بيافرا السودانية ستحرق ما تبقي من السودان

by Admin

يتجاوز طرفا إتفاقية نيفاشا للسلام السودانية التي سُميت ربما بسبب تخريف قادتها "إتفاقية السلام الشامل" ما جاء في إتفاقيتهم و يعلنون التحدي لبعضهم البعض بأساليب أقل ما يمكن القول فيها انها لا تنتمي الي أي وعي سياسي بقضية شعب لم ينعم لا بحرية و لا بديمقراطية منذ إستقلاله المزعوم في 1956م و الذي هو في الواقع استغلاله بادخاله في جبة الطائفية التي تركتها بريطانيا لترث كامل الشعب السوداني و الذي ظل يخدمها بشقيها الانصاري و الختمي كعبد ذليل.

تلك ليست ثالثة الأثافي، بل هي قدر هذا الشعب الذي حُكم عليه بان يكون أول شعب سيزيفي في العالم، محكوما بصخرته الأزلية و ذلك الجبل العنيد الذي يرفض بان يمنح موقعا مناسبا لتلك الصخرة العجيبة.

توتر الأوضاع الأمنية و الإنسانية في أبيي و المناوشات و نزوح المواطنين و تصعيد القبلية الذي شهدته المنطقة طوال الفترة الماضية و الذي لم تنته آثاره و لا تواتره حتي الآن يعكس أزمة سياسية و إنسانية حقيقة في السودان تعجز عقليتين متحجرتين في السيطرة عليها بالوعي السياسي و المرونة السياسية لتجاوز هذه المرحلة الحرجة و الخروج بالسودان من النفق المظلم الذي دخل فيه بعد إتفاقية السلام المدمر في 2005م و تفكيك المعارضة السياسية للنظام الديكتاتوري بشقيها الرمادي الذي تقوده الأحزاب الرمادية في السودان و الثوري الذي تقوده الأحزاب اليسارية و قوي السودان الجديد.

نفس التوترات السياسية و الحرب و إنحدار الأوضاع الإنسانية يتمدد من أبيي ليشمل كردفان قلب السودان النابض بذلك الحب الخرافي للبلاد، ليحرق كل موروثات الحنان في كل "مقتول هواك يا كردفان". كل ذلك يلعب الدور الأساسي فيه هذا الحزب العسكري الديني المتزمت الذي قبض علي أنفاس البلاد و العباد منذ 1985م و مع ذلك يعجز هذا الشعب الأبي في حرقه كما حرق البلاد.

يجيد هذا الحزب المسمي بالمؤتمر الوطني و لا ندري من أين أستمدّ وطنيته، يجيد اللعب علي التناقضات بين القوي السياسية المعارضة له. و لا تريد هذه القوي السياسية المعارضة ان تفهم ذلك، او ربما تكون أطرافها الرمادية تفهم ذلك، الا انها لا تريد ان تشارك في إسقاط هذا النظام الذي يشابهها في التوجهات الطائفية الدينية، لتؤول البلاد بعد ذلك الي الأحزاب اليسارية و قوي السودان الجديد، فتفقد تلك الأحزاب الرمادية الطائفية ليس بريقها، لانها فقدته منذ زمن طويل، بل هيمنتها علي الحياة السياسية في السودان، الوطن المنكوب بأبنائه و أنا واحد منهم، لا أستثني نفسي من المسؤولية.

من المدهش جدا ان تندلع الحرب في أبيي و يهرب السكان و تتدهور الأوضاع الإنسانية و هناك إتفاقية خاصة بها في إطار إتفاقية السلام الشامل و هناك قوات مشتركة في المنطقة، من المدهش ان تندلع بسبب قبلي تافه تتحكم في إدارة صراعه أطراف يجيد النظام الديكتاتوري إستخدامها ليضرب بها سلام المنطقة و هي لا تدري ان ماشيتها حتي لن تحتمل الرعي في أراض جري فيها دم الأشقاء و نبتت أعشابها مرتوية بذلك الدم.

و من أكثر الأمور دهشة ان تتداعي قوي الإجماع الوطني لتطرح المبادرات لتسوية الأزمة القبلية، الدينية، السياسية و هي تعلم تماما ان هذا النظام الغاشم يريد الأوضاع بتلك الصورة، بدلا من التوجّه نحو إجراءات (لا يفل الحديد الا الحديد) من خلال تعبئة كافة القطاعات و القوي التي تملكها، و هو الأسلوب الذي يعرفه هذا النظام و يجيد إستخدامه.

ان ما يجري الآن في كامل المنطقة المذكورة خاصة في كادوقلي و الإشتباكات التي جرت البارحة فيها بين القوات التابعة لهذا النظام الصفيق و قوات الحركة الشعبية لتحرير السودان في الجنوب و أثناء إجتماعات بين الطرفين لمناقشة و تسوية أزمة سابقة سببت إشتباكات سابقة بين الطرفين في أم دورين، ان ما يجري يعكس واقعا مريرا ملموسا هو ان هذا النظام لا يرعوي، إذ كيف تقوم قواته بإشتباكات في المنطقة التي يجري فيها حوار لحلحلة ما حدث في إشتباك سابق؟

تلك مصيبة سياسية كبيرة يُصيب بها هذا النظام معارضيه في الخاصر حتي لا يستطيعون إلتقاط الأنفاس لمواجهته. و تعجز القوي المعارضة في إدراك ذلك و هو أمر يدركه هذا النظام المعتوه سلفا و يجيد اللعب علي أوتاره ليواصل العزف علي (بيافرته) و يجعل من هذه الـ بيافرا السودانية سيمفونية جديدة مستمرة تحرق قدرة المعارضة و تمكِّنه من الإستمرار حتي إذا أدي ذلك الي ان تصبح البلاد رمادا.

هل أنت من كردفان أو من أي (حتة) في السودان؟

إقرأ عن كردفان الجميلة هنا علي الرابط الإنجليزي

و بعدها أكتب عن مدينتك الجميلة في وطنك او في الوطن الذي تقيم فيه بإستخدام الإستمارة في صفحة أي مدينة جميلة.


You are here at بيافرا السودانية ستحرق ما تبقي من السودان

Read the entry of the Sudanese Forums Online.

Read political pages in English at: Comprehensive Peace Agreement| Political Tragicomedy in Sudan| Politics of Myth| Comprehensive Peace Agreement Perplexed Sudanese| They Shoot Horses in Sudan! Don't They?

Read political pages in Arabic at: Arabic HOA Political Scene| Questions| Asmara| الجهل السياسي للمسألة السودانية| شيكاغو والهنود السودانيون| تغييب الذاكرة يؤدي الي تفريغ المظاهرات| أدبيات التعليق السياسي حول سياسات القرن الافريقي| مؤشرات تدهور الأوضاع السياسية بالسودان| إذا الشعب في السودان أراد الحياة| مفارقات البؤس في السودان و الصومال| سياسة حرق المراحل السياسية| عليّ و علي أعدائي سياسة متهورة لنظام السودان الديكتاتوري| سياسة الاخطبوط السودانية و تعطيل حركة التاريخ| للكذب ثلاثة ألوان| كيف أحصل علي مدونة كمدونة القرن الافريقي| علي هامش إحتفالات التغييب الذهني للمواطن السوداني في كل أنحاء السودان| سودان الحركة الشعبية لتحرير السودان الجديد| لاجئون و معارضون سياسيون إرتريون في اثيوبيا يفتقدون المصداقية| خارجية اثيوبيا تؤكد مساعدة لاجئين ارتريين ضد حكومتهم| عصابة الخرطوم الحاكمة تثير النزاعات المسلحة| الصومال تئن من الأثار المستمرة للحرب والجفاف| فهم سياسي صومالي جديد قد يسهم في انقاذ الصومال| قال محللين سياسيين قال| عملني هذا الإنسان النبيل| سقوط نظرية ثورة الجيش| الكويت واحدة من أهم المحطات الصحفية في حياتي| لا للدولة الدينية و الإسلام السياسي في السودان|

Read Arabic literary pages at: Suakini Cat| The Frame|

** Are you from Sudan, or from any state in the Horn of Africa?

Read about beautiful places in the Horn of Africa, such as Gondar and Kordofan on my daughter's website and write about your city at Any Beautiful City.

Click here to post comments

Join in and write your own page! It's easy to do. How? Simply click here to return to Are You Intellectual?.

"Follow", "like", "tweet", or "pin" the pictures to express your love! Thanks

Journalist Khalid Osman




HOAs Political Poetry Imaged

Up, you can like, pin, share and enjoy Arabic poetry on beautiful images.

Down, you can get the books and enjoy reading poetry, politics and stories.

My Books!

Poet Khalid Osman's poetry, Rising of the Phoenix
Poet Khalid Osman, Rising of the Phoenix, Arabic poetry
Publish Your Book

Let's be the publishers of your book. Use the form at Contact Us.




Writer Khalid Osman's Book, Love in the Internet Time
Writer Khalid Osman's book, Political Tragedy of the Horn of Africa
Work From Home With SBI!