بيان اللجنة القومية للعصيان المدني والتغيير خلاص

by Admin

بيان رقم (5)


جماهير شعبنا الصامدة

لقد تابعنا واياكم كافة مجريات اﻻحداث باليوم اﻻول للعصيان المدني بالبﻻد، وﻻ شك أن النجاح الكبير والمقاومة القوية التي انتظمت عصيانكم المدني تعتبر درسا جديدا تقدمونه في النضال السلمي ومبادرات اللاعنف.

اننا في اللجنة القومية للعصيان المدني نؤكد على ثوابت شعبنا العظيمة التي أرسى أدبها على مر العصور وهي انه لا دماء ولا تراجع ولا استسلام .. لا سلاح .. ولا تظاهر على اﻻقل في هذه المرحلة .. ولا اعتداء ولا عنف .. لا لسماع الاشاعات او اﻻستجابة ﻻستفزازات اجهزة النظام ومنسوبي الاجهزة اﻻمنية .. نعم للتنظيم .. نعم للتعاون بين كافة فئات وشرائح ومكونات المجتمع .. نعم للاستمرار بالعصيان المدني .. نعم للوطن نعم للتغيير .. نعم للوحدة الوطنية .. نعم للتعقل .. كل هذا وغيره سيكون من ثوابت عصياننا المدني الذي سوف يكون عصيانا سلميا في وجه حكومة الفساد واﻻفقار والغﻻء، وسوف لن يثنينا عن ذلك اي اشاعات او اي تهديد فعصياننا من اجل الوطن ولن يكون ضارا لغير الحكومة الفاسدة.

ايها المواطنون اﻻماجد

المطلوب منكم التعقل وعدم الانجرار وراء الاستفزازات فعصياننا من اجل انقاذ الوطن لا من اجل اغراقه في وحل الدماء او ارجاعه الى الوراء، وعصياننا من اجل ارجاع حقوق الوطن والمواطن في حياة حرة وكريمة ورخاء ورفاهية. فاليوم نواصل عصياننا حبا للوطن لنبين للعالم اجمع انضباطنا وتنظيمنا وحبنا للسلم والسلام وتعقلنا امام جميع المخاوف ونبذنا العنف ..

ايها الشعب المعلم

هيا معا لنكون جاهزين بكل الاستعدادات المادية والمعنوية والتزموا التزاما كاملا شاملا بكل التعاليم الامنية والادارية والتنظيمية التي ستصدر لكم تباعا في نشرات ورسائل باسم اللجنة القومية للعصيان المدني ولتدركوا تماما بان عصياننا مستمر ومقاطعتنا لكافة الخدمات الحكومية وشبه الحكومية متواصلة .
اننا نثق في ان نسبة نجاحكم في اليوم اﻻول للعصيان ستزداد وان جميع شعبنا سيعتصم فكلكم من الوطن والى الوطن ولا يتغلغل لنفوسكم الشك او الملل ولا يحول دون عصيانكم غرض او مرض او اشاعة او خوف، فحتى الموظفون بالدوائر والمؤسسات الحكومية الذين يتحلون بالنزاهة مؤكد انهم سيلتزمون بالعصيان الا من تلطخت يداه بالاثم والفساد.

ان الشعوب وحدها من تقرر مصيرها ..
ومهما طغى النظام وتجبر فان للشعب الكلمة اﻻولى واﻻخيرة ..

اللجنة القومية للعصيان المدني والتغيير (خلاص)
28 نوفمبر 2016م.

#ائتلاف_شباب_السودان
#للعصيان_المدني_السوداني
#للعصيان_المدني_السوداني_27_نوفمبر

* You are at Are You Intellectual 68: بيان اللجنة القومية للعصيان المدني والتغيير (خلاص).

* Read the entry page at Comments on Sudan.

* Read articles about the Sudanese opposition & the mental cleansing practiced against the Sudanese people since 1956 at:

Arabic at: الجهل السياسي للمسألة السودانية| شيكاغو والهنود السودانيون| تغييب الذاكرة يؤدي الي تفريغ المظاهرات| مؤشرات تدهور الأوضاع السياسية بالسودان| إذا الشعب في السودان أراد الحياة| سياسة حرق المراحل السياسية| عليّ وعلي أعدائي سياسة متهورة لنظام السودان الديكتاتوري| سياسة الاخطبوط السودانية وتعطيل حركة التاريخ| علي هامش إحتفالات التغييب الذهني للمواطن السوداني في كل أنحاء السودان| سودان الحركة الشعبية لتحرير السودان الجديد| عصابة الخرطوم الحاكمة تثير النزاعات المسلحة| بيافرا السودانية ستحرق ما تبقي من السودان| البداية الرسمية لتأبين السودان كأكبر قطر في افريقيا| مسرحية العرائس السودانية المثيرة| تاريخ الغياب الوطني التشادي| تراجيديا المحاكاة والشبه بين تشاد والسودان| كيف وضعوا وطنا كاملا وشعبا كاملا داخل برواز| كاليجولا السوداني| مفارقات سياسية| فساد التعليم الجامعي في السودان| الحكم بالسجن والغرامة في قضية شركة الاقطان السودانية| بيان الحزب الشيوعي السوداني حول ارتفاع اسعار السلع الاساسية في السودان| بضع أسئلة تنتظر اِجابة الشعب السوداني| البوتجاز وسماسرة الغاز في السودان| رجل الصين في الحكومة السودانية| مؤشرات اقتصادية لإنهيار الإقتصاد السوداني| غناء العزلة ضد العزلة| قوى الاِجماع الوطني السوداني توجِّه بيـــــــــــــــــانا إلى جماهير الشعب السوداني| قوى الاِجماع الوطني السوداني توجِّه بيـــــــــــــــــانا إلى جماهير الشعب السوداني - Comments| الوضع الاقتصادي السوداني من سئ الي أسوأ | الاردن تسعي للافراج عن الطلبة الأردنيين المحتجزين في السودان| قوى نداء السودان ترفض محاولة النظام السوداني تحويل لقاء أديس ابابا التشاوري لمؤتمر تحضيري| خبير زراعي سوداني يحذر من تناول الطماطم ويقول انها تُصيب بالسرطان او الفشل الكلوي| Are You Intellectual 44: تارتوف السوداني| Are You Intellectual 48 - شركات اخوان مسلمين عشوائية تمتلك ولايات سودانية| Are You Intellectual 50: زمن السودان والغناء العذب الجميل الذي ولي| Are You Intellectual 51: زمن الحب علي الطريقة السودانية والغناء البديع| Are You Intellectual 52: قصة اغنية... الأوصفوك للشاعر محمد بشير عتيق| Are You Intellectual 53: اعتصام مدني سوداني حتي النصر| Are You Intellectual 54: اربع مناطق سودانية لا توجد علي الخريطة| Are You Intellectual 55: لا مخارج لنظام القمع الكيزاني ولا عفا الله عما سلف| Are You Intellectual 56: بيان جماهيري للشعب السوداني| Are You Intellectual 57: أي احزاب معارضة سودانية؟| Are You Intellectual 58: صيام من الكلام نص ساعة من الصمت وح تشوفو الولوله| Are You Intellectual 59: أخبار الحركة الجماهيرية| Are You Intellectual 60: احتجاجات على الزيادات الجديدة في أسعار السلع الإستراتيجية| Are You Intellectual 61: تواصل الحركة الجماهيرية| Are You Intellectual 62: 2 تواصل الحركة الجماهيرية| Are You Intellectual 63: الحركة الجماهيرية تواصل ٣| Are You Intellectual 64: العصيان المدني للشعب السوداني| Are You Intellectual 65: حول بيع ممتلكات جمهورية السودان بلندنAre You Intellectual 66:عن السلطة احزاب سياسية سودانية معارضة تطالب الرئيس السوداني بالتنحي| Are You Intellectual 67: بيان قيادة ائتلاف شباب السودان|

English at: Comments on Sudan| South Sudan| Sudan| Sudanese Arabic Political Articles| Sudanese Cultural Forums|

Click here to read or post comments

Join in and write your own page! It's easy to do. How? Simply click here to return to Are You Intellectual?.

"Follow", "like", "tweet", or "pin" the pictures to express your love! Thanks

Journalist Khalid Osman




HOAs Political Poetry Imaged

Up, you can like, pin, share and enjoy Arabic poetry on beautiful images.

Down, you can get the books and enjoy reading poetry, politics and stories.

My Books!

Poet Khalid Osman's poetry, Rising of the Phoenix
Poet Khalid Osman, Rising of the Phoenix, Arabic poetry
Publish Your Book

Let's be the publishers of your book. Use the form at Contact Us.




Writer Khalid Osman's Book, Love in the Internet Time
Writer Khalid Osman's book, Political Tragedy of the Horn of Africa
Work From Home With SBI!