تغييب الذاكرة يؤدي الي تفريغ المظاهرات

by خالد محمد عثمان

العلاقة بين مظاهرات جامعة الدلنج 2010م و مظاهرات جامعة الخرطوم 1964م تشكِّل مفارقة في الشارع السياسي السوداني بتقديرات العين المتابعة للأحداث. و تفتح هذه المسألة إحتمالات المقارنة التي لا تحتمل المقاربة بين إنفجارات لزخم 8 سنوات منذ الإستقلال في 1956م حتي ثورة اكتوبر في 1964م و زخم ما يزيد عن 40 سنة منذ ذلك التاريخ حتي الآن.

لتحديد الزخم الأخير دعنا نتجاوز الديمقراطيات الكسيحة التي تخللته و نحسب عمر الزخم 21 سنة منذ ان استولي النظام الراهن علي السلطة بليل عن طريق الجيش و بمساعدة عناصر ما سُمي بحزب الجبهة الإسلامية القومية و هي الحزب الثالث في البرلمان الكسيح في ذلك الوقت.

زخم 8 أعوام أدي الي ثورة عارمة شملت كل السودان و شاركت فيها كل قطاعات الشعب السوداني و أدت الي إنتصار الجماهير لرغبتها. كانت التطلعات الوطنية بعد 8 سنوات اكبر مما نراه لهذه التطلعات بعد 21 سنة بمعني ان زخم سنوات قليلة أدي الي ثورة عارمة بينما لم يؤد زخم السنين الطوال الذي لا نزال نعيشه الي أي شئ و لم يؤد حتي الي أبسط المكتسبات التي تضمنتها طموحات إتفاقية السلام في 2005م مما يجعل مقولة (التراب كال حماد) حقيقة ماثلة و في ذلك ما يثير الدهشة حقاً مما يجعلنا نتساءل، ماذا حدث للجماهير؟

ان ما حدث للجماهير في السودان لا يمكن توصيفه في مقال عادٍ من هذا النوع بل لا بد له من تشخيص نفسي (سايكولوجي) و إجتماعي (سويولوجي) للوصول الي سر الإحباطات الملازمة لتطلعات الجماهير في هذه الفترة الأخيرة التي لم تشهد بلاد السودان مثلها في تاريخها.

الا ان ذلك لا يمنع من القول بأن ترتيب تغييب الذهنية السودانية لم يبدأ فقط منذ اليوم الذي استولي فيه النظام الحالي للسلطةعبر إنقلابه في 1989م، بل بدأ قبل ذلك بكثير و بمشاركة ما أسميه بالقوي السياسية الضبابية او القوي السياسية الرمادية التي لم تفصح و تعبِّر عن نفسها بوضوح مثلما عبّر الكيزان عن إتجاههم السياسي المعقّد. أقول معقّد لانه لا يحتفي بطرحه العقائدي الإيديولوجي إلا كشعار و هو شعار زائف تكشفه الممارسات.

يمكنني تحليل هذه الظاهرة الكيزانية عبر مفصلين و كلاهما يصدق لتشريح حالتها الفصامية. أولا – منذ نشأتهم في الأربعينات و تطورهم بمساعدة الرأسمالية الغربية لمواجهة نمو الأحزاب الشيوعية ليس في السودان فحسب بل في منطقة الشرق الأوسط و افريقيا، يلجأ الكيزان الي إستخدام ما أسميه بالسياسة الإخطبوطية و التي تعتمد علي تغيير اسماء الحزب في كل مرحلة بما يناسب مقتضيات تلك المرحلة و بالإنقسامات داخل الحزب لتكوين حزب جديد يتمكن من الثبات في اي ظرف يؤدي الي إسقاط الحزب الآخر و بالتالي يستطيع المشروع الكيزاني الإستمرار الي أبد الآبدين.

من خلال هذه السياسة الإخطبوطية يمارس هذا الحزب سياسة تغييب الذهنية حتي في أوساط كوداره العادية فسياسات الحزب العليا لا يملكها الا أعلي جهاز في الحزب.

ثانيا – المفصل الثاني يعتمد علي سياسة اللعب علي الأحزاب الرمادية و ممارسة دور البهلوان بينها لتفكيك البنية التحتية لهذه الأحزاب الرمادية و سلبها عناصرها او تذوييب قدرتها علي مواجهة الإحتمالات الاخري مثل الإنقلابات. و تعتمد هذه السياسة علي مسائل القُربي و العلاقات الأسرية.

لقد تمت مناقشة صورة من هذا التحليل في إجتماع سياسي مع فصيل سياسي عندما كنا في المكتب السياسي لذلك الفصيل بالتزامن مع إنشقاق الأب الروحي للإنقلاب عن حزب الإنقلاب و لم يتفق بعض المشاركين علي هذه النقاط. الا ان ذلك لا يمنع من القول ان سياسة الكيزان الإخطوطية ترتبط بالوثيقة الأساسية التي يستمد منها الكيزان مشروعهم بإنتهاج نظام المؤامرة الدولية في (أحجار علي رقعة الشطرنج – لوليم قاي كار) و حيث يشكّل Pawns in the Game محاور أخري تنتمي لعقيدة اخري. الا ان الكيزان استفادوا منها او مما يُسمي بالمؤامرة الشيطانية لخدمة سياستهم الإخطبوطية. و بذلك لعب هؤلاء علي سياسة حرق المراحل السياسية في السودان لضمان التواصل لمشروعهم الإخطبوطي.

و لقد إستفاد حزب الكيزان في ممارسته لسياسة تغييب الذهنية السودانية أصلا من الأحزاب الرمادية و التي ساعدت علي ربط المواطن بولاءات هامشية للحفاظ علي مصالحها و سعت لتغييب الذهنية السودانية عن طريق الدين والطائفة و الأسرة حتي انها تستوي بذلك مع هذا الحزب الإخطبوطي الذي يثبت و بإستمرار انه يفوقها قدرة علي الألاعيب الثعلبية.


هل تريد نشر و توزيع هذا المقال السياسي القصير حول السياسات التدميرية للاخوان المسلمين الجارية في السودان؟

يمكنك ان تفعل ذلك في اي منشور خارج اطار النت بشرط ايراد عنوان الموقع كمصدر للمقال.

اما اذا اردت نشر هذا المقال في موقع علي النت فهذا لا يجوز...

كما يمكنك الكتابة عن السياسات الرجعية للاخوان المسلمين في مصر او اي مكان اخر.




You are here at تغييب الذاكرة يؤدي الي تفريغ المظاهرات تغييب الذاكرة يؤدي الي تفريغ المظاهرات

Read more Arabic articles at the following links:

Arabic HOA Political Scene| Questions| Asmara| الجهل السياسي للمسألة السودانية?| شيكاغو والهنود السودانيون| تغييب الذاكرة يؤدي الي تفريغ المظاهرات| أدبيات التعليق السياسي حول سياسات القرن الافريقي| مؤشرات تدهور الأوضاع السياسية بالسودان| إذا الشعب في السودان أراد الحياة| مفارقات البؤس في السودان والصومال| سياسة حرق المراحل السياسية| عليّ وعلي أعدائي سياسة متهورة لنظام السودان الديكتاتوري| سياسة الاخطبوط السودانية وتعطيل حركة التاريخ| للكذب ثلاثة ألوان| كيف أحصل علي مدونة كمدونة القرن الافريقي?| الصومال تئن من الأثار المستمرة للحرب والجفاف| فهم سياسي صومالي جديد قد يسهم في انقاذ الصومال| قال محللين سياسيين قال| عملني هذا الإنسان النبيل| سقوط نظرية ثورة الجيش| Suakini Cat| The Frame|

💓 Comment on this post or write about such political topic. Read other Sudanese political topics on the links below.

💓 Sudan, the primary site map 7.

💓 Sudanese political articles, the primary site map 7 B.

💓 Sudanese Arabic political articles, the primary site map 7 C.

💓 Write about Sudan, the secondary site map 21.

💓 Comments on Sudan, the secondary site map 21 B.

💓 Sudanese forum, the secondary site map 21 C.

💓 Sudanese forums, the secondary site map 21 D. The site maps 21 C and E are coming soon. However, the site map 21 F starts at the HOAs Cultural project.

💓 Sudan online, the secondary site map 21 G.

💓 Sudanese online.

Read about beautiful places in Sudan such as Kordofan here.

Write about beautiful places in Sudan at Any Beautiful City.

Use the "like" button at the top right to like this page and the "Tweet" button at the bottom of Sudanese online to tweet the page. Thanks so much.

Click here to post comments

Join in and write your own page! It's easy to do. How? Simply click here to return to Are You Intellectual?.

"Follow", "like", "tweet", or "pin" the pictures to express your love! Thanks

Journalist Khalid Osman




HOAs Political Poetry Imaged

Up, you can like, pin, share and enjoy Arabic poetry on beautiful images.

Down, you can get the books and enjoy reading poetry, politics and stories.

My Books!

Poet Khalid Osman's poetry, Rising of the Phoenix
Poet Khalid Osman, Rising of the Phoenix, Arabic poetry
Publish Your Book

Let's be the publishers of your book. Use the form at Contact Us.




Writer Khalid Osman's Book, Love in the Internet Time
Writer Khalid Osman's book, Political Tragedy of the Horn of Africa
Work From Home With SBI!