قائد لصوص الدين ينفد بجلده العسكري ليعود مدنيا

by Admin

بعد ان استمر عشرون عاما فى الحكم، ضاقت فيها أحوال الناس و انتشر فيها الفقر و الفساد و الهروب من المسؤوليات قرر قائد الإنقلاب العسكري المدعو حسن احمد البشير التخلي عن قيادة الجيش ليرشح نفسه في الإنتخابات الرئاسية المقبلة في السودان.

قاد عمر البشير الإنقلاب العسكري عندما كان عميدا في ذلك الجيش في يونيو 1989م و خان واجبه الذي أدي فيه قسماً ليستولي علي الحكم باسم الجبهة القومية الإسلامية و هو التطور قبل الأخير للأخوان المسلمين في السودان. و قد أدي الإنقلاب الي مصادرة الحريات الأساسية و تشريد ما يزيد علي الملايين من أيناء الشعب السوداني من وظائفهم و ديارهم و حيث أصبح الكثيرون و لأول مرّة في تاريخ السودان لاجئين سياسيين في عدد من البلدان في الغرب.

و كان قائد النظام الديكتاتوري الديني العسكري قد رقي نفسه بعد الإستيلاء علي السلطة من حكومة مدنية مهلهلة ضعيفة بقيادة الصادق المهدي لحساب صهره حسن الترابي قائد الجبهة القومية الإسلامية و وصل الي رتبة المشير.

و قد أدت السنوات التي قضاها الديكتاتور السوداني في السلطة الي إنهيار مشاريع الجزيرة والرهد والنيل الأبيض والأزرق و مشاريع دارفور ومشاريع الزراعة الآلية بشرق السودان. وتقلصت اسواق السودان التقليدية فى الثروة الحيوانية و انهارت صناعة النسيج والحبوب الزيتية والجلود وانفتحت البلاد للسلع الصينية مقابل الإستثمار الصيني في صناعة النفط السوداني. و نهب النظام الديكتاتوري نفط البلاد و الذي لا يعرف أحد ان تذهب عائداته رغم وضوح المسألة.

ان عائدات النفط الهائلة تمّ نهبها و تمّ استخدام بعضها في بناء طرق و جسور بمواصفات ضعيفة بينما وقع النظام علي قروض لبناء سد مروي رغم وجود عائدات النفط و في ذلك إشارة لحجم النهب المنظم الذي قام به نظام إنقلابي إسلامي كما يدعي. و ستكون نتيجة تلك القروض ذات الفائدة المركّبة عبئا علي السودان لان أرباح القروض تتزايد كلما تأخر السودان عن تسديدها.

كان النظام الإنقلابي الديني يتبجح و لا يزال بحجم ما يسميه بالطفرة الإقتصادية و التقدم الحضاري في عهده و هو علي ما يبدو تقدم معكوس يسير الي الخلف.

ان تبعات مثل هذا النظام ستظل تنعكس سلبا علي أداء أي حكومة مقبلة و ستظل البلاد مكبلة بحجم الديون و الفساد الذي تركه الديكتاتور السوداني في البلاد بينما ينفد هو و زمرته من الأخوان المسلمين من المساءلة القانونية بزر الرماد في العيون و بفعل سياسة التجهيل التي مارسها النظام ضد السودانيين.

ان مثل هذه المحاولة الشيطانية من قائد نظام إنقلابي ديني عسكري هي محاولة منه للعودة ثانية كرئيس و لكن مدنيا هذه المرة.

و هكذا يظل الشعب السوداني ضعيفا و عاجزا عن مساءلة مثل لصوص الدين هؤلاء.


You are here at قائد لصوص الدين ينفد بجلده العسكري ليعود مدنيا

Read the entry page of this comment at Military Regious Regime and see also Sudanese Regimes' Political Crimes and The Good, the Bad and the Ugly in Sudan

Read relevant content to this page in English at: Democracy is Not for the Masses in Sudan| Elections Commission| ICC| Indictment| Omar al Bashir| People's Conference Part, Sudan| Sudan Sensus Defects| Sudanese Election Results| Sudanese Opposition| The American Policy Exposed in Sudan|

Read more Arabic pages at: Arabic HOA Political Scene| Asmara| New Sudan| Questions| South Kordofan, Sudan| الجهل السياسي للمسألة السودانية| شيكاغو والهنود السودانيون| تغييب الذاكرة يؤدي الي تفريغ المظاهرات| أدبيات التعليق السياسي حول سياسات القرن الافريقي| مؤشرات تدهور الأوضاع السياسية بالسودان| إذا الشعب في السودان أراد الحياة| مفارقات البؤس في السودان و الصومال| سياسة حرق المراحل السياسية| عليّ و علي أعدائي سياسة متهورة لنظام السودان الديكتاتوري| سياسة الاخطبوط السودانية و تعطيل حركة التاريخ| للكذب ثلاثة ألوان| كيف أحصل علي مدونة كمدونة القرن الافريقي| علي هامش إحتفالات التغييب الذهني للمواطن السوداني في كل أنحاء السودان| سودان الحركة الشعبية لتحرير السودان الجديد| لاجئون و معارضون سياسيون إرتريون في اثيوبيا يفتقدون المصداقية| خارجية اثيوبيا تؤكد مساعدة لاجئين ارتريين ضد حكومتهم| عصابة الخرطوم الحاكمة تثير النزاعات المسلحة| بيافرا السودانية ستحرق ما تبقي من السودان| البداية الرسمية لتأبين السودان كأكبر قطر في افريقيا| هل تنجح تركيا في معالجة التدهور السياسي في الشرق الأوسط?| الصومال تئن من الأثار المستمرة للحرب والجفاف| فهم سياسي صومالي جديد قد يسهم في انقاذ الصومال| قال محللين سياسيين قال| علمني هذا الإنسان النبيل| سقوط نظرية ثورة الجيش| الكويت واحدة من أهم المحطات الصحفية في حياتي| لا للدولة الدينية و الإسلام السياسي في السودان| الراحل جون قرنق ليس مؤسسا لدولة الجنوب السوداني| المعارك في جنوب السودان تبدد أحلام الإستقرار| التراجيديا السياسية في بلاد السودان| كير وكيباكي يتفقان علي تصدير نفط الجنوب عبر كينيا| Suakini Cat| The Frame|

Are you from the Horn of Africa?

Write about your city at Any Beautiful City and read about beautiful places there at: Gondar| Kordofan|

Click here to post comments

Join in and write your own page! It's easy to do. How? Simply click here to return to Invitation 1 - HOA's Friends.

"Follow", "like", "tweet", or "pin" the pictures to express your love! Thanks

Journalist Khalid Osman




HOAs Political Poetry Imaged

Up, you can like, pin, share and enjoy Arabic poetry on beautiful images.

Down, you can get the books and enjoy reading poetry, politics and stories.

My Books!

Poet Khalid Osman's poetry, Rising of the Phoenix
Poet Khalid Osman, Rising of the Phoenix, Arabic poetry
Publish Your Book

Let's be the publishers of your book. Use the form at Contact Us.




Writer Khalid Osman's Book, Love in the Internet Time
Writer Khalid Osman's book, Political Tragedy of the Horn of Africa
Work From Home With SBI!