بعض المصريين في السودان ينتهكون حرمة النساء والبلاد

by Reports from Sudan
(Sudan - Khartoum)

معلومات خطيرة للغاية للانسان السوداني وكيانه الأسري وكيان الدولة السودانية اذا كانت هناك دولة فعلا ذات سيادة ونظام علماني ديمقراطي وليس مثل هذا النظام الاسلابولي الشمولي الارهابي الذي يُعرض حرمة البلاد والمواطنين لمهازل آخر الزمن ولمخاطر عديدة لا تخطر علي بال أحد...


ويكون السؤال القاسي بحجم المأساة التي نعيشها بسبب هذا النظام هو هل يُوجد سودانيون فعلا؟ وهل بقي شرف في هذه البلاد التي اُستبيحت؟

ان مثل هذه الأمور لا يغسلها غير الدم يا شرفاء السودان.

ونشير في هذا الصدد الي ان مسؤولا مصريا عسكريا علي مستوي رفيع كان قد قال وبدون اي حياء او مواربة ان لمصر جاسوسا في كل المدن السودانية وبطريقة توحي بما يمكن وصفه بانه اذا رفعت اي حجر في السودان ستجد تحته جاسوسا مصريا.

وهنا هي المعلومات التي يندي منها الجبين خجلا:


ﻧﺴﺎﺀ ﻛﺴﻼ ﻓﻲ ﺧﻄﺮ ﺩﺍﻫﻢ!

حملة مقاطعة تجار الأوانى المصريين بالسودان


ﻛﺴﻼ ﺗﺸﻬﺪ ﺗﻜﺪﺱ ﻏﻴﺮ ﻃﺒﻴﻌﻲ ﻟﻤﺼﺮﻳﻴﻦ ﻳﺘﺎﺟﺮﻭﻥ ﻓﻲ ﺍﻻﻭﺍﻧﻲ ﺍﻟﻤﻨﺰﻟﻴﺔ ﻭﺍﻻﺟﻬﺰﺓ ﺍﻟﻜﻬﺮﺑﺎﺋﻴﺔ ﻭﻏﻴﺮﻫﺎ ﻣﻦ ﺍﻟﻜﻤﺎﻟﻴﺎﺕ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﺮﻏﺐ ﻓﻲ ﺇﻏﺘﻨﺎﺋﻬﺎ ﺍﻟﻨﺴﺎﺀ ﻭﻟﻜﻦ ﻭﻛﻤﺎ ﻳﻘﻮﻝ ﺃﻭﻻﺩ ﺑﻤﺒﺎ ((ﻳﺎﻣﺎ ﺗﺤﺖ ﺍﻟﺴﻮﺍﻫﻲ ﺩﻭﺍﻫﻲ)) ﻓﻬﺆﻻﺀ ﺍﻟﺘﺠﺎﺭ ﻳﻔﻌﻠﻮﻥ ﻣﺎﻟﻢ ﻳﻔﻜﺮ ﻓﻴﻪ ﺣﺘﻰ ﺍﻟﺸﻴﻄﺎﻥ ﺍﻟﺮﺟﻴﻢ ﻧﻔﺴﻪ.

ﻓﻬﺆﻻﺀ ﺍﻟﻜﻼﺏ ﻳﺼﻄﺎﺩﻭﻥ ﺍﻟﻨﺴﺎﺀ ﺍﻟﻤﺘﺰﻭﺟﺎﺕ ﺑﻄﺮﻳﻘﺔ ﺷﻴﻄﺎﻧﻴﺔ ﺟﺪﺍ ﻓﻬﻢ ﻳﻄﺮﻗﻮﻥ ﻳﺠﻮﺑﻮﻥ ﺍﻻﺣﻴﺎﺀ ﻓﻲ ﺍﻭﻗﺎﺕ ﺗﻜﻮﻥ ﻓﻴﻬﺎ ﺍﻟﺒﻴﻮﺕ ﺧﺎﻟﻴﺔ ﻣﻦ ﺍﻟﺮﺟﺎﻝ ﻭﺍﻟﻄﻼﺏ ﻓﻴﻄﺮﻗﻮﻥ ﺍﻻﺑﻮﺍﺏ ﺑﺤﺠﺔ ﺍﻧﻬﻢ ﻳﺮﻳﺪﻭﻥ ﻋﺮﺽ ﺑﻀﺎﻋﺘﻬﻢ ﺍﻟﻤﺬﻛﻮﺭﺓ ﺃﻋﻼﻩ ﻓﺈﻥ ﻛﺎﻥ ﺻﺎﺣﺒﺔ ﺍﻟﻤﻨﺰﻝ ﺻﻐﻴﺮﺓ ﺍﻟﺴﻦ ﻓﻴﺤﺎﻭﻝ ﺍﺣﺪﻫﻢ ﻣﺮﺍﻭﺩﺗﻬﺎ ﺑﻜﻞ ﺍﻟﺴﺒﻞ ﻭﺇﻏﺮﺍﺋﻬﺎ ﺑﺒﻀﺎﻋﺔ ﻣﺠﺎﻧﻴﺔ ﻓﺈﻥ ﻭﺍﻓﻘﺖ ﻓﻴﺪﺧﻞ ﻣﻌﻬﺎ ﺍﺣﺪﻫﻢ ﻭﺑﻌﺪ ﺩﻗﺎﺋﻖ ﺍﺧﺮﻯ ﻳﺪﺧﻞ ﺁﺧﺮ ﻭﻳﻜﻮﻥ ﺍﻻﻭﻝ ﻗﺪ ﺧﻠﻊ ﻣﻼﺑﺴﻬﺎ ﻭﺑﺪﺃ ﻓﻲ ﻣﺠﺎﻣﻌﺘﻬﺎ ﻓﻴﻘﻮﻡ ﻫﺬﺍ ﺑﺘﺼﻮﻳﺮ ﺍﻟﻤﺸﻬﺪ ﺛﻢ ﻳﺮﻭﻫﺎ ﻣﻘﻄﻊ ﺍﻟﻔﻴﺪﻳﻮ ﻭﺗﻜﻮﻥ ﺑﺬﻟﻚ ﻗﺪ ﻭﻗﻌﺖ ﺗﺤﺖ ﺍﻟﺴﻴﻄﺮﺓ. ﺇﻣﺎ ﺇﺫﺍ ﻟﻢ ﺗﺴﺘﺠﻴﺐ ﻟﻠﻤﺮﺍﻭﺩﺓ ﻓﻴﻌﺮﺽ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﺣﺒﻮﺏ ﻋﻠﻰ ﺍﺳﺎﺱ ﺍﻧﻬﺎ ﺣﺒﻮﺏ ﺗﻨﺤﻴﻒ ﺍﻭ ﺗﺴﻤﻴﻦ ﺍﻭ ﺍﻭ ﺣﺘﻰ ﺗﺎﺧﺬﻫﺎ ﻭﻫﻲ ﻓﻲ ﺍﻟﺤﻘﻴﻘﺔ ﺣﺒﻮﺏ ﻣﻬﻴﺠﺔ ﻟﻠﺸﻬﻮﺓ) ﻭﺍﻟﻠﻪ ﻭﺑﺎﻟﻠﻪ ﺍﻧﺎ ﻗﺒﻀﺖ ﻭﺍﺣﺪ ﻓﺒﻬﻢ ﻟﻘﻴﺖ ﺗﻠﻔﻮﻧﻮ ﻓﻴﻬﻮ ﺍﻛﺘﺮ ﻣﻦ 600 ﻣﻘﻄﻊ ﺳﻜﺲ ﻟﺴﻮﺩﺍﻧﻴﺎﺕ ﻣﻊ ﻣﺼﺮﻳﻴﻦ ﻭﺑﻤﺸﺎﻫﺪ ﻣﺘﻜﺮﺭﺓ ﺗﻨﺘﻬﻲ ﻛﻠﻬﺎ ﺑﺨﻮﻑ ﻭﺯﻋﺮ ﻳﺮﺗﺴﻢ ﻋﻠﻰ ﻭﺟﻮﻩ ﺍﻟﻀﺤﺎﻳﺎ ﺍﻟﻤﺴﻜﻴﻨﺎﺕ.. ﻳﻮﺯﻋﻮﺍ ﻓﻲ ﺣﺒﻮﺏ ﻣﻨﻊ ﺍﻟﺤﻤﻞ ﻭﺣﺒﻮﺏ ﻣﻬﻴﺠﺔ ﻟﻠﺮﻏﺒﺔ ﺍﻟﺠﻨﺴﻴﺔ ﻭﻳﻐﺸﻮﺍ ﺍﻟﺒﻨﺎﺕ ﺑﺎﻧﻬﺎ ﺗﺴﻤﻦ ﻭﻭﻭ... ﺍﻗﺴﻤﺖ ﺑﺎﻟﻠﻪ ﻋﻨﺪﻧﺎ ﻓﻲ ﻛﺴﻼ ﻣﺆﺟﺮﻳﻦ ﺑﻴﻮﺕ ﻟﻠﻌﺪﺓ ﺩﻱ ﻭﻭﺍﻗﻌﻴﻦ ﻓﻲ ﺣﺮﻳﻢ ﺍﻟﺮﺟﺎﻝ ﺿﺮﺏ ﻣﻦ ﻃﺮﻑ. ﻫﺬﻩ ﺷﻬﺎﺩﺍﺕ ﻋﺪﺩ ﻣﻦ ﺷﺒﺎﺏ ﻛﺴﻼ.

ﺃﻳﻦ ﺟﻬﺎﺯ ﺍﻷﻣﻦ ﻣﻦ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻤﺂﺳﻲ ﻭﻫﻞ ﺇﻧﻌﺪﻣﺖ ﻓﻲ ﺭﺟﺎﻟﻪ ﺍﻟﺤﺎﺳﺔ ﺍﻷﻣﻨﻴﺔ ﻓﺄﺻﺒﺢ ﺗﻮﺍﺟﺪ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻌﺪﺩ ﺍﻟﻜﺒﻴﺮ ﻣﻦ ﺍﻟﺸﺒﺎﺏ ﺍﻟﻤﺼﺮﻱ ﻓﻲ ﺷﻮﺍﺭﻉ ﻛﺴﻼ ﻻﻳﻠﻔﺖ ﻧﻈﺮﻫﻢ؟ ﺃﻳﻦ ﺭﺟﺎﻝ ﻭﺷﺒﺎﺏ ﻛﺴﻼ ﻣﻦ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻔﻈﺎﺋﻊ ﻭﻛﻴﻒ ﻳﺴﻤﺤﻮﻥ ﻟﻬﺆﻻﺀ ﺍﻻﻧﺠﺎﺱ ﺑﺎﻟﺘﺴﻜﻊ ﻓﻲ ﺍﻻﺣﻴﺎﺀ ﻓﻲ ﺍﻭﻗﺎﺕ ﻣﺸﺒﻮﻫﺔ ﺗﺨﻠﻮ ﻓﻴﻬﺎ ﺍﻟﺸﻮﺍﺭﻉ ﻣﻦ ﺍﻟﺮﺟﺎﻝ؟ ﻳﺠﺐ ﺃﻥ ﻳﻨﻈﻢ ﺃﻫﺎﻟﻲ ﻛﺴﻼ ﺣﻤﻼﺕ ﺗﻔﺘﻴﺶ ﺑﻴﻮﺕ ﻫﺆﻻﺀ ﺍﻟﻤﺼﺮﻳﻴﻦ ﻭﺍﻟﺒﺤﺚ ﻋﻦ ﺃﻏﺮﺍﺿﻬﻢ ﺍﻟﺸﺨﺼﻴﺔ ﻭﻫﻮﺍﺗﻔﻬﻢ ﻭﺣﻮﺍﺳﻴﺒﻬﻢ ﻗﺒﻞ ﺗﺴﻠﻴﻤﻬﻢ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﺴﻠﻄﺎﺕ ﺍﻻﻣﻨﻴﺔ ﺑﺎﻟﻮﻻﻳﺔ. ﻫﺬﻩ ﺍﻻﺣﺪﺍﺙ ﻻﻳﻈﻨﻦ ﺃﺣﺪ ﺑﺄﻧﻬﺎ ﺗﺤﺪﺙ ﻓﻲ ﻛﺴﻼ ﻓﻘﻂ ﻭﻟﻜﻨﻬﺎ ﺗﺤﺪﺙ ﻓﻲ ﺍﻱ ﻭﻻﻳﺔ ﺳﻮﺩﺍﻧﻴﺔ ﺑﻬﺎ ﺗﺠﺎﺭ ﻣﺼﺮﻳﻴﻦ ﻳﺠﻮﺏ ﺍﻟﺸﻮﺍﺭﻉ... اعملو حسابكم وانشروها لاهلكم يعملو حسابهم ضروري.


من مصدر امني رفيع

فرفور يكتب تقريرا أمنيا من الخرطوم يضيف لما ورد في الواتساب:

الموضوع: وجود المصريين بالبلاد (كوستي – تندلتي – أم روابة – الأبيض)

بالإشارة للموضوع أعلاه رصدنا في رحلتنا الأخيرة للمدن المذكورة أعلاه وجود مجموعات كبيرة من المصريين ولاحظنا الآتي:

* هذه المجموعات تمتهن نشاطاً واحداً هو بيع الأواني المنزلية ويتعاملون في أصناف متشابهة إلى حد كبير مما يعني الإحتمالات التالية:

  1. إن هنالك تنسيق بصورة ما بين تلك الجماعات.
  2. إن ممول تلك الجماعات أو مصدر بضاعتهم واحد.
  3. هذه المجموعات تمثل جهة أو مؤسسة ما يعملون جميعاً تحتها.
  4. معظم هذه المجموعات من الذكور ولم نلاحظ معهم عائلات.
  5. يستأجرون منازل أو أجزاء من منازل وسط الاحياء السكنية مجاورين الأسر ومختلطين بالمجتمع في مناطق الطبقات ذات الدخل المتوسط والمحدود.
  6. يبيعون معظم منتجاتهم عن طريق الأقساط الطويلة المريحة للمشتري.
  7. طريقة بيعهم وجمعهم للأقساط لا تتناسب مع تكلفة المعيشة وإيجارات المنازل في تلك المدن.
  8. أشكالهم وقسماتهم لا توحي بأنهم يحترفون البيع الجوال الذي يعملون فيه.
  9. ظهرت حالة وصلت للمحكمة في أم روابة ( اتهمت صاحبة المنزل "وهي تعمل حنانة" الشاب المصري الذي يستأجر منها النصف الآخر من المنزل بالتحرش أو الاعتداء جنسياً على احد أبنائها لاحقاً بعد أن اتهمهم بسرقة نقود من منزله مما يدل على أنه هنالك علاقة ما تجعلهم يتواصلون معه بمنزله) وما زال المصري يسكن البلدة ويمارس مهنته حتى لحظة كتابه هذا التقرير.
  10. هذه المجموعات تمتلك دراجات بخارية وعربات قديمة الموديل وغالباً تستأجر هذه العربات
  11. أحياناً تتجول هذه المجموعات بين القرى والبلدات بين المدن المذكورة.
  12. معظم زبائن هذه المجموعات من النساء العاملات بالمصالح الحكومية وربات البيوت أحياناً (بحكم أهتمامهن بالبضائع المعروضة).
  13. المقدرة العالية على التمويل والصبر على الأقساط لمدة تصل لسنة ليست متوفرة لمجرد باعة جوالين.
  14. المقدرة العالية على التمويل والصبر على الأقساط لمدة تصل لسنة ليست متوفرة لمجرد باعة جوالين.


المخاطر

أولاً: مخاطر أمنية

  1. هذا الانتشار الجغرافي الواسع لمجموعة أجنبية واحدة تتمتع بكامل الحريات الأربع يمكن أن يجعلها أكبر مصدر لجمع معلومات كاملة واستراتيجية بكل التفاصيل عن البلاد.
  2. معظم اتصال هذه المجموعات بالموظفين والنظاميين مما يجعل امكانية تسرب بعض المعلومات المهمة بعفوية من السودانيين الذين لا يتمتع معظمهم بالحس الامني في مثل هذه الظروف.
  3. هذه المجموعات غير محصورة لدى الجهات الرسمية في المدن التي زرناها.


ثانياً: مخاطر اقتصادية

  1. معظم قيمة مبيعات هذه المجموعات خارج المظلة الضريبية والالتزامات المالية الحكومية الأخرى.
  2. تمتص مبيعات هذه المجموعات أموال طائلة من مدخرات الطبقة العاملة بسبب الأقساط الطويلة والمريحة.
  3. تحول معظم قيمة مبيعات هذه المجموعات لخارج البلاد خارج النظام المصرفي.
  4. اغراق شريحة كبيرة من المجتمع في ديون طويلة الأمد بسسب سلع وبضائع كمالية وغير ذات حاجة ملحة.


ثالثاً: مخاطر اجتماعية

  1. ليس لدينا أي معلومات عن الخلفيات الثقافية والاجتماعية السالبة التي يحملها هؤلاء الوافدين.
  2. ليس لدينا تبادل مع جمهورية مصر فيما يخص السجلاج الجنائية وقوائم المسجلين كأشخاص خطرين او منحرفين سلوكياً أوأخلاقياً كما هو متبع فيما يخص مسألة الحريات كما في الدول التي تعتمد نظام التنقل فيما بينها.
  3. ظهور بعض الشبهات في وجود علاقات شاذة بين أفراد في هذه المجموعات ومواطنين ( أم روابة ) ووجود علاقات لبعضهم مع فتيات سودانيات (كوستي – الأبيض).
  4. وجود هذه المجموعات داخل الأحياء السكنية ومشاركة بعضهم بعض الأسر السودانية السكن يجب ان يعامل بحذر ويوضع تحت رقابة اللجان الشعبية بالأحياء والجهات المختصة إذ أن الوقاية خير من العلاج.


رابعاً: مخاطر صحية

  1. تعتبر مصر ذات المعدل الأعلى في الإصابة بفايروس التهاب الكبد الوبائي بالوطن العربي وفي حالة حمل هؤلاء او بعضهم هذا الفايروس أو اي أمراض أخرى سهلة الانتقال يعتبر ذلك إنذار خطر.
  2. حمل هؤلاء الوافدين أي أمراض غير معروفة لدى السودانيين يعتبر خطراً ومهدداً حقيقياً للبلاد خصوصاً إذا كان هذا مقصوداً به ادخال تلك الامراض للبلاد.
  3. ظهور وانتشار محلات الشيشة بتلك المدن الصغير ولوحظ وجود بعض المصريين بتلك الأماكن أما متعاطين لها أو مديرين لمحلاتها.


* كل المخاطر أعلاه تضرّ الأمن القومي وتمس سلامته.

مقترحات:

  1. محاولة التنسيق مع مصر في تبادل أسماء المحظورين والمسجلين كأشخاص خطرين وطلب بصماتهم وبصمات عيونهم لسجلاتنا الأمنية والعدلية.
  2. تفعيل نظاام التسجيل ببصمة العين للوافدين.
  3. لا يقوم اي شخص بتأجير عقار أو عربة أو أي خدمة دون أخذ صورة من مستندات الوافد الرسمية معتمدة من اللجان الشعبية بالمنطقة المعنية.
  4. عمل سجل دائم للوافدين وتتبع تنقلهم داخل البلاد.
  5. التشديد على سلامة و اكتمال اجرات امتلاك وتسجيل شرائح الهواتف النقالة والتنسيق مع شركات الاتصال لرصدها.


* تابع هذه التقارير علي صفحة Invitation 1 HOA's Friends 60: بعض المصريين في السودان ينتهكون حرمة النساء والبلاد Comments.

* من المهم جدا ان تشارك هذه الصفحة ما اصحابك ومعارفك وان تحفظها في حافظة المفضلات في الكومبيوتر او التابلت او الاسمارت فون لتعود اليها في كل مرّة للقراءة فيما هو جديد والمشاركة بالرأي. شكرا.



* You are at Invitation 1 HOA's Friends 60: بعض المصريين في السودان ينتهكون حرمة النساء والبلاد.

* Comments on the comment entry at Invitation 1 HOA's Friends 60: بعض المصريين في السودان ينتهكون حرمة النساء والبلاد Comments.

* The entry at Sudan.

* Read HOA News & please respond to the HOA Calls.

* Subscribe to HOA Political Scene Newsletter.

* Read HOA Political Scene Blog from your Google, or Yahoo.

* Recommend HOA Political Scene, encourage your friends to subscribe to the newsletter at Forward HOA's Political Scene & get useful gifts when you & they confirm subscription. The gifts help you start your own passion, as a company.

* More Arabic: Arabic HOA Political Scene| Invitation 1 HOA's Friends 55: أنباء في مسيرة الشعب السوداني| Invitation 1 HOA's Friends 56: أنباء مسيرة الشعب السوداني| Invitation 1 HOA's Friends 57: أنباء مسيرة الجماهير السودانية| Invitation 1 HOA's Friends 58: أنباء في مسيرة الجماهير السودانية|

Click here to read or post comments

Join in and write your own page! It's easy to do. How? Simply click here to return to Invitation 1 - HOA's Friends.

"Follow", "like", "tweet", or "pin" the pictures to express your love! Thanks

Journalist Khalid Osman




HOAs Political Poetry Imaged

Up, you can like, pin, share and enjoy Arabic poetry on beautiful images.

Down, you can get the books and enjoy reading poetry, politics and stories.

My Books!

Poet Khalid Osman's poetry, Rising of the Phoenix
Poet Khalid Osman, Rising of the Phoenix, Arabic poetry
Publish Your Book

Let's be the publishers of your book. Use the form at Contact Us.




Writer Khalid Osman's Book, Love in the Internet Time
Writer Khalid Osman's book, Political Tragedy of the Horn of Africa
Work From Home With SBI!