قوانين مجحفة ضد الحريات الاساسية في السودان

by كمال كرار

كتب كمال كرار

علي عجل خرج علينا من برلمان الحكومة تعديل في القانون الجنائي يعاقب مثيري الشغب بالسجن لمدة تتراوح بين 5-10 سنوات،وتعريفهم بحسب قاموس السدنة يشمل المتظاهرين، والذين يعتصمون في الميادين أو الأندية،وأولئك الذين يقفون وقفات إحتجاجية وغيرهم من صنوف المعارضين الذين يهددون(عرش) الحكومة.

ومثل هذه القوانين يجيزها البرلمان علي عجل، باعتباره بوقاً للسلطة التنفيذية، والعقرب تخاف علي ذيلها كما يقول المثل. وخلف هذا التعديل قصة يعرفها كل متابع للشأن السياسي في بلادنا، فالحكومة عاجزة عن تمويل حربها وآلة قمعها، والبقرة الحلوب التي كان إسمها البترول قد(طفشت) بسبب انفصال الجنوب، وتدني أسعار البترول عالمياً. ورفع الضرائب كل مرة أتي بنتائج عكسية حيث أغلقت الكثير من المنشآت أبوابها بسبب الإفلاس، وأصبحت الأعمال الخاصة تدار عن طريق مكاتب متنقلة، وشنط سامسونايت،تفادياً للضرائب.

وهرول السدنة نحو الصين ردحاً من الزمن، فقالت لهم (كو)، ومعناها المشتهي الحنيطير يطير، وتدهنسوا لها، وقالوا لها (سنتعامل باليوان وليس الدولار)، فقالت لهم دا كان زمان، ثم عرضوا عليها رهن الذهب في باطن الأرض، فقالت لهم لا نشتري السمك وهو في الماء، فرجعوا إلي قواعدهم، وزحفوا نحو عاصفة الحزم، ولسان حالهم يقول (الإستهبال من أجل الريال)، وتوالت التصريحات حول حماية المقدسات الإسلامية،ث م العرض الحاتمي بمعالجة الجرحي اليمنيين، بينما لا يجد الجريح السوداني أي حبة بنادول، وانتظروا هطول أمطار الريالات، ولكن السعودية نفسها في خضم أزمة مالية، وعجز ميزانية ملياري، والنفط صار أرخص من الماء، وحكاية (شيلني وأشيلك) إنتهت من زمان.

والأمر هكذا فليس أمام النظام سوى طريقين، الأول زيادة أسعار السلع الهامة كالمشتقات البترولية والرغيف والسكر، فهي تعود بالمليارات علي السدنة والتنابلة، وتغطي امتيازاتهم وتكلفة حربهم مع الشعب. والطريق الثاني بيع ما تبقي من الأرض الزراعية السودانية للأجانب.

وكلا الطريقين يتطلبان المواجهة مع الناس، الذين لن يصمتوا علي زيادة الأسعار وهم أصلاً في ضائقة معيشية، ولن يرضوا بطردهم من أرضهم وتسليمها للأجانب.

وهكذا وتحسباً للقادم تعدل القوانين، من أجل إرهاب الناس مسبقاً، وستنصب المحاكم لكل 5 أشخاص يتجمهرون للإحتجاج علي قيام السدود، أو زيادة سعر البنزين، والأحكام جاهزة والسجون مفتوحة. قبل 33 عاماً إجتمع (رجلان وإمرأة) في قصر السفاح نميري وصاغوا قوانين سبتمبر 1983 التي هددت بإعدام وصلب المعارضين، وتبع ذلك البيان بالعمل، ولكن الشعب (جدع) القوانين والنظام المايوي في سلة المهملات، وانتفض في أبريل 1985. الآن الحال يتكرر، والنتيجة سنراها غداً بالعين المجردة، فالقوانين التي تسنها النظم المعادية لشعوبها لا تساوي الحبر الذي كتبت به، وهي لا تضيف جديداً للنظام غير (تسريع) أوان الثورة.

أما الواهمون الذن يضحكون ويقهقهون الآن ظناً أن ترسانة القوانين تحميهم، ففي الغد هم واقفون امام المحاكم الشعبية يرتجفون، كما ارتجف زعماؤهم من قبل حين (نكروا) النميري، وقالوا كنا مستشاريه ولكنه كان لا يشاورنا. وإن كان هنالك ما يقال فإن (مثيري الشغب) الذين يتوعدهم النظام،سيموصون القوانين القمعية، وسيشربها السدنة سواء أكانت صفتهم السابقة وزراء أو جنجويد بالكلاشنكوف، أو نواب في برلمان لا يعرفون الحروف، أو سادنة تأكل في موائد الشمولية ثم تأمر بالمنكر وتنهي عن المعروف!


أبناء دارفور يتظاهرون غدا بالمملكة المتحدة| قوانين مجحفة ضد الحريات الاساسية في السودان | الحكم بالسجن والغرامة في قضية شركة الاقطان السودانية| بيان سياسي من قوي الاجماع الوطني السوداني لجماهير الشعب السوداني|

More at Sudan including series of articles at the Arabic version of the HOA Political Scene Blog at Arabic HOA Political Scene. Here are some Arabic pages on the HOA Political Scene:

About Darfur| Army Torturers in Sudan| Arrest Sudanese Dictator| Arrest Sudanese Dictator Comments| Background on Sudan's Comprehensive Peace Agreement| Background on Sudan's Comprehensive Peace Agreement Comments| Caligula the Sudanese| Comments on Sudan| Comprehensive Peace Agreement| Comprehensive Peace Agreement Perplexed Sudanese| Crimes Committed By Sudanese Dictators| Crimes Committed By Sudanese Dictators Comments| Crisis Group| Darfur| Darfur Crisis| Darfur Crisis is Social Crisis| Darfur Crisis is Social Crisis Comments| Darfur Rebels| Democracy in Sudan| Democracy is Not for the Mass in Sudan| Democracy is Not for the Mass in Sudan Comments| Dictators Plan Imminent Secession in Sudan| Did You Know the Root Causes of the Conflict in Darfur?| Fur| Human Rights in Sudan| ICC| Indictment| Luis Moreno Ocampo| Mao tse-Tung| Military Religious Regime| Muslim Brothers, Sudan| NIF| Omar al Bashir| People's Conference Party, Sudan| People's Movement, Sudan| Political Problems in Sudan| Political Tragicomedy in Sudan| Referendum in Southern Sudan| Save Darfur Coalition| Sudanese Arabic Political Articles| Sudanese Cultural Forums| Sudanese Dictatorial Regimes| Sudanese Economical Forums| Sudanese Forum| Sudanese Forums| Sudanese Online| Sudanese Political Articles| Sudanese Political Parties| Sudanese Regime’s Political Crimes| Sudanese Regional Politics| Sudanese Revolutionary Youth| Sudanese Sectarian Parties| Sudan News| Sudan Online| Sudan's Political Scene| Write about Sudan|

Click here to post comments

Join in and write your own page! It's easy to do. How? Simply click here to return to Invitation 1 - HOA's Friends.

"Follow", "like", "tweet", or "pin" the pictures to express your love! Thanks

Journalist Khalid Osman




HOAs Political Poetry Imaged

Up, you can like, pin, share and enjoy Arabic poetry on beautiful images.

Down, you can get the books and enjoy reading poetry, politics and stories.

My Books!

Poet Khalid Osman's poetry, Rising of the Phoenix
Poet Khalid Osman, Rising of the Phoenix, Arabic poetry
Publish Your Book

Let's be the publishers of your book. Use the form at Contact Us.




Writer Khalid Osman's Book, Love in the Internet Time
Writer Khalid Osman's book, Political Tragedy of the Horn of Africa
Work From Home With SBI!