كيف يعتدي جهاز الأمن السوداني على النشطاء والصحفيين في القاهرة؟⁩

by كتب - خالد محمد عثمان



انتهاك حقوق السودانيين بواسطة الشرطة المصرية ومفوضية اللاجئين في القاهرة




من المسآئل الخطيرة التي تجاوزت أسوار الوطن، لتشكِّل تهديداً مباشرآً، بل وخطورةَ حقيقيةَ علي حياة السودانيين في الخارج، هو ما كشفه الأخ الطيِّب محمَّد جادة، حول اعتداء افراد من جهاز الأمن السوداني التابع لنظام السفاح عمر البشير (Omar al Bashir)، في نظامه الديني العسكري (Military Religious Regime) علي السودانيين في القاهرة، تحت سمع وبصر، جهاز الأمن المصري. حسناً، هذا النظام الفاشي جاءت به أساساً الجبهة الاسلامية القومية (NIF)، بقيادة سئ الذكر الدكتور حسن الترابي الي السلطة، في انقلاب 1989م، كما يعلم الجميع، والذي باركته القاهرة حينها، وهي لا تعلم اصوله.

ويبقي السؤال، كيف يعتدي جهاز الأمن السوداني على النشطاء والصحفيين في القاهرة؟

ويترادف مع هذا السؤال انعكاس واقع الحال المرير الذي يلخصه سؤال آخر هو:

هل مصر فعلاً مصرخة اللهيف وملجأ المتفزع؟

الاجابة المباشرة علي السؤال الثاني، هي لا... ليس في هذا الزمان الغريب العجيب، والذي تتولي المسؤولية فيه سلطات علي رأسها فاقدي عقل، وذاتيين الي الحدِّ البعيد، لا تهمهم غير مصالحهم الذاتية، ومصالح الفئات التي يمثلونها.

اما الاجابة علي السؤال الأول، فهي لا تفوت علي فطنة اللبيب، الذي يفهم فقط من مجرد اثارة السؤال بان "تحت السواهي دواهي"، في زمن فقد بريقه وطعمه، وأصبح مِزقاً من الشيزوفرانيا التي تقود الأحداث.

و... هذا يحدث بطبيعة الحالي لغياب المثقفين الثوريين والشرائح المستنيرة التي تتوهج بالفكر العلماني الاشتراكي، وتنير اطراف أصابعها بالوعي، الذي تستلهم منه الجماهير ثوراتها وانتفاضاتها التقدمية، في عصر شحيح، تؤكد لنا احداثه، اننا في أشدّ الحاجة الي فكر تقدمي صحيح.

أو لم نر كيف انهارت الثورة المصرية، لان من قادتها كانت قطاعات من الجماهير الرجعية، وأصبحت مجرد فقاقيع صابون، لم تغسل حتي أدران الباشاوات في السلطة؟

كيف يعتدي جهاز الأمن السوداني على النشطاء والصحفيين في القاهرة؟

كشف الطيب محمد جادة عن حادثة اعتداء جهاز الأمن السوداني على النشطاء والصحفيين في القاهرة، في الوقت الذي تعاونت فيه الشرطة ومفوضية شئون اللاجئين.

أولا يُعدُّ هذا الأمر غريباً، وتجاوزاً للصلاحيات؟

وقال الأخ الفاضل، ان اللاجئين السودانيين في مصر يعانون من سوء المعاملة من الشرطة المصرية، ومفوضية شئون اللاجئين بالقاهرة، مما يثير الشكوك حول تعامل مفوضية اللاجئين بالقاهرة والشرطة المصرية مع السفارة السودانية بالقاهرة. جاء ذلك عندما تعرَّض عدد من السودانيين لعمليات أعتداء، قام بها جهاز الأمن والمخابرات الوطني السوداني، قسم الأمن الخارجي، الذي يتبع للسفارة السودانية بالقاهرة، في وضح النهار، وأمام أعين المارة، وحيث لم تتدخل الشرطة المصرية أو تلقي القبض علي الجناة.

ليس هذا فحسب، بل ان الشرطة المصرية ترفض فتح بلاغ لأي سوداني لاجئ، ما لم يُحضر أمر من مفوضية اللاجئين بالقاهرة، والتي تماطل بدورها في إصدار ورقة للشرطة، لكي يتم فتح البلاغ.

ويبقي سؤال هنا هو: هل يمكن لاي لشخص مصاب أصابة بالغة ان ينتظر لمدة ثلاثة أيام لكي يقابل الطبيب؟

وجاء في سرد الحادث الفريد من نوعه في بلد ذات سيادة، والذي قام به أمن أجنبي، ان الزميل الصحفي أحمد محمود عثمان كانم كان قذ تعرَّض لاعتداء، قام به بلطجية السفارة السودانية بالقاهرة، وبعد أن هُوجم مساء يوم الخميس 5 أكتوبر ذهب مباشرة إلي المستشفى، ولكن رفض الطبيب معالجته، يُحْضِر أورنيك من الشرطة، وهذا أمر مفهوم، لكي يباشر الطبيب علاجه. ولكن انجاز هذا الأمر كان مجرد صدمة يتلقاها، عندما ذهب الي قسم شرطة مساكن عثمان وهو ينزف بشدّة، وحيث قام قسم شرطة مساكن عثمان بتحوليه لقسم شرطة الثالث بهرم ستي، وهو ينزف ذهب إلي قسم هرم ستي، حيث وجد الوردية المناوبة، والتي رفضت كتابة الأورنيك له لكي يتعالج، رغم النزيف الشديد الذي ينزل منه، بحجة انتهاء الزمن الرسمي لهم.

ويطرح هذا سؤالاً أمام الضمير الانساني هو هل تقوم اقسام الشرطة بعملها في زمن محدد؟ ام ان هذه مراوغه لكي يتمكن الجانب من الهروب؟

ووجد احمد نفسه مضطراً الي الذهاب الي الصيدلية ليشتري لوازم الإسعافات الأولية وبعض المسكنات. وبمساعدة زوجته تمكّن من إيقاف النزيف.

الا انه رجع في صباح اليوم الثاني وهو يوم الجمعة إلي قسم شرطة الثالث الذي رفض فتح محضر (بلاغ) إلا بعد أحضار ورقة من المفوضية او السفارة. وبما ان المفوضية تكون عادة في العطلة الاسبوعية يومي الجمعة والسبت، أضطر الي الانتظار حتي يوم الأحد، حيث ذهب صباحاً إلي المفوضية، التي تماطلت بدورها في تسليمه ورقة، إلا بعد الساعة 3:30 بعد الظهر. وبعد استلامها رجع إلي قسم الشرطة للمرة الثالثة، حيث رفضوا فتح البلاغ مرة أخرى، بحجة انتهاء الزمن. ولم يكن أمامه سوي الرجوع إلي مسكنه وهو يتألم. وفي صبيحة يوم الاثنين رجع إلى قسم الشرطة مرة أخرى، حيث أعطته الشرطة خطاباً للمستشفي، بعد خمسه ايام من الحادث.

وبعد أن احضر التقرير الطبي إلي قسم الشرطة، تمّ أخذ أقواله وتمّ فتح البلاغ ضد مجهول. كل هذه المراوغة والمماطلة من الشرطة المصرية، ومفوضية شئون اللاجئين بالقاهرة، تشير إلي تعاملهم مع نظام الخرطوم الفاسد ضد النشطاء والصحفيين.

أهم من ذلك، ليس فقط مناشدة المنظمات الدولية التدخل لحماية النشطاء الحقوقيين والصحفيين السودانيين الشرفاء في القاهرة، بل اقول فتح التحقيق في اعمال مفوضية اللاجئين في القاهرة، للتحقق من اي فساد corruption فيها.




* You are at Invitation 1 HOAs Friends 130: كيف يعتدي جهاز الأمن السوداني على النشطاء والصحفيين في القاهرة؟⁩

* Read the entry page at Human Rights in Sudan.

* Read more Arabic HOA Political Scene & respond to the HOA Calls.

* Subscribe to HOA Political Scene Newsletter.

* Subscribe to HOA Political Scene Blog.

* Recommend HOA Political Scene & Forward HOA's Political Scene to your friends. You'll get useful gifts when you forward & also when you confirm your subscription to the newsletter. The gifts are good to start you a passion.

* Read more on Sudan at:

Invitation 1 HOAs Friends 114: نظام عمر البشير الاسلامي الارهابي يرتكب مجزرة جديدة في معسكر كلما للنازحين في دارفور Comments| Invitation 1 HOAs Friends 115: تجمّع نساء السودان الجديد ينادي بالوحدة حول العدالة لعاصم عمر وعموم السودانيين في سجون النظام الارهابي في الخرطوم| Invitation 1 HOAs Friends 116: الحركة الشعبية تدعو الي تحويل محاكمة الطالب عاصم عمر محاكمة للنظام وقوانينه| Invitation 1 HOAs Friends 116: الحركة الشعبية تدعو الي تحويل محاكمة الطالب عاصم عمر محاكمة للنظام وقوانينه Comments| Invitation 1 HOAs Friends 117: في مساعٍ لتجسير الماضي بالحاضر، السودان الجديد يلِجُ مرحلةَ ميلادٍ ثانٍ| Invitation 1 HOAs Friends 117: في مساعٍ لتجسير الماضي بالحاضر، السودان الجديد يلِجُ مرحلةَ ميلادٍ ثانٍ Comments| Invitation 1 HOAs Friends 118: مافيا النظام الارهابي السوداني تتاجر بالبشر| Invitation 1 HOAs Friends 119: استغلال طفيلية النظام الديكتاتوري في الخرطوم للضائقة الاقتصادية التي خلقها النظام لانتهاك أعراض الناس| Invitation 1 HOAs Friends 120: نظام بأثر رجعي| Invitation 1 HOAs Friends 121: توقيف المدعي العام السابق للجنائية الدولية لويس أوكامبو لقبوله رشاوي من قادة أفارقة بينهم عمر البشير| Invitation 1 HOAs Friends 122: الحزب الشيوعي السوداني يعلن موقفه من الانتخابات المزمعة ويقول انها تعطي النظام شرعية لا يستحقها| Invitation 1 HOAs Friends 123: الجبهة الوطنية العريضة ترفض وتحذّر من الانسياق وراء النظام السوداني الشمولي للمشاركة في انتخابات تكرّسه في السلطة| Invitation 1 HOAs Friends 124: نائب رئيس الحزب الإتحادي الديمقراطي الأصل يدعو الي توحيد جميع الفصائل الإتحادية| Invitation 1 HOAs Friends 125: جهاز أمن النظام الشمولي السوداني يستدعي ناشطتين سودانيتين من المعارضة| Invitation 1 HOAs Friends 126: الجبهة الوطنية العريضة وحركة العدل والمساواة يتفقان علي مبادئ لتوحيد القطاعات السودانية المعارضة| Invitation 1 HOAs Friends 127: التغيير في السودان من وجهات نظر متعددة ومختلفة المضامين| Invitation 1 HOAs Friends 128: الأمن السوداني يخدع الإعلام| Invitation 1 HOAs Friends 129: من المرتكزات السياسية الأساسية في فكر ومنهج الجبهة الوطنية العريضة| Invitation 1 HOAs Friends 131: كلام الرصاصة المبصرة - 8- حليمة و عادتها القديمة| Invitation 1 HOAs Friends 132: من التراِث السوداني الأصيل الجميل والفريد من نوعه في العالم - ام قيردون الحاجة -|

Click here to post comments

Join in and write your own page! It's easy to do. How? Simply click here to return to Invitation 1 - HOA's Friends.

"Follow", "like", "tweet", or "pin" the pictures to express your love! Thanks

Sudanese Journalist, poet, write and human and political activist Khalid Mohammed Osman

Love in the Internet Time on iTunes

Rising of the Phoenix on iTunes





The French & Spanish Versions

You can work the French versions and the Spanish versions of the two books above with me on, one on one bases. Contact Us.

HOAs Political Poetry Imaged

Up, you can like, pin, share and enjoy Arabic poetry on beautiful images.

Down, you can get the books and enjoy reading poetry, politics and stories.

My Books!

Publish Your Book

Let's be the publishers of your book. Use the form at Contact Us.




Work From Home With SBI!