نسبة الجهل، الأمية السياسية، التسقيف، التغييب الذهني، وأشياء أخري في السودان الحزين

by كتب - خالد محمد عثمان

لتتابع هذا الحوار هنا لابد من الابتدآء بالصفحتين أدناه، لانهما البداية، ثم نواصل الي ما بعده، لانه حوار طويل، مفيد:


Invitation 1 HOAs Friends 133: ليس للسودان دستورا ولا علما| Invitation 1 HOAs Friends 134: المأساة / الملهاة في السودان، تغييب الذاكرة الوطنية، وتسليم البشير للمحكمة الدولية وما بين كل ذلك|

، سطورك نفسها تؤيدنا يا أحمد ...


أحمد بابكرالكوني: أي الحكومات التي تعاقبت على السودان لم تفعل؟ والغريب أن الترابي يظهر في حوار تلفزيوني في قناة نصف عالمية ويؤيد قرار المحكمة ويطالب بتسليم رأس الدولة ، uوهو الذي كان بالأمس المدبر لهذا النظام واليد العليا في تمكينه، /uهذا إن دل إنما يدل على أن كل من أييد هذا القرار إنما لدوافع شخصية ولا تمت للوطنية بصِلة. فالتكن النظرة للقرار بدافع الوطنية وحفظ السيادة ،، لا بصب الخلافات في تلك السبكة الدولية للإستعمار الجديد،، نحن لا نؤيد قرار فيه إنتهاك لسيادتنا ،،



أولم تفهم من هذه السطور التي خطّها قلمك هنا (وربما بدون ان تعي) المؤامرة التي يدبرها لنا ذلك التنظيم الذي كان يُسمي الأخوان المسلمين، جبهة الميثاق، والجبهة الإسلامية في كل مرحلة من تاريخنا ثم تحوّل بعد الإنقلاب الي حزب الإنقلاب ثم الي حزبين مفتعلين ظاهرياً احدهما يمثل النظام الديكتاتوري والآخر يمثله صانع هذه المؤامرة نفسه.

لقد واجهنا بعض الذين لا يفصلون بين الحزبين المفتعلين عندما بدأ رئيس الحزب الثاني حركاته في التسعينات. وناقشنا تلك الحركات البهلوانية في التنظيم الثوري الذي كنا ننتمي اليه ووصلنا الي انه حتي إذا تم أعدامه فإن ذلك مجرد ذر للرماد في العيون ليبقي التطور الأخير الذي وصل اليه حزبه سائداً ربما حتي يأتي السيد المسيح كما قالوا.

ان سطورك هذه تؤيد ما ذهبنا اليه في تحليل الأحداث. وبكل أسف ينطلي كل ذلك علي بعض شعبنا في الوقت الذي نحترق فيه نحن من أجل هذا الشعب للخروج به من تغييب الذاكرة والتجهيل التاريخي الذي ما تزال ترتكبه الفئة الباغية في حق شعبنا.

ان الرجوع الي الحق فضيلة فأرجو الا تحرم نفسك منها يا أخي. وهذه دعوة لتطوير فهمك السياسي قليلا ولمعرفة تفاصيل هذه المؤامرة الشيطانية التي يتعرض لها شعبنا... أطلب كتاب "احجار علي رقعة الشطرنج" من هذه المكتبة

Horn of Africa's Bookshop

سيمنحك الكتاب فرصة للتفتح الذهني لرؤية الأمور بشكل منطقي وأخلاقي مقبول. وستشكرني بعدها علي هذه الإضاءات.

عمليات التغييب الذهني تجعلنا كواحدة من الحضارات التي سادت ثم بادت

يا اخي نحن قد رأينا حتي خريجي جامعات عندنا يعيشون في هذا التخلف الذي اُسميه تغييب الذهنيات فما بالك بالكثيرين من جماهير شعبنا التي فعلت فيهم الطائفية والإنقلابات العسكرية ما فعلت؟

أولاً هو التغييب وليس (التغيب) لهذا أقول لك ان المسألة هي في الفهم وفي الثقافة. المسألة في نوعية القراءة ونوعية الإدراك. المسألة في التجرد من كل ما هو ذاتي وشخصي وحتي أسري والنظر الي الأمور العامة بنوع من الوعي الشديد والتفريق بين الخطأ والصواب.

نسبة الجهل عندنا في السودان مرتفعة جداً ونسبة الأمية السياسية ضمن هذه النسبة هي الأعلي. كثيرون من مثقفو هذه البلاد يعرفون هذا. والذين يعيشون في هذا التغييب الذهني لا يرونه بطبيعة الحال لأنهم مغيبون. نعم هم بتمام عقولهم وليسوا مجانين الا انهم مغيبون. يعني بتعبير آخر، المجنون لا يمكن يكون مُغيباً بفعل عمليات تغييب الوعي. الواعي من الممكن ان يكون معرضاً لتغييب الوعي ويمكن ان يكون تغييب الوعي قد إنطلي عليه.

من المؤسف ان الدين يلعب دوراً كبيراً في عمليات التغييب الذهني المبرمجة منذ الإستقلال وقد استخدمته هذه النُخب العسكرية ونُخب الديكتاتورية المدنية اسوأ إستخدام ليظل شعبنا يدور في فلكها ويخدم مصالحها الي الأبد. ومن المؤسف بعد هذا ان يوجد من بين شعبنا من يدافع عن هؤلاء الديناصورات فيجعل العالم المتحضر ينظر إلينا كواحدة من تلك الحضارات التي سادت ثم بادت.

ان من لم يقرأ كثيراً ويتثقف كثيراً من بحور المعرفة المختلفة لا يمكن له ان يري الأمور بشكل أفضل لذا من الطبيعي ان يخلق هذا الوضع مثقفين ثوريين طليعيين ينظرون الي الماضي بغضب. ومن الطبيعي ان يجعل هذا الوضع هؤلاء المثقفين الثوريين يتولون مهمة التثقيف الثوري لجماهير شعبنا. هذه مهمة شاقة بطبيعة الحال لان ما تم غرسه خلال عقود طويلة من عمليات التغييب الذهني والتجهيل لا يمكن نزعه بين عشية وضحاها. ولكن ذلك لا يجب ان يجعلنا نتقاعس عن تسريع عمليات التحول السياسي عن طريق تنوير شعبنا في الداخل فبه ومن أجله نحيا.

هنا خطوة للإستزادة من بحور المعرفة الإنسانية ...

طالع الصفحات العربية في مشهد القرن الافريقي السياسي، مع ال في مدونة مشهد القرن الافريقي السياسي، مع الصفحات الثقافية، مع صفحات فعاليات شجرة الشهيد السوداني، ومن كل ذلك سيتشكل لك ذهنيات جديدة لتعتنقها.




* You are at Invitation 1 HOAs Friends 135: نسبة الجهل، الأمية السياسية، التسقيف، التغييب الذهني، وأشياء أخري في السودان الحزين.

* Read the entry page at http://www.hoa-politicalscene.com/sudan.html Sudan.

* Read more Arabic HOA Political Scene and please respond to the HOA Calls.

* Subscribe to the HOA Political Scene Newsletter.

* Read the HOA Political Scene Blog from within your favourite email service, such as Google, Yahoo, or Bing.

* Recommend HOA Political Scene & encourage your friends to subscribe to the newsletter at Forward HOA's Political Scene. You'll get useful gifts when you forward & also when you confirm your subscription to the newsletter. The gifts are good to start you a passion, or to help you build your passion.

* Read more Arabic commentaries on Sudan at:

Click here to post comments

Join in and write your own page! It's easy to do. How? Simply click here to return to Invitation 1 - HOA's Friends.

"Follow", "like", "tweet", or "pin" the pictures to express your love! Thanks

Sudanese Journalist, poet, write and human and political activist Khalid Mohammed Osman

Love in the Internet Time on iTunes

Rising of the Phoenix on iTunes





The French & Spanish Versions

You can work the French versions and the Spanish versions of the two books above with me on, one on one bases. Contact Us.

HOAs Political Poetry Imaged

Up, you can like, pin, share and enjoy Arabic poetry on beautiful images.

Down, you can get the books and enjoy reading poetry, politics and stories.

My Books!

Publish Your Book

Let's be the publishers of your book. Use the form at Contact Us.




Work From Home With SBI!