تحالف قوي المعارضة السودانية بالداخل والخارج يتقدم بمذكرة دولية ضد النظام السوداني الديكتاتوري

by Sudanese journalist Khalid Mohammed Osman

hoa-politicalscene.com/invitation-1-hoas-friends104.html - تحالف قوي المعارضة السودانية بالداخل والخارج Sudan international opposition alliance organises a Sudanese international Anger Day.

hoa-politicalscene.com/invitation-1-hoas-friends104.html - تحالف قوي المعارضة السودانية بالداخل والخارج Sudan international opposition alliance organises a Sudanese international Anger Day.



ويدعو جماهير الشعب السوداني في داخل السودان وفي شتات المنافي الي وقفة غضب في 30 يونيو الجاري



اقرأ بداية هذه المتابعات علي صفحة

Invitation 1 HOAs Friends 103: يوم الغضب السوداني الساطع.

وجّه تحالف قوي المعارضة السودانية بالداخل والخارج نداء الي جماهير الشعب السوداني بالاستعداد لوقفة صمود احتجاجية ضد النظام الديني العسكري في ذكري نفس اليوم الذي أنقض فيه قادة هذا النظام الديكتاتوري لما يُسمي بحزب المؤتمر الوطني علي السلطة البرلمانية الثالثة يوم 30 يونيو من عام 1989م. وشمل النداء جماهير الشعب السوداني في داخل السودان وفي معسكرات اللجوء وفي شتات المنافي.

وتضمّن النداء مذكرة بعرض الحال تأتي للمطالبة باتخاذ اجراءات دولية فاعلة ضد هذا النظام السوداني العسكري الدكتاتوري الذي يستعرض عضلاته تحديا للعدالة الدولية في الوقت الذي تعجز فيه هذه العدالة عن توقيفه "حتي الآن علي اقل تقدير" نسبة لوجود محاور مناورة تلعب الولايات المتحدة فيها دورا رئيسيا بمحاولتها الحصول علي تنازلات قياسية من هذا النظام، خاصة برهن اقتصاده لصندوق التقد والبنك الدوليين والسماح للولايات المتحدة بالتغلغل في السودان عبر القاعدة الامريكية التي تخطط الولايات المتحدة لاقامتها علي التراب السوداني.

وتطالب المذكرة بتنحي نظام عمر البشير الارهابي عن السلطة ومحاسبة رموزه علي كل الجرائم التي ارتكبوها في حق المواطن والوطن منذ الاستيلاء علي السلطة في التاريخ المشار اليه قبل 28 عاما. ودعا تحالف قوي المعارضة السودانية بالداخل والخارج، دعا قيادات المعارضة المدنية والمعارضة المسلحة والطلاب والشباب والمرأة والنقابات بالوقوف صفا واحدا والعمل علي اسقاط الحكم الديكتاتوري البغيض، والذي يصادف يوم 30 يونيو عامه الثامن و العشرين في السلطة. ونادي بتحويل هذه الذكري المشئومة الي يوم للغضب وذكري للخلاص. ويناشد كل القوي السياسية بالمهاجر بمواصلة الضغط علي المجتمع الدولي، لمنع منح هذا النظام المجرم أي شرعية زائفة، والاعتراف بحق الشعب السوداني في مطلبه العادل بوضع حد للنظام الشمولي الفاسد المستبد والمتشبث بسلطة غير شرعية لفترة ثمانية وعشرين عاما، ومطالبته بتسليم مقاليد الحكم والسلطة السياسية والتنفيذية فورا لمن يرتضيه هذا الشعب.

وأوضح تحالف قوي المعارضة السودانية بالداخل والخارج انه يقدم هذه المذكرة مستندا الي الاسباب التالية:


** في الوقت الراهن تشتدّ مؤامرات تصفية الشعب السوداني سواء بالسلاح الكيمياوي، او بالاسهام في انتشار وباء الكوليرا، وفي هذا الاطار تآتي جرائم الابادة بالسلاح الكيمياوي، التي يقوم بها النظام في مناطق النزاعات والموثقة بالصور لدي القنوات الدولية، مثل منظمة العفو الدولية التي أتهمت النظام السوداني بشن هجمات كيمياوية في دارفور وجددت فيه الدعوة الي اجراء تحقيق دولي شامل بشأنها. وذلك بدوره يؤكد:

*استمرار القيام بحملات الابادة الجماعية والتطهير العرقي العنصري و"الديني" في كل أقاليم السودان.

* الاِسهام في كل سياساته الطائشة والمخططة في ذات الوقت، في كارثة وباء الكوليرا وارتفاع وتيرتها بارتفاع اعداد المصابين والضحايا وعدم الاكتراث في التعامل معها بمعايير صحية علمية واقتصادية.

* الاِسهام في جريمة محرّقة اليمن, بصناعة المرتزقة من الابرياء الذين لا يعرفون حتي معني كلمة ارتزاق، وذلك من خلال تضليلهم فيما يتعلق بمسألة الحرب في اليمن وتجنيدهم.

* مواصلة عمليات الاعتقال والتعذيب للسودانيين، ومن بينهم شباب يافعين, ومواصلة انتهاك حقوق الانسان بشكل عام وبصورة يومية مستمرة.

وعلي ضوء هذا فان هناك العديد من الانتهاكات والجرائم التي قام بها هذا النظام الدموي منذ استيلائه علي السلطة وهي اسباب موضوعية اخري نوردها وفق ترتيبها الزمني:

  • انقلاب النظام الحاكم علي الشرعية والوضع الديموقراطي والاستيلاء علي السلطة بالقوة في 30 يونيو 1989م

  • مصادرة الصحف ومنع حرية التعبير منذ اول يوم لانقلابه والتعدي المتواصل علي الحريات العامة منذ ذلك الوقت كحرية الصحافة والنشر والتعبير والتجمع و التظاهر السلمي.

  • اعتقال المعارضين السياسيين الشرفاء وكل من يشك فيه من غير اسباب موضوعية، وممارسة التعذيب والسحل والاغتصاب حتي لذكور والقتل في بيوت الأشباح.

  • الاسهام في انهيار جهاز الدولة وممارسة الفصل التعسفي للكفاءات واستبدالها بالعناصر الموالية للنظام الديني الارهابي.

  • فصل الضباط الشرفاء من القوات المسلحة السودانية لتجريدها من عناصرها الوطنية الشريفة، وقتل بعضهم، وتشريد البعض الآخر، واستبدال العناصر الوطنية بترسانة أمنية من التابعين للنظام، يتم استخدامها في اشعال حروب أهلية، جهادية، ودينية، صحبتها قوات الدفاع الشعبي فاغرقت البلاد في اتون حروب قادت الي تفتيتها واضعاف بنيتها الاثنية والتعددية.

  • خصخصة القطاع العام، ومنح مؤسساته لاتباعه، وفتح مجالات واسعة للقطاع الخاص، الذي يسيطر عليه افراد النظام من تجار عملة وتجار عيش، وسماسرة بلا دين او اخلاق، يتلاعبون بقوت الشعب لتجويعه.

  • المشاركة في تأسيس وفتح المجال لمجموعات الارهاب الدولي "عبر مؤتمرات الحج"، وأقامة معسكرات التدريب، اِستباحة المجال الاقتصادي بفتحه لشركات الارهاب الدولي، "مطار بورسودان مثلا انشأته شركة بن لادن"، واستقبال الارهابيين من كل دول العالم، مما تسبب في وضع السودان في قائمة الدول الراعية للارهاب.

  • التأثير سلبا علي سمعة السودان الدولية وفقا لما تقدم، وعلي سمعة مواطنيه الدولية، وتعريض أجواء السودان وعاصمته بذلك لخطر الضربات الجوية، ولأن تكون أرض السودان هدفا مستباحا للصواريخ والقصف الجوى، ولأن يكون المواطن العادي عرضة للقتل.

  • الاسهام المباشر في تدهور السياسة الخارجية والعلاقات مع دول الجوار، خاصة من خلال العمليات السابقة لتسريب الارهاب لهذه الدول ومن ثمّ استبدال المنهج التآمري بخبث باسلوب التغلغل الناعم عبر التعاون في مجالات حساسة معها.

  • ممارسة اساليب التزوير في الانتخابات أكثر من مرة من أجل البقاء في حكم غير شرعي للسودان رغم رفض الشعب السوداني له ولاساليبه.

  • ممارسة اسلوب صناعة الازمات وتصعيدها والتي ظهرت من خلال أشعال الحروب في دارفور وجنوب كردفان والنيل الأزرق وجبال النوبة.

  • صناعة النزاعات لاهداف خبيثة وممارسة اسلوب اخلاء مناطق النزاع المسلح من سكانها الاصليين لايواء رعايا الدول الاخري ومن بينهم الجماعات الارهابية.

  • القيام بحملات الابادة الجماعية والتطهير العرقي العنصري و"الديني" في كل أقاليم السودان.

  • تخطيط فصل الجنوب لاضعاف المعارضة وتسهيل تطبيق الشريعة، والعمل علي تفتييت ما تبقي من وطن، من خلال اجراء استفتاء أداري في دارفور، والتورط في تزوير الانتخابات مرتين، ومواصلة التهجير في مناطق السدود، ومنع الاغاثة الدولية عن المحتاجين، والقصف الجوي وقتل المدنيين العزل.

  • ممارسة الفساد الموثق ونهب موارد الدولة وعائدات البترول والتورط في غسيل وتهريب الأموال للخارج.

  • الاِسهام في انهيار مشروع الجزيرة كأكبر مؤسسة اقتصادية في البلاد، وتخطيط بيعه، وتخطيط انهيار مشاريع أخري كثيرة يعتمد عليها اقتصاد السودان، وبيع الأراضي المملوكة للدولة الي دول ومؤسسات و أفراد، مما يقصف بمبدأ وتقاليد الدولة في الحفاظ علي مساحاتها وحكر أراضيها، هذا بالاضافة الي بيع مؤسسات الدولة الكبيرة كمستشفي الخرطوم ومستشفي العيون والخطوط الجوية والخطوط البحرية وجامعة الخرطوم.

  • تخطيط انهاك الشعوب في شمال البلاد وتشريدهم باغراق مناطقهم بالسدود، وبيع أراضيهم، وتهجيرهم القسرى، والاسهام بالتالي فى ضياع آثار وتراث شمال السودان، ونهب الاثار، والسماح بدفن النفايات الملوثة بالاوبئة في المنطقة، مما تسبب في انتشار الأمراض الخبيثة، وارتفاع نسبة الوفيات من بين المصابين.

  • تجويع الشعب شرق السودان وتعريضهم للهلاك بالأمراض، وحرمانهم من عائدات الذهب المستخرج من أراضيهم، ونهبه بدلا عن الاستفادة منه في تنمية الاقليم لمصلحة الشعب هناك، والتورط في الجرائم المنظمة في الاتجار بالبشر، وتجارة الاعضاء والاسلحة في شرق السودان، وتدريب المنظمات الارهابية بشكل صار يهدد الأمن الاقليمي للمنطقة.

  • الرفض المستمر والتلاعب علي قرار محكمة الجنايات الدولية بالقبض علي راس الدولة، والمتورطين معه في جرائم الحرب والإبادة في اقليم دارفور، (والاحري بان تضاف اليها ممارسات الابادة لكامل جماع الشعب السوداني في الشمال والشرق - اقتراح من الصحفي السوداني خالد محمد عثمان، علي حدّ قوله ان المسألة لم تصبح مسألة دارفور فقط، بل هي مسألة الانسان السوداني المهدد في كينونته ووجوده في هذا العالم ومن المؤسف ان قوي متنفذة في هذا العالم تساهم مع النظام الشمولي في ذلك).


تابع هذه المتابعات الخاصة بيوم الغضب السوداني الساطع علي صفحة

Invitation 1 HOAs Friends 104: تحالف قوي المعارضة السودانية بالداخل والخارج يتقدم بمذكرة دولية ضد النظام السوداني الديكتاتوري
Comments
.


* You are at Invitation 1 HOAs Friends 104: تحالف قوي المعارضة السودانية بالداخل والخارج يتقدم بمذكرة دولية ضد النظام السوداني الديكتاتوري.

* Read the entry page at http://www.hoa-politicalscene.com/sudanese-opposition.html Sudanese Opposition.

* Read comments on the states of the Horn of Africa (HOA) at Arabic HOA Political Scene & please respond to the HOA Calls.

* Subscribe to HOA Political Scene Newsletter & enjoy political analyses & cultural topics on the Horn Africas Network.

* Read the HOA Political Scene Blog from within your email service, e.g Google, Yahoo, Bing.

* Recommend HOA Political Scene & encourage your friends to subscribe to the newsletter at Forward HOA's Political Scene. You'll get some book with easy step by step learning to start you a passion, or to help you build your passion from things you love to do, or know about.

* Read Arabic comments at:

Invitation 1 HOAs Friends 101: ﺑﻼ ﺣﺪﻭﺩ - ﻣﻦ ﻟﻢ ﻳﻤﺖ ﺑﺎﻟﺒﻤﺒﺎﻥ ﻣﺎﺕ ﺑﺎﻟﻜﻮﻟﻴﺮﺍ| Invitation 1 HOAs Friends 102: تكثيف فعاليات الكوليرا في السودان المنكوب|

Click here to read or post comments

Join in and write your own page! It's easy to do. How? Simply click here to return to Invitation 1 - HOA's Friends.

"Follow", "like", "tweet", or "pin" the pictures to express your love! Thanks

Journalist Khalid Osman




HOAs Political Poetry Imaged

Up, you can like, pin, share and enjoy Arabic poetry on beautiful images.

Down, you can get the books and enjoy reading poetry, politics and stories.

My Books!

Poet Khalid Osman's poetry, Rising of the Phoenix
Poet Khalid Osman, Rising of the Phoenix, Arabic poetry
Publish Your Book

Let's be the publishers of your book. Use the form at Contact Us.




Writer Khalid Osman's Book, Love in the Internet Time
Writer Khalid Osman's book, Political Tragedy of the Horn of Africa
Work From Home With SBI!