكتب عن مدينتك السودانية الجميلة او المدينة الجميلة التي تقيم بها في هذا العالم علي صفحة أي مدينة جميلة هنا. شكرا.


Useful Resources

You are here at الراحل جون قرنق ليس مؤسسا لدولة الجنوب السوداني.

Read the Entry page of this political article at the Comprehensive Peace Agreement.

Read more Arabic pages at: Arabic HOA Political Scene| Questions| Asmara| الجهل السياسي للمسألة السودانية| شيكاغو والهنود السودانيون| تغييب الذاكرة يؤدي الي تفريغ المظاهرات| أدبيات التعليق السياسي حول سياسات القرن الافريقي| مؤشرات تدهور الأوضاع السياسية بالسودان| إذا الشعب في السودان أراد الحياة| مفارقات البؤس في السودان و الصومال| سياسة حرق المراحل السياسية| عليّ و علي أعدائي سياسة متهورة لنظام السودان الديكتاتوري| سياسة الاخطبوط السودانية و تعطيل حركة التاريخ| للكذب ثلاثة ألوان| كيف أحصل علي مدونة كمدونة القرن الافريقي| علي هامش إحتفالات التغييب الذهني للمواطن السوداني في كل أنحاء السودان| سودان الحركة الشعبية لتحرير السودان الجديد| لاجئون و معارضون سياسيون إرتريون في اثيوبيا يفتقدون المصداقية| خارجية اثيوبيا تؤكد مساعدة لاجئين ارتريين ضد حكومتهم| عصابة الخرطوم الحاكمة تثير النزاعات المسلحة| بيافرا السودانية ستحرق ما تبقي من السودان| الصومال تئن من الأثار المستمرة للحرب والجفاف| فهم سياسي صومالي جديد قد يسهم في انقاذ الصومال| قال محللين سياسيين قال| علمني هذا الإنسان النبيل| سقوط نظرية ثورة الجيش| الكويت واحدة من أهم المحطات الصحفية في حياتي| لا للدولة الدينية و الإسلام السياسي في السودان| Suakini Cat| The Frame|

Are you from the Horn of Africa?

Write about your city and upload pictures from it at my duagther's network of beautiful places at Any Beautiful City.

Read about beautiful places in the Horn of Africa, such as Gondar and Kordofan.

Click here to post comments

Join in and write your own page! It's easy to do. How? Simply click here to return to Invitation 1 - HOA's Friends.

"Follow", "like", "tweet", or "pin" the pictures to express your love! Thanks

Journalist Khalid Osman




HOAs Political Poetry Imaged

Up, you can like, pin, share and enjoy Arabic poetry on beautiful images.

Down, you can get the books and enjoy reading poetry, politics and stories.

My Books!

Poet Khalid Osman's poetry, Rising of the Phoenix
Poet Khalid Osman, Rising of the Phoenix, Arabic poetry
Publish Your Book

Let's be the publishers of your book. Use the form at Contact Us.




Writer Khalid Osman's Book, Love in the Internet Time
Writer Khalid Osman's book, Political Tragedy of the Horn of Africa
Work From Home With SBI!